مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 21 أكتوبر 2020 06:12 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

رأس العارة: ثروة مهدورة تثخن سكانها مع غياب الخدمات

الاثنين 21 سبتمبر 2020 05:58 مساءً
كتب/ محيي الدين شوتري

على بعد150كم غربا من مدينة عدن تربض بلدة رأس العارة الساحلية النافذة البحرية الفتية لمحافظة لحج ومركز الصبيحة الاقتصادي الذي لم يحن بعد أن تنال هذه المنطقة الاستراتيجية المتاخمة لباب المندب بعضا من خيراتها لتزيح عنها أثقال عقود من الحرمان والنسيان في مختلف القطاعات حيث تتقاذفها العديد من الجهات التي لم تلامس جرح المنطقة التي تستمر صرخات ساكنيها الذي يعمل غالبيتهم في القطاع السمكي بما أنها منطقة بحرية.

يتداول الكثير هنا الحديث عن ميناء رأس العاره الذي لم ينفذ بعد فعليا قرار إنشاءه في واقع الأمر في ظل الكثير من العثرات التي لاتزال تواجهه بالرغم من توجيهات الحكومة والمحافظة ووجود محصلين جمركيين في المنفذ لكن حلم وجود ميناء بمعناه الاستراتيجي يظل طموحا في فكر سكان تلك المناطق بما يسهم في تنمية البلدة الساحلية.

يقول محمد يوسف ناشط مجتمعي في العارة أن الضرائب في منطقة رأس العارة صارت بلاقانون ودون سندات محلية والمبالغ لاتورد إلى خزينة الدولة وأن المبالغ المحصلة يتم تقسيمها خمس للحج وخمسان للمضاربة وخمسان للقوات المشتركة باسم صندوق التحسين والمنطقة تعاني من تردي في الخدمات وهذا ولد تذمر وسخط شعبي وأشار يوسف أن ثمة موقف مشرف من مشائخ وأعيان رأس العارة ومطالبتهم بحصة للمنطقة مالم سيتم توقيف التحصيل للموارد بالمنطقة وتوقيف إنزال البضائع بالمنفذ البحري حتى الاستجابة لمطالبهم بتخصيص خمسون بالمائة لتحسين الخدمات المتردية وتطوير العارة وضواحيها ومن ثم المديرية والمحافظة.

زهاء600 صياد يقطنون المنطقة الساحلية ويمارسون نشاطهم في الاصطياد يحاولون لملمة العمل السمكي وإبعاده عن الاحتكار الذي ظهر عقب الحرب الاخيرة وإن كانت ثمة جهود يقودها المحافظ تركي لاعادة اللحمة لجمعية راس العارة السمكية وفق صيادون يعملون بالمنطقة لكنهم هم الاخرون يعانون مشاكل سمكية جمة بدء بالجرف العشوائي في الاصطياد وانتهاء بضعف الامكانات وغياب الدعم السمكي للصيادين الذي يتوقف الكثير منهم في حالة تعطلت المكائن المحركة للقوارب بخلاف ماكان سابقا حيث كانت جمعية الصيادين في المنطقة قبل تبعثرها قبل سنوات تأخذ مساهمة من الانتاج اليومي للصياذ وتدعمه بنسبة معينة في حال تعرض أدوات اصطياده للخطر ويستغرب صيادو العارة من انعدام أي اهتمام من قبل المنظمات الدولية والانسانية للصيادين الذين تضرروا كثيرا بسبب الحرب ناهيك عن الارتفاع في أدوات الصياد وأسعار المشتقات النفطية والتي زادت من الاثقال على صيادي المنطقة.

ويرى محمود ناصر أن المنطقة رغم أهميتها لمجاورتها الممر البحري والبري تفتقر للكثير من الخدمات التي أثرت على تطورها وتنميتها بشكل حقيقي وفي مقدمة ذلك المياه الذي عانوا منه السكان كثيرا بأمل أن يتم النظر لهذه الخدمة الحياتيه الهامة كما أن الخدمات التي يقدمها مستشفى العارة الريفي ليس بذلك الاداء الذي يتناسب مع وضعيته في الاقبال الكثيف عليه بالاضافة لنزول الافارقة فيها وفق اتفاقية مسبقة وقيامه بالمعالجات المناسبة لتفادي ذلك القصور ويظل عملية التوافد غير المنظم للمنطقة وانتشار السلاح في أسواقها من الأمور التي تثير سخط سكانها بسبب غياب الدولة ووجودها في المنطقة..

