مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 06:49 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية-مخاوف من موجة ثانية لـ"كورونا" في كوريا الجنوبية، وتحذيرات من سحب قوات حفظ السلام من دارفور

الجمعة 29 مايو 2020 08:27 صباحاً
bbc

المخاوف من موجة ثانية لتفشي وباء كورونا في كوريا الجنوبية، وتحذيرات من مغبة سحب قوات حفظ السلام من دارفور، من أبرز ما تناولته الصحف البريطانية.

ونشرت الديلي تليغراف عدة موضوعات عن التطورات الأخيرة في تفشي وباء كورونا بينها تقريران عن كوريا الجنوبية.

ويقول تقرير للصحفية فيريتي بومان إن المخاوف من اندلاع موجة ثانية من الوباء تزايدت بشكل كبير بعدما سجلت كوريا الجنوبية أكبر عدد من حالات الإصابة اليومية خلال نحو شهرين.

وتضيف بومان أن هذا التطور يعد ضربة موجعة للبلاد التي تلقت الكثير من الثناء بعدما كانت قبل أشهر قليلة من بين أولى الدول التي نجحت في احتواء الوباء بأقل عدد من الخسائر. وكانت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة لتفشي الوباء بعد الصين في بداية العام، قبل انحسار تفشي المرض فيها.

وتضيف أن مركز مكافحة الأوبئة أشار إلى أن الحالات المسجلة الخميس بلغت 79 إصابة 67 منها كانت في منطقة متروبوليتان في العاصمة سيول.

وفي تقرير آخر نشرته الجريدة نفسها لمراسلة الشؤون الأسيوية نيكولا سميث بعنوان "كوريا الجنوبية تعيد فرض معايير التباعد الاجتماعي بعد تزايد الإصابات بكورونا".

وذكر التقرير أن وزارة الصحة أعادت فرض مسافات بين الأشخاص في الأماكن العامة.

وتوضح سميث أن السلطات الصحية في سيول أصدرت تحذيرا من أن جميع المكاسب التي حققتها البلاد بعد احتواء الوباء في السابق قد تذهب جميعها أدراج الرياح.

وتشير سميث إلى أن أغلب حالات الإصابة الأخيرة جاءت لأشخاص كانوا على اتصال بمنشأة تجارية في منطقة بوشيون غربي العاصمة سيول.

وتضيف أن السلطات تخشى من ارتفاع عدد حالات الإصابة بالآلاف بين من احتكوا بالعاملين والبضائع الموجودة في المستودع لذلك سارعت بإجراء فحوصات عاجلة لجميع العاملين والمخالطين لكنهم يكتشفون المزيد من سلاسل المخالطة التي ترتبت على حركة الأشخاص ما يوسع نطاق احتمالية الإصابة.

"أوقفوا الانسحاب"

ونشرت الغارديان تقريرا لزينب صالح بعنوان "مطالبات للأمم المتحدة بوقف سحب قوات حفظ السلام من دارفور".

وتقول زينب إن أكثر من 100 من النشطاء وأعضاء منظمات المجتمع المدني في السودان يطالبون منظمتي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بوقف خطط سحب قوات حفظ السلام في دارفور.

وتضيف أن عدد الجنود المشاركين في هذه القوات يبلغ 26 ألف جندي سيتم سحبهم من إقليم دارفور غربي البلاد في خطوة من المقرر تنفيذها العام الجاري لكن النشطاء قالوا في عريضة وجهوها للمنظمة الدولية إن المضي قدما في سحب القوات سيشكل خطرا على أرواح سكان الإقليم.

وتوضح زينب أنه حسب الخطط المعلنة التي تنتظر موافقة مجلس الأمن الدولي سيقوم الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بحلول أكتوبر/ تشرين أول بسحب القوات التي تقوم بمهمة مشتركة لحماية المدنيين في دارفور.

وتضيف أن سحب القوات سيمهد الطريق أمام مهمة الأمم المتحدة السياسية في السودان لدعم الحكومة في صياغة دستور جديد وتنظيم الانتخابات.

وتقول الغارديان إنها "خلصت إلى أن الأمم المتحدة ضغطت على رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك للموافقة على استضافة مهمة الأمم المتحدة الجديدة في السودان بهدف الانتهاء من صياغة الدستور والاستفتاء عليه وإجراء الانتخابات قبل انتهاء فترة ولاية الحكومة الانتقالية عام 2022.

"جرائم الشرف في إيران"

ونشرت الإندبندنت عبر موقعها الإلكتروني تقريرا لصامويل أوزبورن بعنوان "ضجة في إيران بعد قتل مراهقة".

إيرانياتمصدر الصورةEPA

ويلقي التقرير الضوء على قيام رجل بقتل ابنته المراهقة التي كانت تبلغ من العمر 14 عاما بداعي الشرف الأمر الذي أثار ضجة في البلاد.

