مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 يناير 2021 03:44 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 28 نوفمبر 2020 05:35 مساءً

لماذا الحوثي ارهابي ؟ 1-10

من ينظر لمسيرة الحوثي سيجد أنها ذات رصيد مليء بالاجرام ، وهذا الرصيد يدلل ويؤكد ويثبت أن الحوثي ميليشيات ارهابية وهذا التصنيف هو تصنيف حقيقي ومناسب وليس سواه من تصنيف آخر ينطبق عليه ، بل ليس هناك من شك أو ريب على أن الحوثي ليس ارهابياًً .

 

الحوثي ارهابي لأنه لا يجيد سوى الارهاب.

ارهابي يتقن الدموية ويعشق الدماء ويسفك الدماء.

عهد الحوثي هو العهد الذي شهد أكبر عمليات قتل واراقة دماء في اليمن عبر التأريخ.

كل هذه الدماء التي سفكت منذ بداية الحرب سببها الحوثى ، القتلى من الطرفين ضحايا الحوثي.

الحوثي هو من قتل اليمنيين الذين استخدمهم في الحرب للدفاع عنه وهو من قتل اليمنيين الذين عارضوه وارادوا تخليص اليمن من دمويته وارهابه.

 

الحوثي ارهابي لأنه ما جاء إلا ليقتل اليمنيين ، فهو لم يحترم دماء أحد وانما يحترم كل قاتل ، ولذا كان عهده هو العهد الوحيد في اليمن منذ مطلع التأريخ الذي شهد اخراج العناصر المرتكبة لجرائم قتل من السجون من قبل الحاكم والسلطة المسيطرة على بعض من محافظات اليمن.

الحوثي الذي مارس سلطته عبر الانقلاب على الدولة اطلق جميع القتلة الذين في السجون وجعل لهم الحرية التامة والغى اجراءات محاكتمهم في المحاكم والتي كانت ستنتهي باصدار احكام الاعدام عليهم وتنفيذ شرع الله والقانون ، بدل ان يقوم الحوثي بالتعجيل بمحاكمة القتلة واعدامهم كسبيل للحفاظ على حرمة الدماء وصونها وتنفيذ مبدأ القصاص ، قام باطلاق كل قاتل ، واتجه نحو محاكمة كل وطني وقف ضده واستنكر جرائمه بحق الوطن والشعب  واستخدام القضاء لاطلاق احكام باعدامه .

 

الحوثي ارهابي لأنه لا يحترم أحد ، لم يحترم حرمة طفل ولا مرأة ولا منزل .

قام الحوثي بتفجير المنازل كجريمة لم تكن لها أي مبرر وليست من اخلاق أي مجتمع وليست من عادات أي خلافات وحروب.

يختلف مع شخص ثم يذهب لتفجير منزله ويشرد جميع اهله .

ما ذنب المرأة وما ذنب الطفل وما ذنب الشيخ العجوز .

بل ما ذنب المنزل لتهدمه كوسيلة عقاب وفي أي قانون أو شرع أو عرف يبيح تفجير المنزل وجعل عقوبة فرد تعم زوجته واطفاله واهله ومنزله ..

اذا كان تفجير الحوثي للمنازل يؤكد معاقبته لأشخاص ابرياء لم يظهر اختلافه معهم كالطفل والمرأة ، فهذا دليل أيضاً ان الشخص الذي اظهر الحوثي خلافه معه وذهب لتفجير منزله بدعوى انه مالك المنزل هو أيضاً بريئ والحوثي في كل الاحوال هو المعتدي ، معتدي على مالك المنزل الذي اظهر خصومته للحوثي ومعتدي على اطفاله وزوجته الابرياء الذين ليس لهم أي خصومة معه ، ومعتدي على المنزل الذي لا يجب ان يتم تفجيره بسبب أي خلافات ، فالحوثي اعتدى على كل الحرمات حرمة  الطفل والمرأة والمنزل والشرع والقانون والعرف والاخلاق.

الحوثي ارهابي لأنه مجرم وصاحب سلوك اجرامي وفي عهده ارتفع معدل الجرائم وهذا دليل على ضعف مكافحة الجريمة وكيف للمجرم أن يحارب الجرائم .

كل الجرائم التي حدثت في اليمن سببها الحوثي .

ارتكاب الجرائم في المناطق التي يسيطر عليها الحوثي يعود سببها لسلطة انقلاب الحوثي التي لم تكافح الجريمة بل ان هذا الانتشار يدل على التواطئ والتساهل من قبلها وربما الشراكة في ارتكابها.

وأي جرائم تحدث في المناطق المحررة سببها الحوثي أيضاً ، اذا كان تلك الجرائم تحدث بسبب ضعف الدولة أو الحرب فالحوثي هو من أضعف الدولة ومن حاربها من خلال انقلابه واستمراره بالحرب  عليها ، هو سبب غياب الدولة في المناطق التي يسيطر عليها وهو سبب ضعف الدولة في المناطق التي لم يسيطر عليها ، فاستمراره بالحرب في الجبهات ومحاولة تقدمه نحو المناطق التي لم يسيطر عليها كان سبب انشغال الدولة بالدفاع واضعافها في المناطق المحررة مما تسبب في ارتكاب أي جرائم .

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعد أن عادت الحكومة الجديده إلى العاصمة عدن ضمن ظروف أضفت على المواطن كثير من التساؤلات التي تندرج تحت إطار
يتساءل الشارع اليمني وعلى رأسهم الصحفيين والإعلاميين والمثقفين عن الأسباب الحقيقية التي تقف وراء  تولي
 المسيرات والاعتصامات هي من اوصلت القضية الجنوبية الى هذا المستوى والاعتراف الدولي بها وتعارف ابناء
انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة التسول بشكل كبير في العاصمة عدن وغيرها من المحافظات، ولكن عدن لها النصيب
محافظة شبوة تمتلك شريط ساحلي يمتد لا كثر من 300 كيلو متر على البحر العربي وقامت على ارضها حضارات لا كثر من ثلاث
  قبل حروب الجبهة في الثمانينات كان “المخلاف والتعزية” بلاداً واحدة، وبعدها أعيد تقسيمه إلى
التاجر لا ولن بأمواله في وضع غير متحكم فيه لا يضمن له الحصول وشراء القدر الكافي من العملات الصعبة يؤمن بها
  مدينتهم الكبيرة ووطني الصغير يعيشون على أرضٍ واحدة، ولكن هذا لا يعني أننا نعيش في أسلوبٍ واحد أو نتنفس
-
اتبعنا على فيسبوك