مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 سبتمبر 2020 01:24 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

اليمن: COVID-19 من وجهة نظر عاملة في مجال الرعاية الصحية

ممرضة في مستشفى الكويت بصنعاء ، اليمن. الائتمان: منظمة الصحة العالمية / عمر نصر
الجمعة 22 مايو 2020 01:09 صباحاً
(عدن الغد) متابعات:

بعد أشهر فقط من اندلاع النزاع ، حدثت هجرة جماعية لأخصائيي الرعاية الصحية في اليمن. فر الأطباء والقابلات والممرضات والجراحون إلى دول أخرى بحثًا عن الأمان ، وتعرف المجتمعات التي تم تشكيلها في جميع أنحاء العالم الآن باسم "الشتات اليمني".

 

على الرغم من ذلك ، بقيت مجموعة كبيرة من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخلف ، حيث تعاملوا مع عدد كبير من الفاشيات وحالات الطوارئ والإصابات. إنهم العمود الفقري للنظام الصحي في اليمن ، الأبطال المجهولين في هذه الحرب.

 

يتواجد العاملون في مجال الرعاية الصحية في المستشفيات الخاصة والعامة في جميع أنحاء البلاد وحتى في الخطوط الأمامية ، وقد اعتادوا على التعامل مع التهديدات التي يمكنهم رؤيتها ولمسها والشعور بها. ومع ذلك ، فإن إدخال COVID-19 قد أثار الخوف في نفوسهم ، وهو الخوف الذي لم يختبروه من قبل.

 

"كممرضة ، أريد مساعدة المرضى وعلاجهم. أستطيع أن أرى إصابة طلق ناري أو إصابة بشظايا ، لكن لا أستطيع أن أرى ذلك. حتى لو كنت أرغب في العلاج ، كيف يمكنني القيام بذلك بدون معدات الوقاية الشخصية (PPE)؟ قالت إيرين فيرسوزا ، ممرضة في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء: "سينتقل تركيزي من المريض إلى القلق بشأن إصابة أحد".

 

يوجد حاليًا نقص عالمي في معدات الحماية الشخصية ، ويتعين على اليمن تقديم عروض إلى جانب الدول التي لديها المزيد من الحالات والمزيد من التمويل. عدد الحالات والوفيات المعلن عنها في اليمن ليست كافية لاعتبار تفشي البلاد "أولوية" بين الموردين العالميين.

 

نحن نبذل قصارى جهدنا مع ما لدينا

إن معدات الوقاية الشخصية ليست الشيء الوحيد الذي تتطلبه اليمن في هذه المرحلة ، ولكن ما يقرب من 90 في المائة من مواد COVID-19 الملحة تأتي من الموردين العالميين والمحليين. تشمل الموارد المتاحة حتى الآن 38 وحدة عزل COVID-19 ، و 4 مختبرات بسعة اختبار ، و 6700 مجموعة اختبار ، وأكثر من 220.000 قطعة من معدات الوقاية الشخصية ، و 154 جهاز تهوية ، و 520 سرير وحدة العناية المركزة. ومع ذلك ، هذه ليست كافية لتلبية الطلب.

 

تكشف أحدث الإسقاطات أنه في أفضل سيناريو ، هناك احتمال قوي بأن يصاب ما يقدر بنحو 16 مليون شخص ، وهو ما يمثل أكثر من نصف سكان البلاد.

 

"هناك نقص في الأقنعة ، ونستخدم قناعًا واحدًا كل أسبوع. عندما أعود إلى المنزل ، أقوم بتطهير قناعي حتى أتمكن من استخدامه في اليوم التالي ، "قالت السيدة فيرسوزا.

 

واقع المرض صارخ وموجود في هذه المستشفيات - يتردد المرضى القادمون في القول بأنهم يواجهون صعوبة في التنفس خوفًا من نقلهم من أسرهم إلى مراكز العزل.

 

"أنا على استعداد لعلاج المرضى ، لكنني بحاجة لأن أشعر بالأمان أيضًا. قالت السيدة فيرسوزا: "الصلاة الآن هي الحماية الوحيدة التي أمتلكها".

 

مع استمرار انتشار الفيروس دون تخفيف ، تعمل قوة العمل الإنساني في اليمن ، بقيادة الأمم المتحدة ، على افتراض أن انتقال المجتمع الكامل يحدث. يعد السعي لإدخال الإمدادات ، وخاصة معدات الوقاية الشخصية ، أولوية ، حيث تقوم مجموعة اللوجستيات التابعة لمنظمة الصحة العالمية وبرنامج الأغذية العالمي بالتحقق من أسرع الطرق عن طريق البر والبحر والجو.

