مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أكتوبر 2020 01:39 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 06 أغسطس 2020 08:26 مساءً

الى متى الضحك على ذقون شعب الجنوب ؟

اتفاق الرياض الاخير ينقصة حضور عناصر مهمة في المعادلة السياسية والعسكرية والاقتصادية والأمنية إيران قطر تركيا لذلك لم يتم تطبيقه على الأرض والسعودية والإمارات هما خصم مصالح في المنطقة أمام تلك الدول الثلاث هذه حقيقة لابد أن يدركها شعب الجنوب وشعب الشمال واي اتفاق جانبي بدون إشراك كل الاطراف لايمكن ان تتم تسوية شاملة للقضية الجنوبية او الشمالية وهنا مربط الفرس واذا صنفنا الشرعية سنجد لها خطوط مع الدول الثلاث وكذا المجلس الانتقالي له اتصالاته ومن خلال عناصر تحتل مناصب رفيعة في تكويناته ولا حل سيظهر بل ستظل الحالة في مربعها الاول وقد تصل الأمور إلى انفجار كبير يعم كل المنطقة وهذا ما ترسم خارطته الدول الثلاث الداعمة للعناصر التابعة لها في الأرض الجنوبية والأرض الشمالية ومن ثم يصبح التدخل الخارجي مشرعا أما من يعلق امال على اتفاق الرياض فهو يعيش خارج اللعبة السياسية ولن تسمح السعودية بقيام دولة جنوبية حرة ذات سيادة مهما كلفها الأمر وتستعمل الحوثي عصى موسى تتوكى بها وتهش فيها مرتزقتها وعملائها ومن هنا يجب أن يتحرك شعب الجنوب بكامل شرائحه التي لم تشترك مع الانتقالي أو الشرعية أو الأحزاب التي انقرضت في مراحل الصراع وان يلغي أي علاقة بالواقع الحالي مع تلك المكونات وكذا التحالف والاقليم الذي أثبت تخاذله مع القضية الجنوبية والذي يبحث عن يمن موحد وأمن ومستقر وهو الذي يضع قواعد تحركه وبقائه تحت السيطرة والهيمنة الإقليمية وشفط ثرواته وقطم أراضيه واذلال شعبه من خلال مركز الملك سلمان الذي استولى على قيمة الغاز والنفط والذهب الجنوبي ويصرف عن طريق حزب الإصلاح المساعدات العينية من تلك الأموال الخاصة بالجنوب ومن حقوقه المشروعة أما الذي يقول إنه لابد من توافق جنوبي فهذا أمر بعيد لان كل الكيانات الجنوبية مستقطبة وغير مستقلة وكلها مسجلة في كشوفات اللجنة الخاصة السعودية . ونأمل أن تسير الأمور في الاتجاه المعاكس لجرحنا هذا .

تعليقات القراء
481755
[1] هذا لأنكم مضاحك
الخميس 06 أغسطس 2020
رزاز مارش | مقبنة
معظم الجنوب وبعض الشمال مرتهن للتحالف ومشاريعه، بينما معظم الشمال وبعض الجنوب مرتهن لإيران ومشروعها. وهكذا لن يلبي أحد مناشدتك وستقع الفأس في الرأس. لقد هرمنا من هذا الصراع. قل خيرًا أو اصطمط.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عودة عبير بدر إلى اسرتها واسدال الستار على القضية
مستشار سعودي : هناك وزارتان في الحكومة اليمنية القادمة تحرص الإمارات على السيطرة عليهما
الجبواني : إذا صحت التوقعات فإن الإمارات ستحصل على ما تتمناه في اليمن
متحدث الانتقالي: لهذا السبب غادر اللواء احمد بن بريك العاصمة عدن
عمل تخريبي بصعدة يخرج كهرباء عدن عن الخدمة
مقالات الرأي
وصمة عار في جبين الوطن اليمني جنوب وشمال عندما تكون قضاياه بيد قيادات مرتزقة وقيادات كروشها كبرت من المال
لا مشكلة من وجود قناتين أو اكثر في حضرموت كلاهما مكسب . لكن جوهر الصراع والتغيير لمدير القناة الحكومية من قبل
بما أننا بنهاية الأسبوع سنحتفل بمولد نبينا الكريم سيد البشرية محمد ﷺ الذي جميعنا نتبع كتاب الله ونعمل بكل ما
============ يبدو أن اليمنيين عجزوا عن الخروج من نفق الحرب في المستقبل المنظور على الأقل . فاذا كانوا قد قرَّروا
  ✅ليست الشراكة مهمة في الحكومة ، فالشراكة ليست في الوزير بل في القرارات وجسم القرار وادوات تنفيذه او
مع التطور الهائل الذي شهدته التقنية الرقمية والكمبيوتر والسرعة الجنونية لتقنية الانترنت والذي رست موخرا على
من يبحث عن وطن وهوية شعب نقول له سعيك مشكور ، ولكنك أخطأت الطريق الصحيح هذه المرة ، ومن له أجندات إقليمية
مثل شعبي متداول في بلاد الصبيحة  وبلهجتها الدارجة ((اضوى امكذب وامبوار))ويقال هذا المثل  حين ينكشف امرما
الاحتفاء المبكر بقرب أعلان تشكيلة الحكومة الجديدة على ضوء التسريبات الأخيرة ، يبدو أنه يعبر وكالعادة عن حالة
  شعوب العالم كآفة على علم ودراية تامة بأن الشماليين مختلفون فيما بينهم إلا فيما يخص الوحدة والهيمنة على
-
اتبعنا على فيسبوك