مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 30 نوفمبر 2020 01:11 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 16 أكتوبر 2020 02:32 مساءً

بشير الخير

كنا نسمع الاغاني التي التصقت ببشير الخير الرئيس الراحل علي صالح عند اي مناسبة أو احتفال أو افتتاح وانجاز مشاريع في الوطن ولكن غابت كل فرحة للوطن بعد تاريخ 2011 فقد بداء العد التنازلي لتدمير اليمن ومشاريعها وبنيتها التحتية وتدمير الإنسان اليمني قبل كل ذلك فأصبحنا نندب حضنا العاثر ما بين حكومة عاجزة تعيش مغتربة معنا نحن معشر المغتربين الذي فرض علينا أن نبحث عن لقمة العيش في بلدان الاغتراب ولكن قلوبنا واسرنا وكل عزيز علينا في الوطن ينتظر عودتنا بلهفة والتي كانت كل عام ننتظر لحظة العودة لحظن الوطن ونلتقي باهلنا واحبابننا..

وحتى هذه الفرحة وهذه اللحظات حرمنا منها ونافسونا عليها قيادات الشرعية وحزب الإصلاح والمؤتمرين حتى ضاقت بهم عواصم العالم والذين لم يعود لديهم اي مهام سوى حياكة المؤامرات ضد كل ما هو جميل وناجح والذي يشكل بارقة أمل ويرسم ابتسامة عريضة على محيا اليمنيين لكل من رفع علم اليمن ولو عبر برنامج عرب أيدول.. 

الزميل والإعلامي بشير سنان رئيس الجمعية اليمنية للإعلام الرياضي السابق ومؤسس الجمعية ..

لا يخفى على الكثير من الإعلاميين وعامة الناس الدور البارز والكبير الذي لعبة البشير بشير الخير يستحق هذا اللقب لما قدمه لليمن رافعا رايتها في كل المحافل الدولية ممثلا عن كيان مجتمعي شكل من كل أطياف اليمن ممن همشتهم وزارة الشباب والرياضة التفوا حول الرجل الذي لم تربطني به معرفه سابقة أو لقاء عابر ولكنني من متابعين عمله وإنجازاته في كل المواقع والمهام التي أسندت اليه ..

قد سبقني الكثير من الإعلاميين والزملاء الذين تحدثوا ولا يفي في هذا المقال العابر بأن تعدد إنجازات سنان والذي بدورة كان يرسم البسمة في ثنايا ايامنا الحزينة من الأوضاع التي وصلت إليها الرياضة والإعلام الرياضي في اليمن .. 

مؤخرا بعد أن خسروا كل الطرق الملتوية ضد سنان لثنيه عن مواصلة مسيرته الإعلامية بمهنية واقتدار والتي نسج من خلالها لقاءات مع الاتحادات العالمية التي عرفت ما يعانيه البشير من خلال ترأسه للجمعية والتي تعتبر كيان مجتمعي ويوجد مثلها في كل دول العالم وتشكل من قبل الإعلاميين

 ما قامت به الجهات مهما كانت مسمياتها أو وزارات أو أدارت بإبلاغ النيابة والمحاكمة الغيابية ضد سنان في محافظة عدن  في ظل ظروف لم تنعم البلد بالأمن والاستقرار وحتى وزير الرياضة البكري نفسة لا يستطيع العودة أو أن تخطي أقدامه مدينة عدن وهو الوزير فكيف بسنان الذي تعرض لملاحقات وتهديدات في العديد من العواصم وشكلوا تهديد خطير على حياته وأسرته. 

نحن نعلم أن هذه الدعوة الكيدية خاسرة قبل أن تبدأ لانها باطلة ولا تستند إلى مسوغ قانوني والبلد تتحكم بها مليشيات في الشمال ولا يوجد حكومة في الجنوب ..ولهذا نحمل الأخ نايف البكري مسئولية كبيرة عن ما يدور في كواليس قضية سنان وتربطنا البكري علاقة جيدة وكنا نتمنى أن يكون ذلك المناضل الذي عرفته ساحات عدن ابان الاجتياح الحوثي وما تعرض له بعد أن كان محافظ لعدن وما تعرض له وهو وزيرا للرياضة ومنع من العودة إلى عدن .. 

 كيف به ان يشارك ويؤيد مثل هذه الإجراءات التعسفية ضد إعلامي يشهد له الخصوم قبل الأصدقاء بانه رجل معتدل بعيد عن السياسة والذي حاول جاهدا النأي بالإعلام الرياضي بعيدا عن الأحداث شمالا وجنوبا.. 

انني وكافة الزملاء الإعلاميين نعلن تضامننا الكامل والشامل مع بشير الخير سنان ونحمل المسئولية الكاملة عن ما سيتعرض له من ملاحقات كانت قضائية أو تهديد لحياته وزارة الشباب والرياضة وكل المسئولين اليمنيين ونناشد الاتحاد الدولي للإعلام الرياضي وكافة المنظمات الحقوقية والإعلامية للوقوف بجانب سنان في ظل مؤامرات دنيئة تحاك ضده.

تعليقات القراء
498088
[1] مقال طويل
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
بسيم العريقي | تعز
جاءت عيني.. والبلد تتحكم بها مليشيات في الشمال ولا يوجد حكومة في الجنوب يابن الخاله اقرأ المزيد من عدن الغد | بشير الخير http://www.adengd.net/news/498088/#ixzz6bRImCeer



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
   لم تنجب الأمهات موهبة كروية بفذاذته وقدراته ومواهبه وأخلاقه السامية الرفيعة أنه (لاعب القرن العشرين
  متى تعود الملاعب التي تم تدميرها ؟ متى يعود الشباب إلى الرياضة ؟ متى يتم ترميم ملعب الوحدة في أبين ؟! متى
واخيرا حقق الكاف ومن يديرون دفته هدفهم ومبتغاهم فبعد سلسلة طويلة من المراوغات والمكايدات الخبيثه نحو مسيرة
ما أن شاهدت صور تدفق الجماهير لملعب الحبيشي بحلته الجديدة لمتابعة مباراة التلال و الوحدة إذ بشعور ينتابني
تابعنا يوم أمس وبكل سعادة وفخر واعتزاز افتتاح ملعب الحبيشي في العاصمة المؤقتة عدن، بعد أن تم تأهيله وترميمه
تزينت جنبات ملعب الشهيد الحبيشي بحلة جديدة بعد فرشه بالعشب الصناعي وتركيب كراسي للمدرجات وترميم مرافق
      سامي الكاف       * قبل بضعة أسابيع سيطر الولد الذهبي على المشهد الإعلامي في الأرجنتين سيطرة
لست من مشجعي نادي برشلونة الإسباني ولا نادي نابولي الإيطالي الذي مر منهما أعظم لاعب في تاريخ كرة القدم ولكنني
-
اتبعنا على فيسبوك