 

"نحن نعلم أن هذا لا يكفي ، لكننا نبذل قصارى جهدنا مع ما لدينا. يعمل الناس ليل نهار للحصول على هذه الإمدادات إلى اليمن. قال إيدان أوليري ، رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن: قد لا يغطي كل شيء ، ولكنه على الأقل يمنحنا فرصة قتالية.


المزيد في ملفات وتحقيقات
أسباب التنمر وآثاره
فهرس الصفحة أسباب التنمر آثار التنمر علامات تدل على أن الطفل يتعرض للتنمر   التنمر في العمل كيفية التعامل مع التنمر التنمر سلوك عدواني متكرر يشمل الإيذاء
تقرير يرصد أملاك المستفيدين من الحرب والمتاجرين بها واستثماراتهم خارج اليمن مقابل أوضاع معيشية بائسة في الداخل
كيف يبني مسئولون يمنيون ثروات في الخارج بينما يموت البسطاء في الداخل؟ مسئولون وقادة ينشئون مطاعم وفنادق ومنتجعات سياحية.. ما مصدر تمويلها؟ ما حقيقة تورط قيادات
عالم البحار.. ماهي ظاهرة "الرواجع" ومتى وقت حدوثها؟
تقرير/ رشيدي محمود #الرواجع...هي كلمة يستخدمها الصيادون عند أنتهاء موسم الرياح الجنوب غربي (موسم رياح الشمال)... إذاً ما هي الرواجع ؟...وماذا يقصد الصيادون بكلمة


تعليقات القراء
464831
[1] ١٦ مليون شخص؛ أكثر من نصف السكان!
الجمعة 22 مايو 2020
سلطان زمانه | ريمة
شكرًا يا ست إيرين على هذا النذير المرعب لنضعه حلقًا في آذاننا. قد قلنا كذا قالوا اخرجوا من البلاد.

464831
[2] عندما يتكلم اجانب مساعدين مشكورين (بخصوص مشاكل الناس ومنها حاليا كرونا ) لا يبالغوا ولا يخفوا يقولوا ما يحسوه ويقرأوه من الواقع
الجمعة 22 مايو 2020
جنوبي | الجنوب
Thanks for hunanity



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
لملس يوجه بإحالة اول مسئول حكومي بعدن للتحقيق من هو ؟ تعرف على القصة
الهيئة الإدارية لجمعية صرافي تعلن عن فتح جميع شركات ومؤسسات القطاع المصرفي
ارتياح شعبي لاحالة اول مسئول حكومي بعدن للتحقيق
الحوثي: سنقول اهلا وسهلا بهادي ومن معه في صنعاء
عراك واطلاق نار أمام بوابة مطار عدن
مقالات الرأي
لم يكن عندي ذرة شك ان مايعتمل في عدن هو بفعل مقصود.يهدف الى تخريبها وكسر مدنية عدن وناسها. هؤلاء الفاعلون
حين نسمع بعض من قيادات بالانتقالي الجنوبي تقول : نحن مع التحالف حتى تتحقق كل أهداف عاصفة الحزم. فإما أنهم لا
   عاش اليمانيون قرونا عديدة تحت ظلام التخلف والجهل بعد أن سلموا أمرهم طواعية للقادمين إليهم من خارج
  بقلم/ صالح علي الدويل باراس ✅ في البداية كانت تغريدة للدكتور حسين لقور بن عيدان قال فيها "‏العبث الذي
للرئيس التونسي زين العابدين بن علي، - رحمة الله عليه - قول ذائع حين توجه إلى شعبه في خطبة الوداع الشهيرة
    كما أشرنا بأحد مقالاتنا بأن المحافظ سيكون هو طوق النجاة لعدن وأبناءها من الفساد وحرمانهم من الخدمات
    تعيش خارج اليمن الغالبية العظمى من المنادين بشعارات (استعادة الدولة) و(انهاء الانقلاب) و(هزيمة
في خطوة كانت ضرورية، أصدر المحافظ أحمد لملس قرارات بتكليف مدراء عموم لمديريات محافظة عدن، ولمدراء عموم
  لا يختلف اثنان على أن الكثير من الممارسات والأفعال المجرمة شرعاً وقانوناً قد أضحت اليوم ظواهر مزمنة تهدد
 الدين والوطنية مرادفتان ماأكثر مايتردد صداهما على مسامعنا وهما في مدلولهما ومعناهما العظيم والرائع شيء
-
اتبعنا على فيسبوك