مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 12:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 20 يناير 2021 09:21 مساءً

أيها المعرقلون : لا نملك إلا القول : وعند الله تجتمع الخصوم

كلوا وتمتعوا، اشربوا ما لذ وطاب، سافروا وسيحوا في الأرض، فسيصبر المساكين على أذاكم، وعرقلتكم لصرف معاشاتهم، سيصبرون على تقاسمكم معاشاتهم التي لا تأتي إلا بشق الأنفس، سيصبرون، وسيتجرعون غصة ومرارة هذه الحياة، أملهم في الله وحده لإنصافهم منكم، في الدنيا، وفي الآخرة يعلمون علم اليقين أنه وعند الله تجتمع الخصوم.

أما والله إن الظلم شؤم * ولا زال المسيء هو الظلوم إلى الديان يوم الدين نمضي* وعند الله تجتمع الخصوم
سيجتمع خصومكم ممن عرقلتم صرف معاشاتهم، وسيجتمع كل من تقاسمتم معه لقمة عيشه غصباً، ستجتمع الخصوم أمام ملك عدل، لا يظلم عنده أحد، فكلوا، وعرقلوا، واشربوا كأسكم هنيئاً في هذه الحياة الدنيا، فغداً سيقتص المظلومون منكم، وستدفعون بدلاً عن هذه الريالات التي تأكلونها وهي ممهورة بدعوات المساكين من أبناء هذا الوطن الذي كُتِبَ عليه أن تعرقلوا، وتسرقوا رغيف عيشه، ستدفعون بدلاً عن تلك الريالات حسنات أنتم في أشد الحاجة إليها، ولكنه العدل.

للشهر السادس على التوالي، وقبلها مثلها، والعسكريون بلا معاشات وكأننا نعيش اللادولة، سنة كاملة والعسكريون حُرِموا من معاشاتهم، فبالله عليكم كيف تستسيغون عيشكم والمساكين لا يجدون ريالاً واحداً في جيوبهم؟ ماذا سيقول الأب لطفله عندما يطلب منه مصروف يومه؟ أتدرون ما مصروف يومه؟
إنها مئة ريال في أكثر الأحوال، فهل تعلمون أن أبناء العسكريين لا يجدون هذه المئة اليمنية التي لا تسمن ولا تغني من جوع؟ فهي قيمة واحد طرزان يمني ربما لا تصل محتوياته إلى معدته.

أيها المعرقلون لصرف معاشات العسكريين: هل تعلمون أن العسكريين يشكون قلة الجرذان في منازلهم؟ هل تعلمون أنهم ربما لا يجدون ما يأكلونه، ولا ما يطببون به أبنائهم، ولا ما يشترون به حليب أطفالهم؟ فهل تفكرتم في حالهم؟ هل مرت عليكم وجبة ولم تأكلوها؟ فكم مصروف أولادكم؟ كم صرفياتكم الشهرية؟ هل تعلمون أن يوم الراتب بالنسبة للعسكري بمثابة يوم عيد؟ فلماذا تحرمونهم من عيدهم؟ ولماذا تعرقلون صرف معاشاتهم؟ اعلموا أيها المعرقلون، وأنتم أيها اللصوص يا من تتقاسمون مع العسكريين معاشاتهم، اعلموا أن بعد هذه الحياة موت، وعندها ستجتمع الخصوم عند الله.

تعليقات القراء
520364
[1] شكراً لبن زايد وبن سلمان على الحفاظ على وحدة اليمن.
الأربعاء 20 يناير 2021
باسلم | اليمن الديمقراطية
الانتقالي يغرس ويحرض على الفرقة والكراهية بين اليمنيين في الجنوب والشمال.لايوجد " شعب الجنوب" أو "شعب الشمال" ، شعب واحد, يمن واحد .من يتحدث عن وحدة الجنوب فقط ، فهو يغرس الكراهية والانقسام بين اليمنيين.كانت الشرعية في مشكلة مع الحوثيين ، والآن في مشكلة أكثر خطورة مع ميليشيات الضالع - يافع.لا قضيه شمالية، لا قضية جنوبية . الحقيقة , قضية يمنيةواحدة. المستقبل للتسامح واليمن الفيدرالي.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يقترب شهر رمضان ككل عام حاملاً معه الامنيات لمواطني المنطقة الوسطى بان الكهرباء سوف تتعافى وخصوصاً بان لدينا
الرجل الوطني أو القيادات الوطنية تنظر إلى مصلحة شعب وتضع مصلحة اليمن فوق كل الاعتبارات اليوم هذه الحكومة
منذ الوهلة الاولى اعلنت تعز رفضها للحوثية وحمل ابنائها السلاح في وجه ادوات ايران لتتحول صبر الى حراب تنهش
  أمجد خليفة: استبشر كل أبناء شعب #اليمن بعودة #الحكومة_الشرعية إلى #العاصمة_عدن وممارسة مهامها على أرض
  ️ أثمار هاشم   تسود الشارع الجنوبي حالة من السخط الشعبي على ما آلت اليه الأوضاع من تردي بالخدمات
يطلق رواد المسابقة الخيرية الكبرى التي حملت إسم الشهيد القائد أبو اليمامة .. مع الايام الاخيرة من المسابقة
ما اجمل ان يسخر الانسان علاقاته للصالح العام.. وما ارق من ان يسطر القلم حبره لخدمة الآخرين.. وما اقوى ان يكون
رحل اليوم عن دنيانا الفانية شخصية فذة لا يختلف على صلاحها واستقامتها أحد من أهالي وسكان منطقة بئر أحمد.. رحل
-
اتبعنا على فيسبوك