مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 11:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 أغسطس 2020 11:28 صباحاً

شبوة على موعد مع مليونيتها الاحد القادم...!

تلبية لدعوة الأئتلاف الوطني الجنوبي وتحت شعار(الشراكة الوطنية الواسعة طريقنا للاستقرار) يتهيأ الشبوانيون للخروج والإنطلاق في مليونيتهم من قلب العاصمة(عتق)..

الاحد القادم 16 أغسطس2020 سيخرج الشبوانيون عن بكرة ابيهم ليقولون كلمتهم الفصل وليسمعونها للعالم اجمع بإن شبوة مع الدولة الاتحادية..

ستقول شبوة كلمتها بان شبوة لم ولن تكون إلا مع دولة النظام والقانون..دولة المؤسسات....

سيكون الجمع الحاشد في عتق يوم الاحد القادم للمطالبة بتسريع تنفيذ اتفاق الرياض ...

سيكون الشبوانيون في عاصمة محافظتهم ليطالبوا بإلغاء اي تشكيلات مسلحة خارج نطاق الدولة...

ستنطلق الحشود الشبوانية يوم الاحد القادم دعماً لفخامة الرئيس عبدربه منصورهادي ودعماً لليمن الاتحادي الجديد ودعماً للجيش الوطني..
ودعماً للسلطة المحلية والاستقرار في محافظة شبوة..

هؤلاء هم رجال شبوة الوطنيون الاحرار الذين يقفون دوماً وابداً مع النظام ومع الدولة الاتحادية..

حفظ الله اليمن الاتحادي الجديد.

تعليقات القراء
483278
[1] نحن معاهم قبيا و قالبا عاش اليمن الاتحادي
الجمعة 14 أغسطس 2020
عبدالكريم سالم | عدن
وليسقط الانفصاليين عملا الدرهم و الدينار



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
انتشرت مؤخراً في معلومات واخبار عن الابتزاز الالكتروني وشبهات غير مؤكدة باستغلال البعض فرصة اصلاح وصيانه
تركوا المناسبات الوطنية لدولة الجنوب والفعاليات التي كانت تقيمها مكونات الثورة التحرريه الجنوبية بحراكها
  أن التشعب والتشتت في مواجهة المشروع الإيراني في اليمن ، بالإضافة إلى الإقصاء والتخوين وإلقاء اللوم
في هذا المقال سأتحدث بنوع من المصارحة ، منتقداً الاحزاب السياسية وغالبية أبناء الشمال والجنوب ، محاولاً
بالأمس القريب ، ومازلنا نتذكر إلى هذه اللحظة ، ليس فقط مجرد ذكريات عابرة بل ذكريات مع الصوت والصورة نرأها
يتساءل الكثير من الناس عن عدم أرسال برقيات عزاء من الأخ الرئيس للشرفاء الوطنيين الذين يغادروا هذه الدنيا
  عندما تقف عقولنا عن الحوار تتصادم أبداننا ، كثير من مشاكلنا تنتج ؛ لأنا نتحدث عن بعض لا مع بعض، تتصادم
  نحن البسطاء اللذين لا ننتمى سوى للأرض والانسانتلاشت احلامنا عند اول رصاصة واخر بيان سياسي.  لا انتماء
-
اتبعنا على فيسبوك