مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 04:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

من مذكرات علي ناصر : ما هي المشكلة التي ظهرت بعد "شلة العقداء " ولماذا تم الاختلاف حول موقف الجيش ومؤسسات الدولة القديمة ؟

السبت 21 نوفمبر 2020 02:51 مساءً
(عدن الغد)خاص:

"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الرابعة و الاربعون ).


متابعة وترتيب / د / الخضر عبدالله :

تنفرد ( عدن الغد ) بصحيفتها الورقية وموقعها اللالكتروني بنشر أبرز وأهم المذكرات االتي سبق لــ" عدن الغد " أن قامت بنشر ها ( ذاكرة وطن - والطريق إلى عدن - القطار .. رحلة إلى الغرب- وعدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد .

وفي هذه المرة ستقوم " عدن الغد " بنشر مذكرات جديدة من حياته ( جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990 ) .

وتعد هذه المذكرات الجزء الخامس من محطات وتاريخ الرئيس الأسبق علي ناصر محمد رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية .

حيث يذكر لنا في مذكراته عن وقائع وأحداث وتغيرات المت بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية من عام (67- 90م ) حيث يقول الرئيس ناصر :" لا شك في أنّ قارئ هذه المذكرات سيجد نفسه مشدوداً إلى الماضي ومستغرقاً فيه، وربما تولّد لديه انطباع قوي بأنّ تجربة اليمن الديمقراطية لم تكن سوى صراعات عنيفة من أجل السلطة أو في سبيلها، وأنّ صفحات هذه التجربة لا تحمل ما يمكن الاعتزاز به، فضلاً عن أنْ ليس في تقديمها ما يمكن الاستفادة منه والتعويل عليه أو التفاؤل به... بقية التفاصيل من المذكرات نسردها في أثناء السطور وإليكم ما جاء فيه ..

 إنشاء مدارس تابعة للجيش

حلقاتنا متواصلة في سرد اهم المحطات التاريخية التي مرت بها جنوب اليمن انذاك, والتي يرويها لنا السيد الرئيس علي ناصر وقد حدثنا في الحلقة الماضية حول لماذا طالب النظام الجديد بأن تتحول جماجم شلة العقداء إلى منافض للسجائر وجثثهم سماداً لأرض رغم انهم لم يشكلوا خطراً عليه ؟ وفي هذه الحلقة يحكي لنا عن إنشاء مدارس تابعة للجيش في عدن وجيش البادية في حضرموت ثم تطرق إلى ظهور مشكلة ما سُمِّي "شلة العقداء"، واختلف الموقف حول الجيش ومؤسسات الدولة القديمة، كان من المنطقي أن يبدأ صراع بين قيادات الجيش والأمن وقيادات العمل الفدائي والمقاتلين من الجبهات والحرس الشعبي.. بقية التفاصيل نتركها للسيد الرئيس يرويها بنفسه حيث استطرد قائلاً :" ولغرض تأهيل أبنائهم، أُنشئت مدارس تابعة للجيش في عدن وجيش البادية (1) في حضرموت، وكان كبار القادة يرسَلون إلى بريطانيا والأردن، حيث كان العديد منهم زملاء للقائد الليبي معمر القذافي وعبد السلام جلود وحسن عباس وغيرهم. وقد عادوا ليتسلموا مواقع مهمة في القوات المسلحة والشرطة بكفاءة عالية وتأهيل عسكري أكاديمي، وكانوا أفضل من الآباء الذين وصلوا إلى الرتب العسكرية حتى رتبة عقيد من طريق الجندية والتدرج في خدمة حكومة صاحبة الجلالة ومستعمراتها في الخليج، وتحديداً في عُمان والإمارات المتصالحة.
أتذكر في شبابي أنه عندما كان يأتي هؤلاء العساكر والضباط في إجازاتهم إلى المحميات، كانوا يأتون محمَّلين بالهدايا، فيُدخلون الفرح والسرور إلى سكان القرية كلها، ويوزعون التمر والسكر واللحم (والنعناع) واللانجوس، فيطير الأطفال من الفرح عندما يشاهدون السيارات وهي محمَّلة بهذه المواد التي يرسلها الأبناء إلى أسرهم من عدن مع القادمين إلى مناطقهم كل ثلاثة أو ستة أشهر. لكن عندما كانوا يُطردون من الخدمة العسكرية لسبب ما، وكان ذلك نادراً ما يحدث، أو يحال أحدهم على المعاش، يقع هذا الخبر على سكان القرية وقوع الكارثة، وخاصة على أسرهم الفقيرة. ومن هذه المؤسسات العسكرية التابعة لحكومة صاحبة الجلالة، وصل الرواد والمقدَّمون والعقداء إلى أعلى الرتب العسكرية، بمرتبات بسيطة وزهيدة، وكان خروجهم من المؤسسة العسكرية يمثل لهم قمة المأساة، لأنه يعني لهم العودة إلى الجوع ثانية، ويعيدهم من حيث أتوا بعد أن تعوَّدوا حياةً مختلفة في المدن والمعسكرات. أما الشبان والطلاب المغامرون الذين طالبوا بتسريح شلة العقداء هذه، فكانوا لا يدركون معاناة هؤلاء في الحياة بعد الوصول إلى هذا الجاه. فهم لا يحلمون بأكثر مما هم فيه في معسكراتهم ومكاتبهم ومع جنودهم، ولم يفكروا في السلطة والرئاسة كالجيوش العربية، عبر القيام بانقلاب عسكري على الجبهة القومية، وذلك بموجب التربية العسكرية التي تحتّم ابتعاد الجيش والعسكريين عن ممارسة السياسة. وحتى يوم عشرين آذار/ مارس 1968، كان همهم اعتقال العناصر المتطرفين، أو الصفوة، كما كانوا يسمونهم، الذين يهددونهم بالتسريح، فكان ولاؤهم للجبهة القومية والوطن كبيراً، وحتى إذا كان البعض يفكر في السلطة، فهو محتاج إلى شرعية وحماية من قيادة الجبهة القومية التي ترفض مبدأ الانقلاب من قبل العسكر.

