مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 01:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 30 أكتوبر 2020 01:39 مساءً

ما تدفعه في المستشفيات الخاصة مخالف للقانون ..!!! 

 

 

الطب مهنة إنسانية سامية وجليلة لا يوازيها شرفاً أية مهنة أخرى مهما علا شأنها وشأوها ، ولكنها وللأسف الشديد قد تحولت اليوم في بلادنا إلى مهنة تجارية واستثمارية تسعى إلى تحقيق الربح فقط دون الالتفات إلى الاعتبارات الإنسانية والواجبات الدينية والأخلاقية ، بعد أن استبد الجشع والطمع بقلوب الأطباء إلا من رحم ربي ، وأصبحوا عبيداً للمال ضاربين بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقسم " أبقراط " وميثاق شرف المهنة والأخلاقيات الطبية عرض الحائط .. !!

 

وبرغم الأموال الطائلة التي يجنيها الأطباء والمستثمرون في القطاع الصحي بيد أن المرضى لا يجدون سوى تشخيصات خاطئة ووصفات طبية مفخخة تجلب لهم مزيداً من الأمراض ، وأخطاء طبية قاتلة نظراً لإهمال الأطباء وتقصيرهم واستعجالهم في تنفيذ العمليات وإجراء المعاينات ليتسنى لهم مقابلة أكبر قدر ممكن من المرضى الذين يدفع الواحد منهم رسوم المعاينة والمقابلة لوحدها ما يزيد عن أربعة آلاف ريال ناهيك عن المبالغ الباهظة نظير الفحوصات والعلاجات وغيرها التي ترهق حتى الأغنياء فما بالك بالمعدمين وذوي الدخل المحدود لأنها قد حطمت الرقم القياسي وأصبحت مبالغ خيالية .. وهذا بالطبع مخالف لقانون المنشآت الطبية والصحية الخاصة - والذي بموجبه تحصلت تلك المنشآت على تراخيص مزاولة المهنة - وبالذات للمادة رقم (3) من هذا القانون والتي تنص 

: " يهدف قانون المنشآت الطبية والصحية الخاصة إلى نشر الخدمات الطبية والصحية الخاصة في المدن والأرياف وبما يُمكّن المرضى من الحصول على تلك الخدمات بسهولة ويسر وبتكلفة معقولة تتناسب مع كرامة المهنة ونوعية الخدمات المقدمة ".

وعلى هذا تعتبر معظم المستشفيات والمستوصفات والعيادات الخاصة مخالفة لهذا القانون وهو ما يتوجب سحب التراخيص عنها وإغلاقها ، أو إلزامها بإعادة النظر في الرسوم الباهظة التي تفرضها على المرضى .

 

وأما عن سوء المعاملة ورداءة الخدمات فحدث ولا حرج ، كما أن كثيراً من تلك المستشفيات الخاصة لا تهتم بالنظافة مطلقاً فتجد الذباب والصراصير تتنقل بحرية في أروقتها وبين الأسرة وهذا قد رأيته بأم عيني - وأيم الله - في أحد مستشفيات الضالع المرموقة ، ومع ذلك لا نجد لوزارة الصحة وبالأخص إدارة المنشآت الطبية والصحية الخاصة أي دور في مراقبة تلك المنشآت ومحاسبتها عن الإهمال والتقصير والعبث الحاصل في أروقتها والذي نتج عنه خدمات متردية وأخطاء طبية بالجملة ، فضلاً عن الاستحواذ على أموال المرضى وأكلها بالباطل ..!!.

 

وما يحز في النفس إن أولئك الأطباء الذين صاروا من الأثرياء بين عشية وضحاها لم يكتفوا بـ " الهبر " في المستشفيات الخاصة بل أنهم متشبثون بالوظيفة العامة ولا يجدون غضاضة في استلام مرتباتهم من وزارة الصحة شهرياً رغم أنهم لم يداوموا في المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية ولو لساعة واحدة .... فيا للعجب على هذا الفساد والحال المشين الذي وصل إليه أطباؤنا الأفاضل !! 

زكريا محمد محسن

تعليقات القراء
501219
[1] عندما تعمى القلوب يظهر الجشع
الجمعة 30 أكتوبر 2020
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الحر
قال تعالى : (( أَفَلَم يَسِيروا فِي الأَرضِ فتكُونُ لهُم قلوبٌ يَعقِلونَ بِهآ أو أَذَانٌ يَسمعُونَ بِها فإِنَها لا تَعمَى الأبصَارُ ولكِن تَعمَى القُلُوبُ الّتي في الصُدُورِ )) - الحج - 46 .

501219
[2] موضوع رائع
السبت 31 أكتوبر 2020
الحداد | الجنوب
بمثل هده المواضع الدي يجب اثارها لانها تمس حالة المواطن البسيط . اصبحت المستشفيات الخاصه تجاريه بحثه حيت وان المواطن العادي الغير قادر على التكاليف الدهاب الى اقرب صيدليه ويعمل تشيخص لوحده وياخد العلاج بعض احيان يكون صحيح واغلب الاحيان التشخيص خطاء .المهم على مكتب وزارة الصحه تحديد قيمة الكشف على الطبيب بحيث يستطيع المواطن دفع قيمة الكشف .وعلى الاطباء مراعاتهم ولا يكلف عليه قيمة فحوصات لاحاجه لها . انتههههى



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(تقرير).. هل أصبحت صنعاء مدينة مثالية لعودة القيادات والإعلاميين أم أن الحوثي أفرغها من كل شيء؟
الازواج يتوحشون : وفاة زوجة اضرم النار زوجها بجسدها بالمكلا
خبير عسكري يطالب بعودة اللواء شلال إلى عدن.. والسبب!
صحفي: هذا هو الخيار الوحيد لتنفيذ الشق العسكري وإيقاف حرب أبين
عرض الصحف البريطانية - محسن فخري زاده: كيف تخطط إيران للانتقام لاغتيال أبرز علمائها النوويين؟
مقالات الرأي
الخطاب الإعلامى للجنوبيين في الشرعية والانتقالي....خطاب سياسي لا يخدمهم جميعآ. الشرعيين في حربهم ضد اخوانهم
                  علي ناصر محمد   بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني 30
نوفمبر: حرية الماضي ورسالة المستقبل      يهل علينا يومٌ لا تشبه سائر الايام في تاريخ اليمن الحديث، يوم
نكرر مرة اخرى بأنه إذا كانت الحرب الدائرة في محافظة أبين تهدف إلى تحسين مواقف سياسية للاطراف المتقاتلة
    قرأت " الطريق الوعر " السيرة الذاتية لرئيس كوريا الجنوبية الأسبق " لي ميونج باك " الموجود الان في السجن،
    ✅ افلس التمكين واضطربت ابواقه فاما صمتت ولم تبرر نهب واتلاف محتويات معرض شهداء شبوة وامّا انهم شهداء
  لا أشك أن أسوأ جملة أسمعها أو أقولها دائما هي جملة (يا لسخرية القدر) لأنها بالغالب لا تُقال إلا عندما يُصاب
أقسى معاناة افرزتها الحرب العبثية، على عامة الشعب هو ارتفاع حدة نار الغلاء، فصاحب الدخل المحدود أكان موظف أو
إذا كان الإعلام الإماراتي بنفسه وقناة #الغد_المشرق الإماراتية بثوب يمني، أكدوا بتغطياتهم الإعلامية،أمس
  مر عام على المعارك في ضواحي زنجبار، كل ما أنجزته هذه المعارك هو تعميق الصراع جنوبا، وجذرت الضغائن.. ولن
-
اتبعنا على فيسبوك