مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 01:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 18 أكتوبر 2020 10:35 مساءً

تلال الأمس وذكريات الزمن الجميل

سنوات طويلة مضت وكرة القدم الجنوبية أختفت عن محبيها كنا نستمتع بمشاهدة كرة قدم حقيقية و ممتعة وجمال تلك المشاهدة كانت بأقدام لاعبي الڤرق المشاركة في الدوري العام فكانت أقدامهم لوحه فنيه كروية ذات طابع خاص أيام الزمن الجميل ياااااه أين تلال الأمس نعم أشتقنا للتلال ونجومه..


وإذا حضر التلال فلابد أن نتذكر غريمه اللدود وحدة عدن وإذا إلتقى الفريقان هنا فقط عش متعة كرة القدم الجنوبية تجد قبل المباراة بأيام الكل يتحدث عن لقاء الغريمين التلال والوحدة والتحليلات والتوقعات وترى إعلام الفريقين في كل شبر من أرض عدن الحبيبه وستجد المقاهي بها جلسات خاصة يتحدث فيها الكل عن المباراة وتوقعاتهم من سيفوز يااااااه كل هذا والمباراة لم تبدأ بعد وفي يوم المباراة مشجعوا التلال والوحدة يستعدون منذ الصباح الباكر للمباراة فتجد الاهازيج والهتافات وإعلام الفريقين ترفرف في مدرجات ملعب الحبيشي الذي يمتلئ بالالاف قبل المباراة بوقت طويل ورغم أن هذه المباراة منقوله على الهواء مباشرة من قناة عدن الا ان الجماهير أبت إلا أن تحضر للمدرجات نعم لقد أمتلئ الحبيشي عن بكرة أبيه ولم يستطع أكثر الجماهير دخول الملعب ..


وكانت المتعة والموهبة هي التي تتحدث داخل المستطيل الترابي آنذاك إذا سجل التلال هدفاً أهتزت مدرجات الملعب بالاهازيج وبالمثل فريق وحدة عدن الكل لديه من الأغاني الرياضية ما يميزه عن الجمهور الآخر ، وعند انتهاء المباراة تجد الجماهير الخارجه من بوابات الملعب الكل يتحدث عن مجريات المباراة وهنا يفتقد البدر الذي أختفى لسنوات طوال يا تلال الأمس القريب ننتظر عودتك بفارق الصبر  ...

وكل من عاش تلك الحقبة الزمنية القريبة وما انجبته من نجوم وعمالقة الكرة العدنيه سيتذكر أننا نفتقد القمر ليلة البدر ...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
   لم تنجب الأمهات موهبة كروية بفذاذته وقدراته ومواهبه وأخلاقه السامية الرفيعة أنه (لاعب القرن العشرين
  متى تعود الملاعب التي تم تدميرها ؟ متى يعود الشباب إلى الرياضة ؟ متى يتم ترميم ملعب الوحدة في أبين ؟! متى
واخيرا حقق الكاف ومن يديرون دفته هدفهم ومبتغاهم فبعد سلسلة طويلة من المراوغات والمكايدات الخبيثه نحو مسيرة
ما أن شاهدت صور تدفق الجماهير لملعب الحبيشي بحلته الجديدة لمتابعة مباراة التلال و الوحدة إذ بشعور ينتابني
تابعنا يوم أمس وبكل سعادة وفخر واعتزاز افتتاح ملعب الحبيشي في العاصمة المؤقتة عدن، بعد أن تم تأهيله وترميمه
تزينت جنبات ملعب الشهيد الحبيشي بحلة جديدة بعد فرشه بالعشب الصناعي وتركيب كراسي للمدرجات وترميم مرافق
      سامي الكاف       * قبل بضعة أسابيع سيطر الولد الذهبي على المشهد الإعلامي في الأرجنتين سيطرة
لست من مشجعي نادي برشلونة الإسباني ولا نادي نابولي الإيطالي الذي مر منهما أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم ولكنني
-
اتبعنا على فيسبوك