مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 مارس 2021 02:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 20 يناير 2021 03:13 مساءً

هل تتراجع الرئاسة؟

كنا نعتقد أن تشكيل حكومة المناصفة وتعيين محافظ عدن ومدير أمن لها سوف يعمل على تهدئة الأوضاع وسيخلق حالة من الوئام على الأرض وفي وسائل الإعلام تساعد الجميع في التركيز على العمل فيما يفيد البلاد والعباد، إلا أن هذا الاعتقاد لم يصمد طويلاً لقد جاءت قرارات الرئيس الأخيرة لتثير موجة من الجدل والرفض وتعيد الأمور للمربع الأول كما يبدو.

هناك صراع جديد يتخلق ويتجه إلى إرباك المشهد من جديد ويرتكز على المناصب والحصص والتوافقات وكل طرف يتمسك بما لديه من بنود وأدلة وبراهين ليبني عليها قراره وموقفه فيما ينقسم الناس بين مؤيد ومعارض وتمتليء شبكات التواصل الاجتماعي بالجدل والعويل في وضع استثنائي لا تحتاج فيه البلد إلى المزيد من الصراع بقدر ما هي بحاجة للهدوء والسلام وحل كل المشكلات بتروي وعقلانية.

لا أعتقد أن الرئيس هادي كان يهدف من القرارات التي أصدرها في مجلس الشورى والنيابة العامة لاستفزاز المكونات الأخرى الموقعة على اتفاق الرياض، وإنما العمل وفق ما يخوله الدستور ولعلمه كما يبدو أن اتفاق الرياض يقتصر على التوافق حول الحكومة والمحافظين ومدراء الأمن وليس في كل القرارات والمناصب.. وهو ما يزال حتى اليوم متمسكاً بقراراته رغم صدور بيانات من مكونات سياسية تهدد بالتصعيد في حال عدم التراجع عنها واحترام التوافق.

وهناك أحزاب أصدرت بيانات وقالت إن القرارات مخالفة للدستور فضلاً عن كونها تنسف فكرة التوافق رافضة عملية التفرد في إصدار مثل هذه القرارات التي قالت إنها ستعيد الأمور للمربع الأول.

هجمة شرسة شنت على الرئاسة اليمنية خلال الأيام الماضية حتى ان هناك مكونات مدنية هددت باللجوء إلى المحاكم لإبطال القرارات المذكورة إذا لم يتم التراجع عنها.

وما تزال ردود الفعل تتفاعل على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي دون أن يصدر أي رد أو إشارة من الرئاسة اليمنية التي يبدو أنها ستمضي في قراراتها حتى النهاية وستتحمل نتائجها فيما بعد كيفما كانت.

وأمس سألنا قيادياً في المجلس الانتقالي عن خطوات التصعيد التي ينوون إقامتها في حال لم تتراجع الرئاسة عن القرارات فقال إنهم سيعلنون عنها في حينها الأمر الذي يؤكد أن الأمور قد تذهب للتوتر من جديد وربما ينعكس ذلك سلباً على عمل الحكومة.

إذن نحن أمام صراع جديد عنوانه المناصب والقرارات الجمهورية والتوافق الذي أقره اتفاق الرياض رغم ان أياً من الأطراف لم يبين للناس ما الذي جاء في اتفاق الرياض لدعم موقفه وكأن وثيقة الاتفاق سرية وغير قابلة للتداول.

وأزيد على ذلك أن الرئاسة اليمنية تفتقد لوجود إدارة مهنية بإمكانها التعامل مع مثل هذه الأمور التي قد تقود إلى أزمات كبيرة، ومن مهمة هذه الإدارة التوضيح للناس وفق ما لديها من مرجعيات لا السكوت والدعممة حتى لا يقال إنها تخرق الدستور وتشق عصا الوفاق والتوافق.

أتوقع أن يكون هناك توضيح من الرئاسة اليمنية تؤكد حق الرئيس في اتخاذ تلك القرارات مع تبيان المرجعيات الدستورية أو التي وردت في اتفاق الرياض، فالرئيس هادي لن يقبل بتقييده إلى هذا الحد ولا أعتقد أن اتفاق الرياض صمم لتحويله إلى مجرد "كوز مركوز".

تعليقات القراء
520255
[1] إنه لأمر مخز أن ينكر أي شخص هويته اليمنية
الأربعاء 20 يناير 2021
باسلم | اليمن الديمقراطية
الانتقالي يغرس ويحرض على الفرقة والكراهية بين اليمنيين في الجنوب والشمال.لايوجد " شعب الجنوب" أو "شعب الشمال" ، شعب واحد, يمن واحد .من يتحدث عن وحدة الجنوب فقط ، فهو يغرس الكراهية والانقسام بين اليمنيين.كانت الشرعية في مشكلة مع الحوثيين ، والآن في مشكلة أكثر خطورة مع ميليشيات الضالع - يافع.لا قضيه شمالية، لا قضية جنوبية . الحقيقة , قضية يمنيةواحدة. المستقبل للتسامح واليمن الفيدرالي.

