مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 01:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 07 أغسطس 2020 05:00 مساءً

أعداء اتفاق الرياض

 

ما إن حضر أغسطس 2020 يحمل على جناحيه بشرى حقن الدماء في اليمن ، ووقف التصعيد بين الشمال والجنوب، بتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، بمبادرة سعودية كريمة، ودعم إماراتي، وإعلان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.


تكليف معين عبدالملك، بتشكيل الحكومة الجديدة، وتعيين محافظ أحمد حامد محافظا لمحافظة عدن وتعيين اللواء محمد أحمد الحامدي مديرا عاما لشرطة محافظة عدن، حتى جنّ جنون الأشقياء، الذين حاولوا على مدار شهور تعطيل اتفاق الرياض، بل حاولوا دفنه حيا.


من بين هؤلاء، ليس فقط عملاء الحوثية الإرهابية التي تعلم أن إتفاق الرياض سيقصم ظهرها الذي تستند عليه لسنوات، وليس أيضا بعض الفاسدين الذين يحاولون إطالة أمد الحرب وإستنزاف اليمن ومقدراته، والتحالف العربي.


بل أيضا دويلات صغيرة موسومة بتمويل الإرهاب تستخدم منصاتها الإعلامية، وبعض منظري السياسة الذين إحترقت أوراقهم، للتشكيك في نوايا الرياض، ونوايا الطرفين المتفقين شكلا وموضوعا.


يقول اليساري مدّعي السياسة والديمقراطية، أن "الإنتقالي يوقع الإتفاقيات تكتيكيا ويخرقها بسهولة في الطريق إلى غايته، لأن هدفه واضح وكذلك هدف داعميه ويخوض معركة واحدة، وتوقع الشرعية الإتفاقيات ليس ضمن إستراتيجية لتحقيق هدفها بل بضغط من داعمها حليف داعمي الإنتقالي وتخوض عدة معارك في الوقت ذاته"، ولا نعرض ما قاله لأهميته على الإطلاق، بل للتعرف على الفكر والمخطط الذي يوجهه فيقلب بوصله 180 درجة لأجله.

 

مع أنني رأيت قبل سنوات، في العام 2012، خلال برنامج في العمق على قناة الجزيرة، رأيا مختلفا لهذا المدعي، يدعم فيه بقوة، حسب المخطط آنذاك، أهمية منح الجنوب العربي الحكم الذاتي، وأهمية دعم تميزه في هويته وسياسته، حين كان الراحل علي عبدالله صالح، خصمهم اللدود.


القراءة المتمعنة في التناقض الشديد، لأعداء إتفاق الرياض، بل للرياض نفسها، يجعلهم يبدلون وجهات نظرهم حسب ما تحققه الرياض من إنجازات، أي أنها ليست مرتبطة بنظريات الفكر والديمقراطية، ولا بالإنسانية، ولا بالهموم العربية، أو بالتحليل الإستراتيجي، بل هي فقط معاكسة الرياض وكذلك أبوظبي، في كل ما يفعلانه لمصلحة الأمتين العربية والإسلامية، دون أدنى شعور بالمسؤولية تجاه الدماء التي حقنتها الرياض، فيحرضون على إثارتها ونثرها ودون أي إعتبار، للحالة الإنسانية المزرية التي يعيشها اليمن بشطريه، أو العاصمة المحتلة صنعاء.

 

هذا النموذج من المدّعين اليساريين، تجد له في ذات المنظومة، الموجهة من وكر إرهاب مركزي، نموذجا مشابها من المتطرفين اليمنيين، كالإخوان المسلمين، الذين وقفوا طويلا في وجه إتفاق الرياض، وحاولوا بكل الوسائل إفشاله ووأده، ولكن أهداف هؤلاء تتسع على مستويات عدة من الأهداف، أقلها تحويل اليمن لمستعمرة عثمانية إخوانية، تعيش جنبا إلى جنب مع الإحتلال الحوثي، وقد حاول الطرفان، تأليف مسرحية هزلية مؤخرا، تعكس إختلافهم في الساحة الإقليمية، ولكن لحسن الحظ، وبسب هشاشة نص وسيناريو تلك المسرحية، بدا أن الطرفين مضحكين، وهما يتبادلان التهم، حول حقوق ومكانة كل منهما لدى قطر وتركيا..!


