مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أكتوبر 2020 02:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 27 سبتمبر 2020 11:44 صباحاً

المواقف الدولية والتدخلات الأمريكية

في مايو 1948. أعلن عن قيام دولة إسرائيل وأعلن العرب رفض هذا الإعلان وعدم القبول بها دولة وشنت أربع دول عربية الحرب على إسرائيل مصر الاردنِ سوريا ولبنان وهي لم يمر على قيامها سوى شهرين أو ثلاثة فمنيت الدول العربية بهزيمة نكراء.

ووقعت هذه الدول هدنة مع اسرائيل في العام 49  هذه الهزيمة دفعت لحالة من السخط في الشارع ضد حكام الدول الأربع انتهت بقتل رئيس وزراء لبنان الصلح والانقلاب على النظام في سوريا وقتل عبدالله ملك الأردن وانقلاب 52 في مصر.

وجاءت مرحلية القوميين وتزعم عبدالناصر المرحلة الجديدة العدوان الثلاثي عام 56 في اليوم الذي شنت فرنسا وبريطانيا وإسرائيل الحرب على مصر بعد قرار تأميم القناة دخلت الدبابات الروسية إلى العاصمة بودابست المجر لقمع تمرد مجري عن  ربق موسكو والعودة للديمقراطية فسحقت الدبابات الروسية المتظاهرين في الشوارع بشكل مرعب.

وهنا تغير الموقف الأمريكي من الحرب على مصر تحت ذريعة أن استمرار المعسكر الغربي على مصر سيغطي على الجريمة التي يرتكبها الاتحاد السوفيتي وسط أوروبا فسارعت أمريكا لمطالبة فرنسا وبريطانيا بوقف الحرب. 

كان الموقف الأمريكي حتى في اروقة مجلس الامن قد عطل محاولات فرنسا وبريطانيا إصدار قرار ضد الدول العربية التي أوقفت تصدير النفط.

انتهى التدخل الأمريكي بإجبار فرنسا وبريطانيا على الانسحاب وكانت تلك هزيمة سياسية مدوية لفرنسا وبريطانيا ونزعت عنهما هيبتهما كامبراطوريات سابقة ربما أن هذا كان يخدم أمريكا لسعيها نحو التفرد بالعالم واراة كسر الامبراطوريتين السابقتين. 

وانتهت الحرب على الجبهة مع اسرائيل بارسال قوات سلام على الحدود المصرية الاسرائيلية  كان عبد الناصر مازال حلم العرب الذي يعولوا عليه تحقيق حلمهم بهزيمة إسرائيل..

وارتفع رصيده بعد حرب العدوان الثلاثي واستمر في اطلاق الوعود بهزيمة اسرائيل لكن السنين تمر ولم يروا شيئا غير الخطابات واستمرار قوات حفظ السلام بين مصر وإسرائيل ، وطالت الدعممه وتضاعفت الضغوط على عبدالناصر الناس كل صباح تنتظر سماع خبر إعلان عبدالناصر الحرب على إسرائيل. 

في العام 65 أعلن عن أول عملية فدائية نفذها الفلسطينيين ضد إسرائيل كانت هذه العملية أشبه بحالة إعلان اليأس من وعود عبدالناصر بهزيمة إسرائيل.

في العام 67 مر انور السادات بالعاصمة موسكو عند عودته من أحدى الدول فالتقاه قادة روس كبار اخبروه إن إسرائيل تعد لحرب ضد مصر وإنها تنقل قواتها باتجاه الحدود المصرية.

عاد السادات إلى القاهرة وأخبر عبدالناصر بما أخبره به الروس ولكن ناصر بقي بين مصدق وغير مصدق وكان متردد في اتخاذ قرار الحرب كان يخشى أن يكون ذلك فخ.

ثم اقتنع آخر الأمر بأن الحرب قادمة فأصدر أوامره بانسحاب القوات الدولية من الحدود وانسحبت لكنه لم يتخذ قرار البدء بالحرب.

مراهن على المواقف  الدولية  اذا ما بدات اسرائيل بالحرب كان ينتظر شن الحرب من قبل الإسرائيليين وسمخوه ودكوا كل المطارات المصرية في لحظات واخرجوا سلاح الجو المصري من المعركة فجاءت الأوامر بانسحاب القوات البرية المصرية  وهزمت مصر  واستولى الإسرائيليين على فلسطين والجولان وغزة.

رغم كارثية الهزيمة الا ان الشارع العربي لم يتغير موقفه من عبدالناصر ولم تحدث ردة فعل تجاه الهزيمة مثل تلك التي حدثت في العام 48.

لأن الشعوب العربية هنا قد حولت الى بعاع بفضل الشعارات الخرطي بعكس مرحلة الأربعينات التي كانت مرحله حريات .. بما يعني أن إرادة الشعب قد توفاها الله على يد ذاك الشطط القومي الشعاراتي.

في العام 73 حقق السادات ماعجز عن تحقيقه عبدالناصر وباقي العرب  وحقق هزيمة مدوية ضد دولة إسرائيل ومع هذا لم ينل رضا الشارع المصري والعربي.  بقيو بعاع يمجدوا عبدالناصر الذي مكنهم شعارات.



تعليقات القراء
493590
[1] نحن العرب نحتاج موسى
الأحد 27 سبتمبر 2020
حسان | ابين
اعتقد نحن نحتاج نبي يحمل عصاء يشق بها العقول المخدره بتاريخ السلف والمنتظره للمهدي وقيامة العدل والسلام الابدي ,هذا الحلم يسكن في عقول النائميين من الناس المسحوره والمغيبه بقال قال..لا خير في امه مصره على التمسك بالتراث والاصاله وراجعين للوراء نبحث عن الانتصارات وفي هذه الحاله لمن يريد التمسك بالتراث والاصاله اما ان الأموات احياء او ان الاحياء اموت.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور: تصميم مطار دولي في اليمن وفق معايير حديثة
عاجل: نجاة رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري من محاولة اغتيال بعدن
بالصور.. شاهد كيف يكون شكل العملة الجديدة عند غسلها بالماء
النحل يقتل طفل في شبوة
تسريح عمال الإغاثة.. خطر المجاعة على أبواب اليمن
مقالات الرأي
في الأسبوع قبل الماضي تناولت قضية السطو على مجموعة من الفلل في ربوة المهندسين خاصة ببعض المغتربين لم يكملوا
  تقديم بقلم الدكتور أحمد عبيد بن دغر تشرفت أخي د. ثابت الأحمدي بقراءة كتابكم "سيكولوجيا النظرية الهادوية
    ✅ الاختراق الايراني ليس في وصول السفير الايراني الى صنعاء بل اثبت ان ايران لاعب لايزال اهم اللاعبين
على مدى ست سنوات من سيطرتها على صنعاء تحاول المليشيات الهاشمية تسخير كل إمكانياتها لتغيير وجه المدينة وعقول
اتصل بي صباح اليوم الأخ محسن سعيد يحيى الذي كلف خلفأ للأخ وضاح حماص مديرأ لمكتب التخطيط والتعاون الدولي
لم ينفك الرئيس الفرنسي المأزوم ماكرون يطالعنا كل يوم بسخافة من سخافاته وتفاهة من تفاهاته وحماقة من حماقته
كثيرا ما نسمع الناس في منطقتنا يستخدمون الفعل (لمخ) بمعنى لطم وصفع. ويسمع منهم قولهم في قصد الدعاء ( لمخينك
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
-
اتبعنا على فيسبوك