مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 07 مارس 2021 05:46 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 16 يناير 2021 10:48 صباحاً

أ. د. محمد علي ناصر الرجل المناسب في المكان المناسب

أصدر رئيس جامعة عدن أ. د. الخضر ناصر لصور قراراً قضى بتعيين أ. د. محمد علي ناصر عميداً لكلية الإعلام، وبهذا القرار الصائب يكون الدكتور محمد علي ناصر أول عميد لكلية الإعلام حديثة الإنشاء.

والأستاذ الدكتور محمد علي ناصر شخصية قوية، ومتمرسة في العمل الأكاديمي والإداري، ويشغل قبل هذا القرار رئاسة قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة عدن، ويحظى باحترام كبير من زملائه في الكلية، والقسم، فلدية كاريزما القيادة، فهو شخصية محبوبة، وعصامية، لهذا وقع عليه الاختيار لقيادة كلية الإعلام حديثة الإنشاء، وهذا شرف للدكتور محمد كونه أول عميد لكلية الإعلام، والدكتور محمد علي ناصر يحب أن يكون دائماً في الطليعة لخدمة الجامعة، والوطن، وكما يقولون: والفضل للمتقدم.

الجدير بالذكر أن أ. د. محمد علي ناصر شقيق الفقيد أ. د. ناصر علي ناصر نائب رئيس جامعة عدن، وهذا القرار الذي صدر مؤخراً بتعيين هذه الشخصية لقيادة كلية الإعلام يمثل تطبيقاً لمقولة وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، والدكتور محمد على ناصر شخصية مسؤولة، ولديه القدرة على القيادة، وقد كتبت عنه في مقال سابق، وقلنا بأن هذا الرجل جدير بوزارة في الحكومة التي تشكلت مؤخراً، ولكن يبدو أن الأوان لم يحن بعد، ويعتبر تعيينه عميداً لكلية الإعلام تهيئة له ليشغل منصباً أرفع، لأن إمكانياته كبيرة، ويشهد له زملاؤه الذين رافقوه في العمل الأكاديمي، والإداري، أخيراً نبارك للدكتور محمد هذا التعيين، ونقول لرئيس جامعة عدن: شكراً دكتور الخضر على هذا القرار الموفق، فدائماً أنتم موفقون في اختياراتكم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  حضرت اليوم الاحد 7 مارس 2021 الفعالية التي اقامها مكتب حقوق الانسان و التي كانت تحت شعار: مطلبنا تحقيق
يأتي مارس معلناً قرب انتهاء الشتاء، واستعداد الأرض لارتداء حلتها الزاهية والمطرزة بألوان قوس قزح، يأتي
كجزء من العالم الذي ترتبط وتتقاطع فيه السياسات الدولية، يجب أن نفهم  ونستشرف تأثير تلك المصالح المتغيرة
مازال الهجوم الحوثي الى اليوم مستمر ولا جديد فالعجز التام عن احداث ثغرة في جبهة مارب من قبل ايران وعبيدها
بالأمس القريب بداية صراع وشيك عنوانه شقرة و خطواته تجييش متبادل و أهدافه السيطرة و شعاراته فجر جديد و ديك
  يجب أن ينتفض هذا الشعب ، ويزيح الغمة ، التي فرضها عليه حثالة من اللصوص بائعو " الوطن " في سوق العبودية
  المشاهد والمتابع للمشوار الطويل للحرب الكارثية ولأشواطها الموسمية والفصلية الأساسية منها والجانبية
ليس في الحوثيين ذلك الضعف الذي يمنعهم من إسقاط مأرب بالقوة العسكرية للسيطرة عليها أمام انسحاب قوات الجيش
-
اتبعنا على فيسبوك