كنا نظن أن تسريع تنفيذ إتفاق الرياض يقلق الإخوان والحوثية فقط، أما اليوم، فإن دخول المدّعين من اليسار، عرضيا، للتشكيك في نوايا المجلس الإنتقالي الجنوبي، وكذلك في الشرعية اليمنية، يكشف بما لا يدع مجالا للشك.

 

أن اليمين المتطرف واليسار الأعمى المتبجح، صنوان متشابهان، لن يتركا بارجة السلام تعبر بسلام.
الهدف من إتفاق الرياض، واضح كبيان الشمس، بأنه مرحلة ستؤدي إلى مرحلة أخرى أكثر أهمية، أقلها توحيد الجهود لإنهاء التمرد الحوثي، وحين ذاك، وسواء إستمر العمل المشترك، بين الشرعية والإنتقالي، وسواء حصل الإنتقالي لاحقا على حكم فيدرالي ذاتي، أو تقدم نحو الأمم المتحدة، لإستعادة مقعده المحجوز هناك، فإن بحث هذه المسألة الآن، هو ضرب في الرمل لإثارة الغبار فقط.

تعليقات القراء
481862
[1] هُنا بيت القصيد؟!
الجمعة 07 أغسطس 2020
بارق الجنوب | أبين الأبية
أن كان في دويلة صغيرة تدعم و تموّل الإرهاب في الأقطار العربية، وفي اليمن تحديداً، فهي دويلة الإمارات لا غيرها..وهذه حقيقة قد تأكّدت للشعب اليمني والشعوب العربية الأخرى، بل والعالم أجمع..وباتت وسائل الأعلام والمنظمات الحقوقية في البلاد العربية والغربية يتحدّثون عن ذلك بكل وضوح وشفافية..علماً أن عدّة ملفات (جاهزة) و موثّقة لدى الشعب اليمني، عن الجرائم التي أرتكبتها الإمارات بحق اليمن أرضاً وإنساناً، ومنها قتل أئمة المساجد، وقصف الجيش الوطني..

481862
[2] كل حصيف اليوم من اهل اليمن/ والجنوب يدرك!!!!!!!!
الجمعة 07 أغسطس 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | تحت الاحتلال حتى الآن!!!!؟؟؟؟
الاستاذه نورا المطيري، وكل من ينحو منحاها، يدرك بان اهل الخليج يحاولون بشتى الطرق الموأمه بين استراتيجياتهم واهدافهم في الجغرافياء! جنوب الجزيره العربيه، وبين متطلبات اسيادهم في المحيط الدولي، ووضع شرذمه من الاشرار والعبيد: حراس لهذا المنتج الذي يعملون عليه منذو 6 أعوام !!! ولم يؤتي اؤكله حتى الآن، وفي هذا الشأن لا يمكن للاطراف مجتمعه او فراداً، ان يقيموا كيان بمعزل عن اهل الخليج ، لان الرؤس الذي نراها

481862
[3] يتبع لما قبله2
الجمعة 07 أغسطس 2020
حنظله العولقي |
كلها تتلقى المال من الخليج هي تعلم ان هذه الاموال والدعومات ليست لسواد عيونهم وانما للخراب وتأخير اي شي فيه مصلحة اليمن /والجنوب العربي! وحتى تكون النقاط على الحروف!!!! متى دخلوا اهل الخليج في مضمار مشرّف وخوجوا ومن معهم منتصرين؟؟؟ ان ما يهم هذه الانظمه المعروفه تاريخيا هو الهدم والدمار والدم في كل مكان يذهبون اليه او يدعمونه وهم لديهم عقده!! ان أي قطر عربي يحقق تنميه او استقرار سياسي !