520255
[2] رئاسه على مين يا لصوص الاخونج ووطنكم يحتله المجوس
الخميس 21 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
عن اي رئاسه تتحدثون . رئاسة مجموعة اللصوص ام رئاسة وطن . نعلم ان وطنكم محتل من المجوس وانتم هاربين تتسولون والجنوب ليست ارضكم وقد حررها ابناىها من رجس دولتكم اللصوصيه . ان كان لكم وطن فاذهبوا اليه واصدروا من هناك تعييناتكم .عبدربه يوقع عاى ما يريده اخونج اليمن وليس له اراده بعد ان اهين في صنعاء وخرج بملابس النساء .كفا لعب باحسيس شعب الجنوب عن طريق الاغبيا امثال الدنبوع

520255
[3] سنوات الأشياء بمسمياتها
الخميس 21 يناير 2021
نادر | عدن المنصورة
أول ما قريت ( حكومة مناصفة ) عرفت اما ان الكاتب لا يفهم الواقع او انه يسخر من تقول القراء . هل خمسة وزراء انتقالي وهم باغلبهم من يافع و الضالع يشكلون مناصفة مع أكثر من عشرين وزير . العنوان فضح تفاهة المثال. المليح تعرف من ادرامه.

520255
[4] با نعجه يدعو الدنبوع لاجتياح الجنوب بمن يا اخونجي تفعل هذا
الخميس 21 يناير 2021
محمود اليهري | عدن
بالمس الارهابي الاخونجي باتيس ،بل با نعجه يدعو الدنبوع لاجتياح الجنوب عسكريا . هههه .عسكريا ايه .هو في اخونجي راجل .با نعجه هرب كما تهرب الفيران من صنعاء وجيشه سلم اسلحته للحوثه .من سيقاتل نيابة عنكم يا اخوان الشيطان .ابناء ابين غالبيتهم مع وطنهم والمجموعه التي في شقره لو ان السعوديه طلبت من الجنوب اعطاءها فرصه لكان جيش الجنوب قد عبر عليهم بسهوله . انهم مجرد اوباش قد هربوا مرارت

520255
[5] مغالطات الانفصاليين الخونة عملاء الدرهم و الدينار
الخميس 21 يناير 2021
عبدالكريم سالم | حضرموت
1- عقة بي اتفاق الرياض القرارات/التعينات الاخيرة لرئيس الجهورية هادي 2- اتفاق الرياض ل يحد يمكنه ان يحد من صلاحيات رئيس الجمهورية لا يعطي الانتقالي حق الفيتو على قرار الرئيس هادي 3- حكومة المناصفة نعم هي كذلك بين الشمال لجنوب و ليس بين الشرعية و الانتقالي لالن الانتقالي لا يمثل الا شريحة صغيرة لجنوب . اذن اعتراض الانتقالي على قرارات الرئيس ليس لها حقيقة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
توجيهات بنقل قوات من العمالقة والجيش بلحج وابين والاسناد بعدن الى مأرب (تفاصيل حصرية)
محمد البُخيتي : نُطالبُ بإعادةِ النظر في تقسيمِ الأقاليم !!
كاتب يمني : قوات الشرعية ستُسيطر على باب المندب وعدن بمعركةٍ واحدة .
بن فريد : قوات الشرعية في مُدن جنوب اليمن ستُقاتل في مأرب .
نُشطاء جنوبيون : التحالف العربي يُعامل قواتُنا العسكرية تحت البند السابع .
مقالات الرأي
  أ.د.عبدالناصر الوالي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. صباح الخير ياعدن لن نخضع اعدموا الغذاء. اعدموا
    السعوديون يقومون بدور كبير في المعارك الحالية ونقلهم للقوات من الساحل الغربي ولحج، أضافة إلى أعطاء
كل هذه المشاريع فشلت والمنتصر حقيقة المشروع الرابع (مشروع الفوضى)!.صراع المشاريع في اليمن اليوم في سباق مع
مازالت صواريخ انصار الله الحوثيين تنهال على السعودية الى اللحظة في أجزاء كثيرة من أراضيها ، المبعوث الأمريكي
منذ الوهلة الاولى اعلنت تعز رفضها للحوثية وحمل ابنائها السلاح في وجه ادوات ايران لتتحول صبر الى حراب تنهش
    تابعت باهتمام شديد وقرأت بإمعان رسالة السفير أحمد علي عبدالله صالح، والتي أقل ما يقال عنها إنها رسالة
سألني احدهم :" والى متى يا فتحي ستظل تكتب عن الزعيم صالح؟ . قلت هذا قلبي ومشاعري ولست انا. سألت قلبي .. الى متى يا
  زَبين عطية في دول العالم تعد اجهزة الأمن ورجالها الملآذ الآمن للخائفين يستنجد بها المفزوع ويحتمي بها
    محمد جميح   في ديسمبر من العام 2004 أطلق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، تحذيراً مما أسماه
  لا نعلم مالذي ارتكابه سكان العاصمة عدن ، حتى يحاصرهم مسلسل من فصول المأساة الطولية بلا نهاية ، السنين
-
اتبعنا على فيسبوك