حنكة الإنكليز

ويستدرك بحديثه :" كان الإنكليز قد اختاروا بحنكة وتجربة تراكمت لديهم لأكثر من مئة عام سكان هذه المناطق الفقيرة لاستيعابهم في الجيش، أولاً لأنهم أبناء عشائر مقاتلة، وثانياً لأنّ هذه العشائر بعيدة عن عدن ولم تتأثر بالوعي المتزايد، وبالتالي يسهل تكييفها وتربية أفرادها على أسس جيدة من الانضباط والتراتبية. واكتفى أبناء عدن بالعمل في الإدارة والشركات والمؤسسات والإدارات في مستعمرة عدن والمحميات، وكان أبناء حضرموت يهتمون بالتجارة، وبعضهم يشتغل في التعليم، وأبناء تعز والحجرية يعملون في التجارة والمطاعم والاستوديوهات وغيرها من الحرف التي تصبح حكراً عليهم، يعمل فيها أبناء القرية جميعها. وأعتقد أنّ الاستعمار قد اختار هذا التوزيع بين سكان المستعمرة والمحميات وأبناء الشمال، حيث يوجّه الكل ويسيطر عليهم. وأتذكر (مسرحية التركة)(2) التي كانت تتحدث بسخرية عن أحد أبناء عدن، اسمه غازي، وكيف دخل الجيش وهو حكر على أبناء القبائل والريف، وكانت أسماؤهم كسالم وناصر وثابت وحسين وعمر وعبد ربه، أما اسم غازي فكان اسماً لأبناء المدينة، ولهذا فإنه إذا دخل المؤسسة العسكرية متعلم، فإنه يثير لهم المتاعب والازعاج، كما حدث ذلك بعد أن اخترقت الأحزاب هذه المؤسسة الخطيرة التي كانت تحمي الأمن في مستعمرة عدن ومحمياتها. وقد تمكنت حركة القوميين العرب والجبهة القومية من اختراق هذه المؤسسة عبر عناصرهما، كأحمد صالح عبده، وأحمد صالح حسني، ومحمد حيدرة (مسدوس)، ومحمد عبد الله باصهيب، وعمر علي أحمد، وعبد الله علي العقربي. وبعدهم جاء عبد القوي عبد الله، وحسين عشال، وعبد الله صالح سبعة، وصالح محمد أبو زنجبيلة، ومحمد أحمد السياري، والصدّيق وغيرهم.