481862
[4] يتبع3
الجمعة 07 أغسطس 2020
حنظله العولقي |
يرونها تهديد لانظمتهم الظلامه، ويعملون على تفتيتها! وكل الشواهد باينه من الجزائر الى اليمن، والشام، الاستاذه نورا المطيري لي سؤال؟. متى ستطهروا من هذا الرجس؟؟؟؟ ويكون كلامكم مثل افعالكم؟؟ اعرف ان الاجابه ليست في شنطة المساحيق واللروج لديكِ!! لكن حتى تعلمي ان الشعوب ليست بالسذاجه التي تتصوريها! انتي وخبرأ طرش البحر في دواووينكم،، ااقباس اذا جار الامير وحاجباه،، وقاضي الارض افرط في القضاء فويلاٌ ثم ويلاٌ ثم ويلاٌلقاضي الارض من قاضي السماء)

481862
[5] ماأتفهك ياطالبة الشهره وجدتي سذج تضحكي عليهم
الجمعة 07 أغسطس 2020
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
قالوها زمن خالف تعرف وانتي تبحثي عن الشهره فالان تلمحي لقطر ولكن ايش دخل البحرين ليش تهيني البحرين وهي متحالفه اصلا مع السعوديه والامارت فقط للشهره منشان يقولوا هذه قالت وياليت على كلام سياسي مثل ماتبيعيه الان للسذج من الانتقالي اللي يتعلقوا بقشه من خمار خليجي او دشداشه تشبه الحفاظه بسبب الافكار القذره بل تجريح للبحرين من نوع من ياكلكم من يشربكم يابحرينيين غيرنا ومن يريد يتاكد عليكم بجوجل

481862
[6] سيكون الجزاء من جنس العمل.
الجمعة 07 أغسطس 2020
القعقاع | عدن
نقول لأقزم هذا الزمن البؤساء: أن الحضارة والتاريخ و الامجاد لا تُبناء من العدم..ولا من خلال التآمُر على الأشُقاء والجيران والأهل و الأجداد..ولأجل خدمة اليهود والنصارى وملالي إيران..وغطرسة وإنتفاشة شيوخ الإمارات سوف تتلاشى قريباً..ويدفعون ثمن تآمُرهم على يمن الحكمة والإيمان باهضاً..اليمانيون عبر التاريخ لا ولم ولن يستسلمون يوماً لكائن من كان..بل هم من ينتصرون ويضحكون أخيراً..والشعوب الأصيلة قد تضحّي وتتعب وتعاني لكنها لا تموت أبداً..وأكيد سيكون الجزاء من جنس العمل..

481862
[7] اتفاق الرياض الذي لايزال سرا بيد السعودية سيفشل
الجمعة 07 أغسطس 2020
علي طالب | كندا
اتفاق الرياض لن يرى النور لانه صمم للفشل لان صانعيه ارادوه كذلك ، والمتلقين اما سذج او مرغمين او اكتفوا بالمكافات والملذات والمكاسب الشخصية. اتفاق الرياض امتداد للمبادرة الخليجية سيىةً الصيت ،التي سارعت لانقاذ نظام عفاش المتهالك لتنصب العملاء والفاسدين في نظام مرحلي بديل.

481862
[8] اتفاق الرياض سيفشل لانه امتداد للمبادرة الخليجية
الجمعة 07 أغسطس 2020
علي طالب | كندا
اتفاق الرياض خطوة من فشل عاصفة الحرب المدمرة منذ ست سنوات والتي تتراجع على الارض في انهزام واضح بعد استعادة الحوثي السيطرة على مناطق الجوف ومارب واجزاء في الساحل الغربي ، والاهم من هذا كله تغيير موازين القوة على الارض بحيث انتقل الحوثي من موقع الدفاع الى موقع الهجوم والضربات التي يوجهها في العمق السعودي . التحالف تاكل واصبح تخالف . السعودية اصبحت اللاعب الوحيد في اليمن .

