مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 يناير 2021 07:16 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 08:12 صباحاً

مالذي يمنع شركة "باخرخور "من أستلام العمل في ميناء قنا بمديرية رضوم

 

أصبحنا نعيش العجب العجاب في محافظة شبوة ، ولانعلم كيف تدار الأمور في دهاليز واروقة مكاتب السلطة المحلية بالمحافظة ، وعلى أي أسس وضوابط ونظم ولوائح وقوانين تسير قرارات وسلطات القرار والتحكم في محافظة شبوة .

شركة باخرخور بتروليوم للخدمات النفطيه والمقاولات العامة أحد الشركات في مديرية رضوم في محافظة شبوة .
تعتبر شركة باخرخور بتروليوم للخدمات النفطيه والمقاولات العامة هي أول شركة تضعت معداتها على ضفاف مرفى ميناء قنا بمديرية رضوم ، وهي أول من وطأة أقدامها في ميناء قنا في عهد المحافظ السابق الأستاذ / علي بن راشد الحارثي ، وتمت عملية تدشين العمل في الميناء بواسطة شركة باخرخور بتروليوم للخدمات النفطيه والمقاولات العامة ، بعد التوقيع على عقود واتفاقيات بين الشركة والمحافظة وشركة النفط بالمحافظة .

ووفقاً لتلك العقود والاتفاقيات باشرت الشركة العمل في الميناء طيلة مايقارب سنتين ونيف دون انقطاع أو توقف ، حتى تم توقيف العمل في الميناء لأسباب متعددة وعديدة ، كان أهمها الأوضاع السياسية والأمنية والعسكرية ، وظلت معدات الشركة في الموقع ( الميناء ) مايقارب الست سنوات على أمل عودة ومباشرة العمل في الميناء مجددا ً ، لكن دون جدوى تذكر مما تسبب في أضرار جسيمة ماديا على الشركة طيلة فترة التوقيف طويلة المدى .

اليوم وبعد الإعلان وتدشين العمل في ميناء قنا بمديرية رضوم من قبل السلطة المحلية بالمحافظة المتمثل بالمحافظ الأستاذ / محمد صالح بن عديو ، وبعد توجيهات عاجلة من رئيس الجمهورية المشير / عبدربة منصور هادي ، يتفاجئ الجميع بأن شركة باخرخور بتروليوم للخدمات النفطيه والمقاولات العامة خارج حسابات السلطة المحلية بالمحافظة ، وبعيداً عن المشاركة في إتمام عملية العمل الذي كانت بداية الشرارة الأولى منه على أيادي تلك الشركة .

والطامة الكبرى والكارثة العظمى بأن السلطة المحلية بالمحافظة قفزت على كل الأنظمة وتجاهلت كل القوانين واللوائح ، ورفست كل النظم والاتفاقيات القانونية تحت أقدام التجاهل والاقصاء والتهميش بأحقية الشركة في أستلم ميناء قنا بمديرية رضوم وإتمام العمل فيه وفقاً للاتفاقيات والعقود المبرمة والموقعة مسبقاً بين الشركة والسلطة المحلية في المحافظة وشركة النفط بمحافظة شبوة .

ذلك التصرف وغض الطرف عن قانونية وأحقية الشركة في أستلم العمل في ميناء قنا بمديرية رضوم يعد انتهاك صريح وواضح من قبل السلطة المحلية في المحافظة لكل اللوائح والقوانين .

إن شركة باخرخور بتروليوم للخدمات النفطيه والمقاولات العامة تعتبر الطرف الأحق قانونياً وقضاياً في أستلم العمل في ميناء قنا بمديرية رضوم وفقاً للاتفاقيات والعقود المبرمة والموقعة بين الطرفين .

ويبقي السؤال الأهم الذي يفرض نفسه في مديرية رضوم ومحافظة شبوة بصفة عامة : لماذا تمنع الشركة من حقها القانوني ، وعلى أي أسس وضوابط ونظم ولوائح وقوانين تحاول السلطة المحلية بالمحافظة إقصاء الشركة من احقيتها القانونية وتحت أي مبرر قانوني منع إعادة الحق إلى اهلة .

تعليقات القراء
506876
[1] أذا عرف السبب بطل العجب ..
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
السبب حاجب | بلد العجب
الأعجب والأغرب ان الكاتب يتجاهل حقيقة ان من يدير الأمور في شبوه المحتله هم لصوص الإحتلال اليمني للجنوب وتحديدا الإصلاحيون وسماسرتهم الجنوبيون فلا عجب . العجب ان تنعت كبير اللصوص بالأستاذ ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يغتالون مدير جهاز الأمن السياسي بالحديدة في عدن
وزير الداخلية يوجه الأجهزة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية اختطاف واغتيال مدير الأمن السياسي بالحديدة
محافظ البنك المركزي الأسبق "بن همام" يقدم حلولا لمنع الانهيار الاقتصادي
نفي أنباء تحدثت عن استقالة محافظ عدن من منصبه
قوات سعودية تغادر عدن والعند وتصل شبوة
مقالات الرأي
الدستور هو القانون الأساسي للمجتمع والدولة ويحدد الأهداف والمبادئ الأساسية لتنميتهما ، وللدستور تأثير كبير
استدعاء بن عديو و حنش "للتشاور" يثير التساؤلات و التكهنات فيما لو تم رضوخهما للضغوط و رجوعهما بخفي حنين .. و
في منتصف يناير، صادفت منشورا لصديق افتراضي مصاب بفيروس كورونا، فهمت من المنشور أن صاحبه في حالة حرجة، أحسست
قال تقرير سنوي صُــدر قبل يومين عن فريق الخبراء المراقبين الدوليين المُكّــلف من مجلس الأمن بمراقبة الحالة
الأستاذ المربي العالم الزاهد عبدالله مشدود علم من أعلام دثينة شخصية تربوية ودينية واجتماعية، محل إجماع
""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي قبول التحدي والبحث عن الأمل هي هكذا شيم الكبار عندما تكون لهم رؤية وهدف واضح
    للمرة الأولى تتوفق العاصمة عدن بطاقم قيادي متميز بعيدا عن المحاصصة الحزبية والمناطقية.   محافظة
وصلتني رسالة من أحد الطلاب في عدن تحمل شكوى ومظلومية تجاه وزارتكم، وأعلم أنكم استلمتموها حديثا وكان الله في
  تقول الحكمة اليابانية في احترام المعلم: “اجعل المسافة بينك وبين معلمك سبع خطوات حتى لا تدوس على
لملس أثبت وجوده في عدن وحاول ثم حاول ونجح في زحزحة كثير من القضايا التي هي بمثابة عقبات تجاه تطوير ونهضة عدن
-
اتبعنا على فيسبوك