مشكلة شلة العقداء ..واختلاف الموقف حول الجيش


وحول ظهور مشكلة شلة العقداء يردف الرئيس ناصر بحديثه ويقول:" بعد أن ظهرت مشكلة ما سُمِّي "شلة العقداء"، واختلف الموقف حول الجيش ومؤسسات الدولة القديمة، كان من المنطقي أن يبدأ صراع بين قيادات الجيش والأمن وقيادات العمل الفدائي والمقاتلين من الجبهات والحرس الشعبي، التي كانت تعتبر نفسها مؤسسات الثورة والبديل الفعلي للمؤسسات العسكرية، بل تطالب بتصفيتها والحلول محلها، ما استنفر كبار ضباط الجيش والأمن الذين كانوا يسيطرون على أغلب تركيبهما.
الحقّ، أنّ محاولة إزاحة بعض ضباط الجيش من مواقعهم بدت نوعاً من الفوران العاطفي. فحتى مع الاعتراف بوجود بعض القادة العسكريين ذوي الرتب الكبيرة(3)، فإنّ أغلبهم كانوا من أبناء الفلاحين والريف الفقراء، الذين كان الالتحاق بالجيش والأمن والعمل فيهما يشكلان مصدر رزق ثابتاً لهم، بمعنى أنهم لم يأتوا من طبقات فلاحية ثرية، وكذلك فهم وقفوا في أغلبهم مع الثورة، بمن فيهم عدد بارز من قياداته الوطنية. ولم تكن "الجبهة القومية" تمتلك حقاً جيشاً بديلاً، فلم يكن عندها جيش تحرير شعبي بالمعنى الحقيقي كما كان لدى "جبهة التحرير الجزائرية"، وكل ما كان لديها مجموعات من الفدائيين في الريف والمدينة، ومجموعات من "الحرس الشعبي" لم تكن تشكل قوة منظمة ضاربة موازية لقوة الجيش والأمن. غير أنّ هذا الخلاف حول دور الجيش كان قد عكس نفسه على طبيعة الخلاف داخل القيادة، وألقى بمخاطر حقيقية تهدد سلطة الدولة الجديدة في كل لحظة، ولم تكن تلك مسؤولية الأطر القيادية فقط، بل إنّ بعض القيادات العسكرية بحكم تربيتها السياسية والثقافية، ورغم مصلحتها في البقاء على رأس القوات المسلحة، قد أصطفّت لتغليب طرف في الصراع ضد الآخر. ولولا غياب الغطاء السياسي، لكانت حركتها في 20 آذار/ مارس قد غيّرت مجرى الأحداث في الجمهورية الفتية. غير أني أحب أن أؤكد أنّ سبب المشكلة الأساسي، انعدام الوحدة السياسية في صفوف التنظيم حينذاك.

وحول النظر في إعادة ترتيب قواعد السلطة القديمة والجهاز الإداري للدولة يستطرد الرئيس ناصر ويقول :" ومع أنّ النظر في أحوال إعادة ترتيب قواعد السلطة القديمة والجهاز الإداري للدولة، كان أمراً مطلوباً، ومثار خلاف بين المتصارعين، فإنّ الثورة للأسف لم تكن تملك رؤية محددة لهذه المسألة، ولا تصوراً لتحويل السلطة إلى سلطة الديمقراطية الشعبية. ولم يكن الجهاز الإداري للدولة الذي أنشأه الاستعمار لحاجاته - خاصة في قلب قاعدته عدن - حالة ميؤوساً منها، فلم يكن قد تحول بعد إلى جهاز "بيروقراطي" بهذا المعنى العميق كما هي الحال في بلدان أخرى، حيث الدولة عريقة وقديمة. كذلك فإنّ ولاءه لم يكن لسلطة الاستعمار، بل لم يكن له ذلك الدور المؤسسي المعرقل لعملية التغيير إذا أُحسن استغلاله وإعادة تنظيمه.