481862
[9] الله ينور دربك يا نوره
الجمعة 07 أغسطس 2020
ابن الجنوب | الوطن الجريح
بنت المطيري أبناء الجنوب يكنون لك كل تقدير واحترام ايه ألعربيه الحره فلا تلتفتي لما يقوله الاخونج واتباعهم المتخلفين انهم أعداء الحرية والتقدم ويهاجموا كل قلم شريف لان مشاريعهم تدميرية وعدوهم كل صاحب راءي تنويري لأنهم متخلفين عقليا فارمي كلما يقولونه في صندوق القمامه مكانهم الطبيعي،

481862
[10] اتفاق الرياض امتداد للمبادرة الخليجية وسيفشل
الجمعة 07 أغسطس 2020
علي طالب | كندا
لو ان النويا حسنة وتهدف الى مساعدة اليمن لكانوا اي دول التحالف اعتمدوا خطة تنمية اقتصادية لليمن منذ تدخلهم السافر في عام ٢٠١١، بربع تكلفة الحرب لكان اليمن اليوم قد انتقل الى دولة مزدهرة ، لان السبب الاساسي للصراع في هذه البلد هو الفقر وربيبه التخلف. الخلاصة ان تدخل السعودية في اليمن قديم جديد هدفه تدمير اليمن.

481862
[11] مقالك سطحي لا يلامس الواقع
السبت 08 أغسطس 2020
ابوحامد | عدن
طرحك يدل على مدى ضالة معرتك بالشان اليمني عموما والجنوبي خصوصا,وهذه ميزة معظم من يكتب ويحلل من المياه الدافئة,فمايعلمونه يستقونه من مصادر غير ملمة اصلا بجوهر الصراع في البلاد,فيكتبون ويحللون من خلال المنصات المتنوعة كانهم يلعبون بجهاز البلايستيشن..فلا يقدمون ماله قيمة او فائدة.ومااحلى الحرب عند المتفرجين.وصناع القرار لذيكم اخت نورا يبدو حالهم من حالكم لهذا هم عالقين في المستنقع اليمني حتى اشعار اخر..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: باشريف ينجح في نقل الاتصالات من صنعاء إلى عدن
قريبا.. مفاجأت كبيرة في الاتصالات باليمن
ورد الآن.. مصادر مقربة من أسرة الفتاة التي قتلها اخوها بسبب وجبة العشاء بمحافظة إب ..توضح لصحيفة" عدن الغد "حول تفاصيل الجريمة
عاجل: إغلاق كافة منشآت الصرافة في عدن
قائد قوات الحزام الأمني بعدن يوجه أوامر صارمة لقادة القطاعات بشأن مدراء عموم المديريات الجدد
مقالات الرأي
عاتبت شخصية مقربة من صُناع القرار في قطر على موقفهم الداعم للحوثي، خصوصاً في الجانب الإعلامي، فقد سخرت قطر
الأخ محافظ عدن , قراراتك حظيت بارتياح شعبي كبير في عدن, وابتهج الناس, وشعبيتك اليوم تثقل حجم المسئولية عليك,
  لا ينبغي أن يأخذ الواحد والعشرين من سبتمبر ، شكلا أقرب الى الاحتفائية ولو بما يمثله من ذكرى ستظل هي الأسوأ
في التعليق المقتضب لمحافظ العاصمة عدن أحمد لملس، حول واقعة تغييره لمدراء عموم مديريات المحافظة عقب توليه هذا
عاد وفد حضرموت مرة أخرى إلى العاصمة السعودية "الرياض" للمشاركة في مشاورات تنفيذ إتفاق الرياض التي يرعاها
كنت أتوقع أن تخرج وزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء بالتوضيح للرأي العام وتحديدا أبناء
  * على نفس موّال مباحثات سلطات سوريا مع معارضتها في جنيف ، فمن جنيف واحد الى اثنين وحتى خمسه ، ومايقاربها في
  يوماً بعد يوم وعامٌ بعد عام والوضع من السيء إلى الأسوأ،والأحوال تتدهور، والهموم تتراكم،والغموم
  * سعيد الجعفري في يوم السلام العالمي يقف اليمنيين على ذكرى النكبة التي حلت باليمن.َوفي الوقت الذي يحتفل
سافر .. وسترى شعوباً غيرنا ، وستعرف وجهاً آخر للحياة !   سوف تدرك كم كذبنا حين قلنا إننا إستثناء !   وستتأكد
-
اتبعنا على فيسبوك