مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يناير 2021 09:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

في ندوة عن مستقبل القطاع المصرفي: القطاع الخاص يقود جهود من أجل حلول توافقية للقطاع المصرفي. 

الأحد 29 نوفمبر 2020 11:14 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

 

أكد المشاركون في ندوة "مستقبل القطاع المصرفي في ظل ازدواجية القرارات " التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي اليوم الأحد، عبر تقنية الاتصال المرئي (الزوم) شارك فيها نخبة من رجال الاعمال والخبراء الاقتصاديين وصناع القرار من مختلف التوجهات التوجهات على ضرورة تحييد القطاع المصرفي عن النزاعات السياسية وأهمية استقلالية البنك المركزي في إدارة سياسة نقدية تعمل على تخفيض مستوى التضخم والحفاظ على النقد المحلي للبلد.

 

وهدفت الندوة الى استعراض التحديات التي يواجهها القطاع المصرفي جراء ازدواجية القرارات الموجهة للبنوك وتداعياتها المحلية والدولية والبحث عن حلول واليات لضمان استمرار عمل القطاع المصرفي في خدمة الاقتصاد الوطني.

 

وفي الندوة التي نظمها المركز تم استعراض اخر المستجدات المتعلقة بمبادرة القطاع الخاص لإيجاد حلول للمشكلات الناتجة عن ازدواجية القرارات من قبل البنك المركزي اليمني في عدن والبنك المركزي في صنعاء والتداعيات المترتبة على ذلك، حيث أكد رئيس الغرفة التجارية الصناعية بعدن ابوبكر باعبيد ان هناك جهود تبذل من قبل غرفتي عدن وصنعاء في هذا الجانب. وعبر عن أمله في التوصل إلى اتفاق في هذا الجانب. 

وتتضمن المبادرة عدة نقاط أهمها التراجع عن التهديدات للبنوك والمضي وفق سياسة نقدية موحدة تخفف من تداعيات الانقسام في اتخاذ القرارات تجاه القطاع المصرفي.

وعبر باعبيد عن اسفه لتعامل مختلف الأطراف مع الملف الاقتصادي حيث باتت تتعامل معه كأداة حرب في مسرح القتال، مشيرا إلى العديد من الإشكاليات المرتبطة بأداء البنك المركزي في عدن والمتمثلة في عدم الفاعلية الإدارية للبنك وضعف في ضبط السياسة النقدية، وغيابها عن الواقع، وعدم وجود جدية لدى إدارة البنك المركزي في التعامل مع القطاع الخاص، ومع الوضع الاقتصادي، بشكل عام، بمسؤولية، وشفافية، وجدية.

ووصف قرارات مركزي عدن وصنعاء بأنها قرارات ذات طابع سيئ وتضر بالوضع الاقتصادي، والقطاع المصرفي، والقطاع الخاص، وتساهم في وضع المعوقات والإشكاليات.

وسخر باعبيد، من العقلية التي تدير بنكي عدن، وصنعاء، مشيراً إلى أنهم يتعاملون مع البنوك، بعقلية أمنية، تُقحم القطاع المصرفي، في مزيد من الأزمات والصراعات، التي سيكون لها تداعيات سلبية، على الوضع المعيشي في البلاد.

 

وفي الافتتاح استعرض رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر مراحل عمل البنك المركزي منذ بدء الحرب والتي حددها بثلاث مراحل بالإضافة إلى تدهور سعر الصرف والتدخلات في عمل البنك المركزي اليمني وصولا إلى حالة الانقسام الحالية للبنك المركزي.

 

الباحث الاقتصادي، وحيد الفودعي عزا تدهور الوضع الاقتصادي، إلى ضعف الحكومة الشرعية الذي بدوره أضعف أداء البنك المركزي اليمني، ووجود صعوبات وعراقيل وتحديات امام البنك تجعله كسيحا او عاجزا عن تحقيقه اهدافه وغياب السياسة الرقابية لديه.

واعتبر أن مركزي صنعاء يعمل دائماً، بشكل يناقض قرارات البنك المركزي في عدن، ويضغط على البنوك للأخذ بتعليماته تحت تهديد القبضة الأمنية.

وأشار الفودعي إلى ان البنك المركزي في عدن عادة ما يتأخر في اتخاذ القرارات، مشيرا إلى كثير من الأمثلة التي جعلته يأتي أو يصحي وقد تفاقمت المشكلة بصورة يصعب حلها. 