-------------------------------------
هوامش /

1- أُسِّس الجيش البدوي الحضرمي (بالإنكليزية (H.B.L عام 1939 في "غيل بن يمين" بحضرموت، بموجب مقترح تقدَّم به المستشار السياسي للسلطنتين القعيطية و الكثيرية "هارولد إنجرامز" إلى وزارة المستعمرات البريطانية التي ردت بالموافقة. وقد تأسس الجيش من أبناء قبائل حضرموت القاطنين في المناطق الجبلية والصحراوية، وبعد فترة التحق بالجيش مجاميع من أبناء كافة المناطق من البادية بـ"محمية عدن الشرقية" التي كانت تشمل (السلطنة القعيطية والسلطنة الكثيرية وسلطنة المهرة "بن عفرير" وأجزاء من مناطق سلطنة الواحدي) .
2-مسرحية سياسية كوميدية من تأليف الكاتب والصحفي سعيد عولقي، نُشرت في كتاب عام (1976م)، وعُرضت في عام (1977م) على المسرح، ونقلها التليفزيون بعد ذلك.
3- ما كان يُسمى "شلّة العقداء".


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
تقرير يتناول مقارنة بين الأوضاع التنموية والخدمية الأمنية والعسكرية فيعدن وعتقهل ينجح نموذج عدن أم نموذج عتق؟ما أسباب تطور شبوة وتراجع عدن؟عدن وعتق.. قصة
بعد اغلاقه لسنوات.. ملعب الحبيشي التاريخ يعيد نفسه بثوب جديد
 يعد ملعب الحبيشي أحد أهم الملاعب العربية تاريخيا فهو صرح رياضي عريق احتضن عدد كبير من المباريات المهمة في تاريخ الرياضة اليمنية انشأ لأول مرة  باسم المدرج
(تقرير).. هل أصبحت صنعاء مدينة مثالية لعودة القيادات والإعلاميين أم أن الحوثي أفرغها من كل شيء؟
تقرير يتناول دعوات الحوثيين لقيادات سياسية وإعلامية في صف الشرعية للعودة إلى صنعاء هل فشلت الحرب في اليمن.. وهل يدفع ذلك المؤتمر والإصلاح إلى عقد صلح مع


تعليقات القراء
506189
[1] يستاهل
السبت 21 نوفمبر 2020
من ضيع دفاه | البرد
كان الجنوبيين الذي في الجبهه القوميه وبعدها الحزب الاشتراكي هم كانو صم بكم لايفقهون ولايفهمون ولايعرفون كانو ادوات بيد الشماليين الذين هم معهم في الجبهه القوميه وينفذون مايؤمربه دون تفكير ودون مراعاة مصلحة شعب الجنوب والجنوب..ومامعانات البلد اليوم بشكل عام إلا تبعات لكورث الجبهه القوميه ومافيات عبدالفتاح والشرجبي

506189
[2] جنوبنا
الأحد 22 نوفمبر 2020
الصبيحي | كندا
دخل اشوف ايش كتب الرئيس.. بدي اعلق ع الموضوع فوجدت معلق ١ .. وفى وكفى

506189
[3] خيرالكلام ماقل ودل ولن يتطورالجنوب الااذا ادارته بيدابناءه
الأحد 22 نوفمبر 2020
ابوحضرم الجنوبي العربي وافتخر | مدينة القطن بوادي حضرموت
والله تعبنامن كثرة التعليقات وبصراحه اتمنى ان نكون قداتعظنا واستفدنا من اخطاءمن سبقونا من قيادات الغفله السفه والتفاهات اتمنى وبصراحه لن يستقرالجنوب ويتطورالابنزع كل المرافق الحيويه من هيمنة اليمنيين وادارتهامن قبل الجنوبيين الاصليين ومن يعترض من المستوطنين اليمنيين يسفرواكررالمجالات الحيويه يجب سحبهامن ادارة وهيمنة اليمنيين وبالاخص الاعلام ويجب مستقبلا استحداث بطاقات مقيم لابناء العربيه اليمنيه ويعيشو ويعملومثل بقية المقيمين الغيرجنوبيين وهذاذافعلا نرغب في استقراروتطوربلدنا وكفى عبثا وتخريب من المستوطنين

506189
[4] تاريخ الجنوب العربي و اليمن الجنوبي تاريخ صراع قبلي للهيمنة
الاثنين 23 نوفمبر 2020
عبدالكريم سالم | عدن
فشل الاستعمار البريطاني في اقامة اتحاد الجنوب العربي بسبب التنافس القبلي بين مكونات ذلك الاتحاد و قيادته التقليدية و هكذا كان مصير اليمن الجنوبي في دولة القبائل الماركسية اي صراع قبلي بين "الزمرة " و "الطغمة" و هي تنظيمات قبلية مصالحية و ان اتخذت مسميات اليمين و اليسار تبريرا لاطماعها في الهيمنة . هذا الصراع مستمر منذ استقلال الجنوب

