مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يناير 2021 03:32 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 11:34 صباحاً

ندعو الأطراف الجنوبية إلى طاولة الحوار

لازما وحتما على القوى السياسية الوطنية الجنوبية أن تجلس على طاولة الحوار وأن ترمي الكبرياء والغرور وأن نقبل في بعضنا البعض لأن مصلحة الجنوب اكبر من كل شيء من الكرسي والمصلحة أو المال لا يضعون الجنوب لتنفيذ مشاريع دول اخرى. 

ولا نريد القيادات الجنوبية تكون اجندة لخراب وطنها تتناسى دماء الشهداء والقسم الوطني الذي تم اعلان في مطلع الثورة الجنوبية. 2007م.

الحرب دائرة في أبين كل الأطراف مهزومة فيها فقط تقتلوا أبناء الوطن الواحد الجنوبي تزرعون الفتنة بينهم وأحرقتم الود والتصالح والتسامح الجنوبي مقابل حفنة من الأموال والسلاح وهي مقدمة من دول التحالف السعودي والإماراتي ،ولكن قتل شبابنا الجنوبي هذا هو الذي لم يتعوض. 

أخواني القيادات الانتقالي أو الشرعية دماء الجنوب ليس هي رخيصة تسلمون ثمنها لاجل تصنعون صراعات الاقتتال في ما بينها وانتم تعرفوا ان مستحيل ان ينتصر طرف على طرف بهذا الشكل المؤسفة. 

أخصلوا وادخلوا في حوار جاد لبناء مصلحة الجنوب واعملوا على تقوية الجبهة الشعبية الجنوبية لا تتركوا الاعداء تستفيد ولا تتركوا المحتل أن يعود في احتلال الوطن، فالجنوب أصبح تلعب به المصالح الضيقة في أيادي الشرعية والانتقالي.

أن الحل الوحيد أمامكم وهو مصالحة وطنية جنوبية مع كافة الطوائف السياسية كامل وتقوية الجبهة الداخلية الجنوبية. 



تعليقات القراء
506896
[1] الانتقالي لا يريد تنفيذ الجانب العسكري
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
Al adani | Yemen, adenاليمن الديمقراطية
حقائق: 1 - تآمر الإمارات والمجلس الانتقالي والحوثيين على السعودية و الشرعية. 2 - تخطط الإمارات لإنشاء ثلاث جمهوريات في اليمن - واحدة في الجنوب وعاصمتها عدن لقبيلة الضالع - واثنتان في الشمال: واحدة للحوثي وعاصمتها صنعاء والأخرى لعفاش وعاصمتها تعز. 3. أنا اشتراكي ولكن الخلاصة أن "الإصلاح" يهدف إلى الحفاظ على وحدة اليمن وشعبه. 4. الغرب يكره المسلمين ويستخدم الإعلام والعملاء العرب للترويج ضد الإسلام.

506896
[2] الذين يطالبون بالحوار الجنوبي!! نتفق على المبدأ!!!!
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
حنظله العولقي: شبوه | تحت الاحتلال حتى الآن!!!!!!
لا احد يختلف في الجنوب على وجوب الحوار ولحمة الصف الوطني الجنوبي الا انسان فاقد الأهليه العقليه او الوطنيه!!!! لكن قبل الجلوس على الطاوله المستديره، نتفق على المبدأ الاساسي والمطلب الاول!! وهو ، العمل على استعادت الهويه الوطنيه والاستقلال الناجز للوطن الجنوبي ماقبل 22 مايو 1990م والذي باعه علي بيضه ليسلّم رأسه به))) هذا مبدأ اساسي لاي حوار ومن بعده كل يطرح ويناقش ، بكل جديه وعداله) المعلّق 1( انت حمار))



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البنك المركزي اليمني يصدر تعميمين موجهين إلى كافة البنوك، وشركات ومنشآت الصرافة العاملة في الجمهورية اليمنية (وثائق)
جندي يطلق النار على نائب مدير مستشفى الجمهورية بعدن
صورة لقيادي من الشرعية واخر انتقالي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي 
الذهب من مكونات الراديو القديم..تعرف كيف تستخرجه في المنزل..؟
قيادي في الانتقالي: الميسري ورفاقه رفضوا ان يكونوا مجرد اسماء في الكشوفات لا قيمة لهم 
مقالات الرأي
لا اعتقد خروج هذه القرارات من واقع فراغ ولا تم إصدارها من قبل الاخ الرئيس هادي بمزاجية مطلقة أو من خلال مزايدة
  في مثل هذا اليوم " 19 يناير " قبل 182عام وصلت شواطي عدن قوات صاحبة الجلالة الملكة البريطانية فكتوريا الله
خذوا هذ الصور وانسوها. كيف يدمر اليمنيون ما بقي من بلادهم .. 1. تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية أثار موجة اعتراض
أثار القرار المتأخر الذي أصدره وزير الخارجية الأميركي المغادر، مايك بومبيو، بتصنيف "أنصار الله"، كما وصفهم
-------------------------زمان كان الزميل "سمير الحويج" مدير قسم الكمبيوتر في صحيفة الجمهورية يوزع على الزملاء ايميلات من
  علي ناصر محمد في 19 يناير من عام 1839م احتل الكابتن البريطاني ستافورد بيتزورث هنس مدينة عدن بحجة واهية أن
#موقفي_من_اضراب_معيدين_جامعه_عدن تفاجأت اليوم برفع شعارات حمراء و تصعيدا لعمل إضراب في كليات جامعه عدن. أنا
سألني بعض المتابعين الكرام من الشعب الجنوبي من فترة عن رأيي بتطورات الاحداث وحكومة المناصفة فرفضت أن أعلق،
تخبط الشعب في الدعوات المتعددة المطالبة بالانفصال أو ما يسمى باستعادة دولة الجنوب العربي، التي كلما أنهت
  يخرج الإبداع والتألق والتوهج من رحم المعاناة ، وينبعث الفكر ويتبلور إلى أرض الواقع الملموس من عقول
-
اتبعنا على فيسبوك