كما اشار الفودعي ان اي حلول لا بد وأن تأتي في سياق الضغط على مركزي صنعاء والذي عادة ما يضع العراقيل ويسير باتجاه عكسي للبنك المركزي في عدن وهو البنك الشرعي المعترف به دوليا والذي يفترض به ان يدير السياسة النقدية والرقابية في البلاد.

 

وفي الختام أوصت الندوة على ضرورة استقلالية البنك المركزي، وتحييده عن الصراع السياسي، والمماحكات، لإنقاذ البلاد من كارثة اقتصادية، كون القطاع المصرفي، يٌمثل القلب للاقتصاد الوطني بشكل عام.

 

يذكر أن مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي منظمة مجتمع مدني غير ربحية تعمل من أجل التأهيل والتوعية بالقضايا الاقتصادية وتعزيز الشفافية ومشاركة المواطنين في صنع القرار والعمل على إيجاد إعلام مهني ومحترف وتمكين الشباب والنساء اقتصاديا وتعزيز دورهم في بناء السلام.


المزيد في أخبار وتقارير
بيان هام صادر عن عمال وموظفو مستشفى ردفان العام والقطاع الصحي لمديريات ردفان الاربع على واقعة الاعتداء الذي تعرض له نائب مدير المستشفى
اصدر عمال وموظفو مستشفى ردفان العام والقطاع الصحي لمديريات ردفان الاربع بيان هام على واقعة الاعتداء الذي تعرض له نائب مدير المستشفى. وجاء في البيان الذي تلقت صحيفة
مصطفى نصر: لا يقل المحافظ نبيل شمسان كفاءة عن الاملس او بن عديوه او العرادة والبحسني.
  قال الصحفي ورئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي مصطفى نصر ان محافظ تعز نبيل شمسان لا يقل كفاءة عن الاملس او بن عديوه او العرادة والبحسني.   ودعا نصر ابناء
رئيس الوزراء يلتقي مدير عام "الإيسيسكو" لمناقشة مجالات التعاون في الفترة القادمة
اعرب رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، عن تقديره لما ابدته منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، “الإيسيسكو” من استعداد لدعم الحكومة في جهودها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جندي يطلق النار على نائب مدير مستشفى الجمهورية بعدن
صورة لقيادي من الشرعية واخر انتقالي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي 
علي ناصر محمد في رسالة إلى ناشر عدن الغد: الحل في اليمن دولة اتحادية، وحكومة وحدة وطنية ووجود رئيس واحد وجيش واحد
عاجل : دوي اشتباكات وسط المنصورة
الذهب من مكونات الراديو القديم..تعرف كيف تستخرجه في المنزل..؟
مقالات الرأي
  أحد الأصدقاء القريبين الى القلب هاتفني عصر اليوم بعد انقطاع دام عدة شهور .. سائلاً عن حالي؟ ..
قال بن بن لزرق:   (..منذ سنوات وانا ابحث عن الشمال في هذا الصراع فلا اجد .اندلعت المعارك في عدن عقب حرب ٢٠١٥ م
من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة
""""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي عندما نسافر لدول العالم لأي سبب كان فإن كل مكان نراه في هذه الدول نتمنى أن
لا اعتقد خروج هذه القرارات من واقع فراغ ولا تم إصدارها من قبل الاخ الرئيس هادي بمزاجية مطلقة أو من خلال مزايدة
  في مثل هذا اليوم " 19 يناير " قبل 182عام وصلت شواطي عدن قوات صاحبة الجلالة الملكة البريطانية فكتوريا الله
خذوا هذ الصور وانسوها. كيف يدمر اليمنيون ما بقي من بلادهم .. 1. تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية أثار موجة اعتراض
أثار القرار المتأخر الذي أصدره وزير الخارجية الأميركي المغادر، مايك بومبيو، بتصنيف "أنصار الله"، كما وصفهم
-------------------------زمان كان الزميل "سمير الحويج" مدير قسم الكمبيوتر في صحيفة الجمهورية يوزع على الزملاء ايميلات من
  علي ناصر محمد في 19 يناير من عام 1839م احتل الكابتن البريطاني ستافورد بيتزورث هنس مدينة عدن بحجة واهية أن
-
اتبعنا على فيسبوك