يطالب الكثير من سكان بلدة رأس العارة الساحلية إلى فصلهم كمديرية مستقلة عن المضاربة لاتساع حجم المديرية التي تمثل ثلث مساحة لحج وصعوبة طبيعتها الجغرافية وذلك حتى تتاح الفرص بشكل أكبر وتنال المنطقة حصتها من الاهتمام وثروتها السمكية المهدورة وهذا يحتاج إلى قرار شجاع في الوقت الذي يعارض البعض فصل البلدة واعتبار المنطقة تابعة لمديرية مترامية الاطراف تفتقر لأبسط الخدمات والمقومات الطبيعية لمديرية. 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تسريح عمال الإغاثة.. خطر المجاعة على أبواب اليمن
ضربت المنظمات المحلية في صنعاء جرس إنذار جديد بشأن تزايد احتمالات شبح المجاعة الذي سيقضي على الأخضر واليابس، بعد أن قامت بتسريح عمالها بعد خفض البرامج الممولة من
انهالت النيران على قوات سالمين من كل صوب بيافع .. فكيف نجا من الاغتيال بأعجوبة! ومن هو خلف هذه الحادثة ؟
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة (الحادية والثلاثون) متابعة وترتيب / د / الخضر عبدالله
(تقرير).. لماذا تصاعد النزاع بين محافظ شبوة والإمارات مؤخرا؟
تقرير يتناول أبعاد وتداعيات تصريحات محافظ شبوة الأخيرة بشأن التواجدالإماراتي في منشأة بلحافمطالب بن عديو بإخلاء منشأة بلحاف.. هل هي مشروعة؟لماذا يجب خروج القوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون شخصا بحي المنصورة بعدن
مصدر امني: قتيل شارع الكثيري ضابط امن
ظهور الرئيس صالح وحيدر العطاس في حفل زفاف كبير حضره ابرز قيادات الدولة
حكاية من اليمن.. معلمي القديم وحاضر اليمن الصعب
الرئيس المصري يكرم ضابط يمني من اوئل خريجي الكلية الحربية
مقالات الرأي
مُنذ أن تشكل الجيش الوطني اليمني وإبطاله يخوضون أعتى المعارك والله ناصرهم ولو كره الكارهون, والله حافظهم
احتفى اليمنيون مطلع الأسبوع الماضي في عملية "تبادل الأسرى" التي أشرف عليها مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة
لماذا نشدد في طرحنا المتعلق بمشكلات وتعقيدات وأزمات "القضية الجنوبية" على مسألة دور "القيادات التاريخية
    *ازماتنا صراعات على السلطة من يستولي عليها* ..  *بداءت الصراعات بالقتال الاهلي بين فصيلين الجبهة
  قبل ألف ومائتي عام اقتحم اليمن رجلٌ من طبرستان اسمه "إبراهيم موسى" وقد اشتهر بلقب الجزار، كان تائهًا على
على ما يبدوا بأن أللعب بالاوراق السياسية أصبح لعب على المكشوف بين الإمارات والشرعية الدستورية التي يمثلها
منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام
  سهير رشاد السمان* استطاعت المرأة اليمنية على أكثر من صعيد أن تعمل على تفعيل القرار الأممي 1325 الصادر عن
عندما تشتغل السياسة صح تحقق انتصارات ومكاسب قبل عشرة أشهر نزلت لجان من صنعاء مكلفة بتجنيد ما يقارب ألف شاب من
يتفنن كثير من الناشطين وبعض الإعلاميين الناشئين الموالين لأطراف الصراع والحرب في اليمن في إبداعاتهم بإذكاء
-
اتبعنا على فيسبوك