مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أكتوبر 2020 01:39 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

اكون تدشن فعاليات الجلسات البؤرية لتعزيز المشاركة الفاعلة للمرأه

الجمعة 14 أغسطس 2020 02:54 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص :

بدأت بالعاصمة عدن الجلسات البؤرية ضمن برنامج تعزيز المشاركة الفاعله للمرأة التي تنظمها مؤسسة اكون للحقوق والحريات للفترة 13-15 أغسطس استهدفت مديريتي التواهي والمعلا بمحافظة عدن .

وتهدف الجلسات التي شارك فيها محامون واعلاميون وقضاه الى تعزيز دور المرأة في صنع السلام في اليمن من خلال الاجابة على مجموعة تساولات خاصة بالقوانين المنظمة لمشاركة المرأه في مختلف الجوانب ودورها الفاعل في تحقيق الامن والاستقرار .

وخلال الجلسه التي ادارتها الناشطة "ليلي الشبيي المدير التنفيذي لمؤسسة أكون للحقوق والحريات" جرى مناقشة جملة القضايا المرتبطه بدور المرأه واهمية تمكينها من المشاركه السياسيه خلال المرحلة القادمة في ظل الاتفاقات التي خاضتها القوى الساسية المتصارعه في اليمن وغياب المرأه فيها .

حيث قدمت الشبييي تقريرا مفصلا عن القوانين التي اقرها الدستور اليمني المتعلق بحقوق المرأه وضرورة تطبيقها والعمل على الدفع لاشراكها في المشهد السياسي وتعزيز مشاركتها السياسية في مختلف المحافل ، إلى جانب ضرورة اشراكها في اي لقاءات قادمة بين اطراف الصراع ووتمثيلها بشكل حقيقي للاسهام في تحقيق المصالحة الوطنية وفقا لحقها القانوني الذي كفله الدستور .

وشهدت اللجنة استفاضة شاملة للمشاركين ناقشو فيها كل ما يتعلق بالجوانب القانونية والحقوقيه التي تتمتع بها للمرأه في قوانين ودستور اليمن وحقها في المشاركه الفاعة في صنع السلام من خلال الضغط على كافة الاطراف إلى القبول بتمثيل حقيقي للمرأه في اي مفاضات جديدة للوصول إلى تحقيق السلام .

وتأتي هذا الجلسات ضمن برنامج تعزيز المشاركة الفاعله للمجتمع المدني ومنها النساء باعتبارها اهم شريحة في المجتمع تعاني تداعيات اي صراعات سياسية ، بهدف الوصول إلى رؤية موحدة يمكن البناء عليها في صنع السلام .


كتب | وضاح الشليلي
تصوير | زكي اليوسفي


المزيد في أخبار عدن
قائد القطاع الثامن يقوم بزيارة الى المجلس المحلي لمديرية دار سعد ويلتقي بمدير عام المديرية.
إضافة الى الدور الوطني العظيم الذي تضطلع به قوات الحزام الأمني _القطاع الثامن _م/الشيخ عثمان ، الهادف إلى تثبيت الأمن والإستقرار ، وبسط هيبة النظام وسلطة القانون في
البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يرعى أول مؤتمر للبناء والمقاولات في عدن
انطلق اليوم مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات برعاية البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وذلك بحضور محافظ محافظة عدن أحمد حامد لملس، ومدير مكتب البرنامج
الحزام الامني يساند شرطة السير في حملة تنظيم الشوارع وازالة السيارات الخردة بمديرية البريقة
عدن_عدن الغد_خاص: قامت قوات الحزام الأمني بالقطاع الأول، صباح اليوم، بمساندة شرطة السير بالعاصمة عدن، في حملة تنظيم الشوارع وازالة سيارات الخردة بمديرية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة عبير بدر إلى اسرتها واسدال الستار على القضية
مستشار سعودي : هناك وزارتان في الحكومة اليمنية القادمة تحرص الإمارات على السيطرة عليهما
الجبواني : إذا صحت التوقعات فإن الإمارات ستحصل على ما تتمناه في اليمن
متحدث الانتقالي: لهذا السبب غادر اللواء احمد بن بريك العاصمة عدن
عمل تخريبي بصعدة يخرج كهرباء عدن عن الخدمة
مقالات الرأي
وصمة عار في جبين الوطن اليمني جنوب وشمال عندما تكون قضاياه بيد قيادات مرتزقة وقيادات كروشها كبرت من المال
لا مشكلة من وجود قناتين أو اكثر في حضرموت كلاهما مكسب . لكن جوهر الصراع والتغيير لمدير القناة الحكومية من قبل
بما أننا بنهاية الأسبوع سنحتفل بمولد نبينا الكريم سيد البشرية محمد ﷺ الذي جميعنا نتبع كتاب الله ونعمل بكل ما
============ يبدو أن اليمنيين عجزوا عن الخروج من نفق الحرب في المستقبل المنظور على الأقل . فاذا كانوا قد قرَّروا
  ✅ليست الشراكة مهمة في الحكومة ، فالشراكة ليست في الوزير بل في القرارات وجسم القرار وادوات تنفيذه او
مع التطور الهائل الذي شهدته التقنية الرقمية والكمبيوتر والسرعة الجنونية لتقنية الانترنت والذي رست موخرا على
من يبحث عن وطن وهوية شعب نقول له سعيك مشكور ، ولكنك أخطأت الطريق الصحيح هذه المرة ، ومن له أجندات إقليمية
مثل شعبي متداول في بلاد الصبيحة  وبلهجتها الدارجة ((اضوى امكذب وامبوار))ويقال هذا المثل  حين ينكشف امرما
الاحتفاء المبكر بقرب أعلان تشكيلة الحكومة الجديدة على ضوء التسريبات الأخيرة ، يبدو أنه يعبر وكالعادة عن حالة
  شعوب العالم كآفة على علم ودراية تامة بأن الشماليين مختلفون فيما بينهم إلا فيما يخص الوحدة والهيمنة على
-
اتبعنا على فيسبوك