506189
[5] الى المعلق المستوطن عبط الكريم ليس دفاعا عن بريطانيا
الاثنين 23 نوفمبر 2020
اللحجي ابوالقومندان الجنوبي ال | الوهط محافظة لحج الجنوبيه العر
الى المستوطن الدحاشي عط الكريم اويمن خينه ليس دفاعا عن الخيثه ريطانيا في فشل قيام اتحادالجنوب العربي وهاهونموذج لهذاالاتحاد في ماليزيا واتحادالامارات العربيه وباختصاراسباب هذاالفشل هو تدخل ابناءجنوب اليمن المتوكلي المهيمنين على اتحادات ونقابات الشغل في العاصمه الجنوبيه فكانت المستشاريه البريطانيه بعدن ترسل مبعوثين الى نوادي تجمع الشباب في عدن وتسالهم عن قيام اتحادالجنوب فيردوعليهم مانشتي اتحادالسلاطين فترد عليهم بريطانيا كويس سنجيب لكم اتحادالشياطين اوفت بوعدها وهانحن في هذاالاتحاد التي

506189
[6] تكمله للمقال اعلاه
الاثنين 23 نوفمبر 2020
اللحجي ابوالقومندان الجنوبي ال | الوهط محافظة لحج الجنوبيه العر
وبالفعل اوفت بريطانيابوعدها وسلمت الجنوب العربي باسم استقلال مزيف الى غلمان مايسمى القوميه العربيه الفاشله وبعدهاتكررت المصايب والنكبات على الجنوب العربي من يوم ما وافقوالتافهين الاغبياءقيادات السفه والطيش الجنوبيين على تحريف اسم الجنوب العربي الى اليمني رمزالتخلف والغدروالخيانه وهاهياالنكبات تتوالى علينا وباختصارياعبط الكريم رعوي الزيود انتم لديكم اسلوب حقيرلتحريف الحقايق ولكننا صاحيين لكم وفك الارتباط لامجال للتراجع عنه لانه مسالة حياه اوموت وننصحكم وكذلك وهذاالمرتزق بنلزرق ارجعوالى بلدكم لانكم مكروهين لخباثتكم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تعميم صادر عن جمعية صرافي عدن
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
ظهور جديد لعبد الملك الحوثي يثير غضب اليمنيين
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
تطورات جديدة في قضية مقتل الشاب عبدالله الاغبري
مقالات الرأي
من عاصر تلك الحقبة الاستعمارية في منتصف القرن الماضي  يعرف الحقيقة المخفية من خلال ايام المظاهرات التي
بينما كنت استمع وأعيد شريط الفيديو لكلمة سيادة الرئيس الجنوبي الأسبق علي ناصر محمد الذي وجهة إلى جماهير
الخطاب الإعلامى للجنوبيين في الشرعية والانتقالي....خطاب سياسي لا يخدمهم جميعآ. الشرعيين في حربهم ضد اخوانهم
                  علي ناصر محمد   بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني 30
نوفمبر: حرية الماضي ورسالة المستقبل      يهل علينا يومٌ لا تشبه سائر الايام في تاريخ اليمن الحديث، يوم
نكرر مرة اخرى بأنه إذا كانت الحرب الدائرة في محافظة أبين تهدف إلى تحسين مواقف سياسية للاطراف المتقاتلة
    قرأت " الطريق الوعر " السيرة الذاتية لرئيس كوريا الجنوبية الأسبق " لي ميونج باك " الموجود الان في السجن،
    ✅ افلس التمكين واضطربت ابواقه فاما صمتت ولم تبرر نهب واتلاف محتويات معرض شهداء شبوة وامّا انهم شهداء
  لا أشك أن أسوأ جملة أسمعها أو أقولها دائما هي جملة (يا لسخرية القدر) لأنها بالغالب لا تُقال إلا عندما يُصاب
أقسى معاناة افرزتها الحرب العبثية، على عامة الشعب هو ارتفاع حدة نار الغلاء، فصاحب الدخل المحدود أكان موظف أو
-
اتبعنا على فيسبوك