مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 01:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 30 أكتوبر 2020 12:23 مساءً

ارتقاء اليمنية..وخذلان شركة النفط

 

 

قصة النفط في بلادنا لها حكايات وحكايات...يوما تخلو خزانتها الرئيسية في تموين محطات الوقود للسيارات...ويوما اخر لايوجد نفط أو ديزل في الشركة أو المصفاة لتزويد محطات توليد الكهرباء..وتظل المدينة في ظلام دامس لساعات طويلة...هذه الحكايات طال أمدها على مايزيد من أعوام مضت...

 

لكن الأمر يصل الان الى حد الغرابة..لقد زاد الطين بله.ان نسمع أن شركة النفط وهي المعنية بتزويد طائراتنا الوطنية.. اليمنية..قد اخلت مسؤوليتها وأبلغت قيادة اليمنية عدم قدرة الشركة على تزويد الطائرات بالنفط...فهذا أمر مستغرب ومستهجن ومدان وكل احرف وجمل السخط تتقادف متسائلة من يقف وراء العمل..

بالتأكيد واجزم أن شركة الخطوط الجوية اليمنية ليس لها شأن في هذا العبث المريب فهي ناقل وطني تتزود نفط طائراتها من شركة نفط وطنية...هذه الشركة ملزمة ومعنية بدرجة كبيرة وأخلاقية ومسؤولية تحتم عليها تنفيذ تزويد طائرات الناقل الوطني اليمنية بالنفط وكذا محطات الوقود للسيارات ومحطات توليد الكهرباء و آبار المياه..

 

لكننا نقول إن اليمنية استطاعت أن تكون كعادتها أن تتحمل المسؤولية الكبيرة وتجاوزت تلك الخيبة التي صنعتها شركة النفط الوطنية أمامها بل أن اليمنية واصلت مهامها دون أن تتوقف أو تقطع رحلاتها. لكنها عانت من تلك الأمر .مما جعلها أن تتجه إلى أقرب المطارات ( جيبوتي) لتقوم بتزويد طائراتها بالوقود لتواصل مهامها خدمة للناس وللوطن.

ياايها الناس ..والوطن أن الأمر يستدعي أن نرفع لليمنية الف تحية...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(تقرير).. هل أصبحت صنعاء مدينة مثالية لعودة القيادات والإعلاميين أم أن الحوثي أفرغها من كل شيء؟
الازواج يتوحشون : وفاة زوجة اضرم النار زوجها بجسدها بالمكلا
خبير عسكري يطالب بعودة اللواء شلال إلى عدن.. والسبب!
صحفي: هذا هو الخيار الوحيد لتنفيذ الشق العسكري وإيقاف حرب أبين
عرض الصحف البريطانية - محسن فخري زاده: كيف تخطط إيران للانتقام لاغتيال أبرز علمائها النوويين؟
مقالات الرأي
الخطاب الإعلامى للجنوبيين في الشرعية والانتقالي....خطاب سياسي لا يخدمهم جميعآ. الشرعيين في حربهم ضد اخوانهم
                  علي ناصر محمد   بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني 30
نوفمبر: حرية الماضي ورسالة المستقبل      يهل علينا يومٌ لا تشبه سائر الايام في تاريخ اليمن الحديث، يوم
نكرر مرة اخرى بأنه إذا كانت الحرب الدائرة في محافظة أبين تهدف إلى تحسين مواقف سياسية للاطراف المتقاتلة
    قرأت " الطريق الوعر " السيرة الذاتية لرئيس كوريا الجنوبية الأسبق " لي ميونج باك " الموجود الان في السجن،
    ✅ افلس التمكين واضطربت ابواقه فاما صمتت ولم تبرر نهب واتلاف محتويات معرض شهداء شبوة وامّا انهم شهداء
  لا أشك أن أسوأ جملة أسمعها أو أقولها دائما هي جملة (يا لسخرية القدر) لأنها بالغالب لا تُقال إلا عندما يُصاب
أقسى معاناة افرزتها الحرب العبثية، على عامة الشعب هو ارتفاع حدة نار الغلاء، فصاحب الدخل المحدود أكان موظف أو
إذا كان الإعلام الإماراتي بنفسه وقناة #الغد_المشرق الإماراتية بثوب يمني، أكدوا بتغطياتهم الإعلامية،أمس
  مر عام على المعارك في ضواحي زنجبار، كل ما أنجزته هذه المعارك هو تعميق الصراع جنوبا، وجذرت الضغائن.. ولن
-
اتبعنا على فيسبوك