وقام الرئيس حسن روحاني بالإدلاء بدلوه في هذا الجدل مطالبا بتقنين إجراءات مشددة لمواجهة هذه الظاهرة في إيران.

ويضيف أوزبورن أن الأب رضا أشرفي قطع رأس ابنته رومينا وهي نائمة بعدما فرت من المنزل في وقت سابق مع بهمان خافاري البالغ من العمر 34 عاما.

ويشير أوزبورن إلى أن الشرطة عثرت على رومينا بعد خمسة أيام من فرارها قبل تسليمها إلى أبيها لكنها توسلت للشرطة وأعربت عن خوفها من رد فعل عنيف من والدها دون جدوى.

ويوضح التقرير أن روحاني يطالب بتحرك قانوني لمواجهة الظاهرة بعد سنوات طويلة من تعطل مقترحات مختلفة في أروقة الأجهزة التشريعية لكن بالنسبة لقضية رومينا فقد أشار الادعاء العام إلى أنه سيتم نظرها أمام محكمة خاصة بإمكانها أن تحكم بسجن الأب لمدة قد تصل إلى 10 سنوات.

ويقول أوزبورن إن أعداد ضحايا جرائم الشرف غير معروفة في إيران لكن الأمر شائع بحيث لا يقتصر على الوالد أو الأخ، بل يمتد إلى إمكانية قيام أحد الأقارب بالقتل أو الضرب والتعذيب بحق الفتيات بداعي الشرف.


المزيد في العالم من حولنا
انفجارات إيران المتتالية كيف كشفت ضعف أجهزة استخباراتها؟
    أضرار الانفجار الذي حصل في مصنع للأوكسجين في بلدة باقرشهر جنوب العاصمة الإيرانية طهران (أ ف ب) شيء غريب يحدث في إيران، بين يوم وآخر تضرب جهة مجهولة
الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أميركيين بسبب قضية الأويغور
أعلنت الصين، اليوم الاثنين، فرض «عقوبات مماثلة» بحق ثلاثة من كبار النواب الجمهوريين الأميركيين ودبلوماسي، رداً على قرار واشنطن حظر منح التأشيرات لعدد من
السودان يلغي قانون الردة، وحظر الخمر لغير المسلمين
أعلنت الحكومة في السودان مجموعة من التعديلات القانونية، تشمل السماح لغير المسلمين باحتساء الخمور، وإلغاء قانون الردة وعقوبة الجلد.   وقال وزير العدل السوداني




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: بيان هام صادر عن الإدارة الذاتية التابعة للمجلس الانتقالي
عاجل: شركات الصرافة تعلن رفع الإضراب بعدن (Translated to English )
انهيار جديد في منظومة الكهرباء بعدن
عاجل :انفجار بطقم بمحيط سوق القات بخور مكسر
‏عاجل: بيان مرتقب للمجلس الانتقالي
مقالات الرأي
سكنت في مدينة البعوث الاسلامية عام ١٩٩٤م السكن الخاص بالطلاب الوافدين بجامعة الازهر وكانت لي غرفة خاصة
كنا قد أستبشرنا خيرا بقرب التوصل لتفاهمات بشأن تطبيق اتفاق الرياض على اعتبار ان سريان الاتفاق سيمهد لإعادة
الوضع يزداد سؤٱكهرباء مافيش ، الماء ينقطع وفي بعض الأماكن مقطوع نهائي ،الطرقات مكسرة ، والعمائر مدمرة ،
اعتصام الجيش وردود الفعل.. مازل الاعتصام مستمر وقد دخل اسبوعه الثاني. البعض كان يرى أن يكون المخيم في مكان آخر
قيل ;  "احتلال الأرض يبدأ من احتلال العقل ...واحتلال العقل يبدأ من احتلال اللغة " تلك هي الحقيقة المغيبة
هل يدرك الغرب أن خلاف اليمنيين مع الحوثي أنهم يريدونه يحكمهم بالديمقراطية وهو يريد يحكمهم باسم الله تعاملت
    المغفور له بإذن الله الأستاذ حسن أحمد اللوزي كان شاعرا وأديبا قبل أن يكون إداريا ومسؤولا غزير العواطف
اوجد المجلس الانتقالي الجنوبي فرصة من العدم للحكومة الشرعية للتملص من التزاماتها والقيام بواجباتها
المتمعن والمتابع للعبة الحرب في اليمن سيجد تخبطا واضحا في  مساراتها وتغيرات دراماتيكية في احداثها التي
ثلاث ممالك تربعت وتسيدت قديماً على عرش مملكة ( الجان والجنان ) – ثلاث إمبراطوريات كانت تتزاحم وتتصارع
-
اتبعنا على فيسبوك