مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

القملي ... الليث الرهيص في ساحات البناء

الخميس 01 أكتوبر 2020 05:09 صباحاً
عدن الغد / خاص

 

كنت قد كتبت في وقت سابق عن ماقام به سيادة اللواء /خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنيه أبان الحرب الغاشمة في العام ٢٠١٥ والتي شنتها مليشيا الظلام الحوثية على عدن وجنوب اليمن والتي لم تبقي ولم تذر من أجهزة الدولة وطالها الخراب في نواحيها ككل..

أنبرت ثلة بسيطة تحمل في يدها شعلة النور لصناعة غد أجمل بعد ماضٍ سحيق ومؤلم وسنة جوفا قاتمة رسمتها المليشيات الكهنوتية لمستقبل الجنوب اليمني..

كان اللواء /خالد القملي أحد هؤلاء الثلة الوطنية التي مافتئت الا ان تقارع الباطل وتضيئ الظلام بشعلة النور الملتهبة حماسا وهمة في صناعة المجد والمستقبل المنير في مجالها..

بعد ان بدأ مشوار بناء واعمار اقسام المصلحة من أساسها المنتهي سابقاً وهو في سباق مع الزمن لتشييد بدءً بالفرد والصف والضابط والبنى التحتية في المصلحة حتى بادله الزمن الوفاء الذي يكنه لزملائة وابناءة من منتسبي المصلحة..

فهاهي الملصحة ترئ النور اليوم بعد السعي الحثيث والاجتهاد الصادق من قبلة حفظة الله..

فاليوم عاد اسم المصلحة معيارا دولياً كما كان سابقاً بفضله بعد عون الله له وسداده وتوفيقه..


أن مصلحة خفر السواحل اليمنيه اليوم وبجهود قيادة المصلحة ممثلة برئيسها اللواء الركن / خالد علي القملي نستطيع وبكل فخر أن نقول عنها أنها جهاز متكامل وصلب وفاعل في نواحي الدولة اليمنية من أقصى سواحلها الى أقصاها..

اليوم بدء تحقيق الاستقرار لمنتسبي المصلحة في كافة الاصعد منها البنية الفكرية والبدنية والمالية أيضا بأجتهاد الاخ رئيس المصلحة وتواصله مع قوات التحالف بتوفير مبالغ مالية تعين الافراد على القيام بواجباتهم المنزلية تجاه اسرهم وهذا ديدن مصلحة خفر السواحل اليمنيه من ذي قبل..


واليوم عاد لنا ماكنا نحلم فيه بعد شتات السنين التي ألمت بنا جراء الانقلاب الحوثي على الدولة..


أقول وبالله التوفيق سر سيادة اللواء الى العليا فهنالك جنود مخلصون يرغبون برفع شأن مصلحتهم بقيادتك النبيهة والنبيلة..


محمد بارحيم
١/١٠/٢٠٢٠


المزيد في صحافة ساخرة
القملي ... الليث الرهيص في ساحات البناء
  كنت قد كتبت في وقت سابق عن ماقام به سيادة اللواء /خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنيه أبان الحرب الغاشمة في العام ٢٠١٥ والتي شنتها مليشيا الظلام الحوثية
معلم يغطي الوشم جسده يثير خوف تلاميذه.. ومطالب بتوقيفه
أثار معلم فرنسي يغطي الوشم كل جسده الرعب في نفوس التلاميذ، الذين يدرسون عنده في أحد مدارس مدينة إيسون. وتناولت قناة “بي إف إم تي في” الفرنسية قصة المعلم
الأهالي بعدن يطالبون السلطات بضبط حركة (الحمير) في المدينة
ناشد أهالي مدينة عدن السلطات الحكومية ضبط حركة الحمير في المدينة. وأشار الأهالي إلى ان الحمير باتت تشكل عائقا لهم في كافة مناحي حياتهم. الأهالي قالوا انه إلى جانب


تعليقات القراء
494540
[1] حسبنا الله ونعم الوكيل في المنافقين
الاثنين 12 أكتوبر 2020
وليد الجازعي | عدن
الأفارقة وقوارب التهريب يوميا تنزل مهاجرين أفارقة غير شرعيين في سواحلنا في محافظة شبوه وفي عز النهار والمصلحه نائمه في العسل استحوا قليل وبطلوا نفاق وادفعوا المسؤولين لتاذية واجبهم بدل ضرب الدفوف والمجاملات والكلام الفارغ احفظوا الشعب بحفظ حياته من التهريب...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البيضاني: ان صحت أسماء وزراء الحقائب السيادية فهي حكومة حرب على التحالف والانتقالي
من مذكرات الرئيس علي ناصر : ما سبب احتلال السعودية وعمان لأراضينا وجزرنا اليمنية وشن الحرب فيها .. ولمن كان الانتصار ؟
ملك الحشيش بالشيخ يقع بقبضة الأمن
(تقرير).. هل كان الانتقالي مجبراً على إخراج القوات الشرعية من عدن؟
مخطط انقلابي في صنعاء لإحكام قبضة الميليشيات على سوق العقارات
مقالات الرأي
يتساءل كثير من المواطنين والمراقبين عن الحرب الدائرة في أبين وعن سر جمود تنفيذ اتفاق الرياض الذي مر على
متوسط الرسوم الجمركية والضرائب في ميناء عدن للحاويات 15 مليار ريال يمني شهريا ، يوميا تورد تلك الإيرادات إلى
يوم امس استعمت لحديث قديم لحيدر ابو بكر العطاس رئيس الوزراء الاسبق عن الظلم الذي تعرض له الجنوبيين بعد
  *مثلما ألهم «محمد بن سلمان» شعبًا ووطنًا ضخمًا بحجم المملكة العربية السعودية ببناء قدراته بأيدي
  بقلم د محمد السعدي كنت أعلم جيدا أن تعيين د كفاية الجازعي مديرا عاما لمستشفى الصداقة سيحدث فرقا من ناحية
وضع الحوثي يده على الجرح اليمني الذي نتج عن الصراع بين الإصلاح والمؤتمر في ٢٠١١ واستكملت حلقاته في ٢٠١٤ ،
ليس بعجيب ولا غريب  بل ممكن ومطلوب أن تجد من كان بالأمس يعادي القضية الجنوبية أن يغير موقفه وأصبح اليوم يقف
طالعتنا الصحف والمواقع الالكترونية والقنوات الفضائية في يوليو 2017م بخبر المنحة الإماراتية الكريمة من حافلات
  في هذا الصباح كنت على تواصل مع دبلوماسي مقرب من الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي يحفظه الله تبادلنا أطراف
  سامي الكاف - - - - - - - - - - - * من الواضح تماماً، بعد مرور أكثر من عام على توقيع اتفاق الرياض، أن هناك من لا يريد
-
اتبعنا على فيسبوك