مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 04 ديسمبر 2020 11:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

المتحدثة السباعي: عدن بحاجة لفتح مزيدٍ من المستشفيات والمحاجر وتفشي فيروس كورونا زاد من حجم الكارثة التي يعيشها الوضع الصحي في البلاد.

السبت 16 مايو 2020 08:50 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

قال المتحدثة الرسمية باسم اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا والوكيل المساعد بوزارة الصحة والقائم بأعمال وكيل قطاع السكان الدكتورة إشراق السباعي إن المؤسسات الطبية في البلاد تعمل بنسبة لا تزيد عن 45% من قدرتها التشغيلية بسبب ما تشهده البلاد من حرب وانقلاب قامت به مليشيا الحوثيين فضلاً عما فرضه تفشي فيروس كورونا من تحديات إضافية على القطاع الصحي.

 

وأضافت الدكتورة السباعي في مداخلة هاتفية على قناة "TRT" التركية أن العاصمة المؤقتة عدن تشهد تفشياً لأوبئة أخرى بجانب فيروس كورونا وهي أمراض الحُميات التي تفشت عقب ما شهدته المدينة من أمطار وسيول خلفت مستنقعات وبرك مياه متوزعة على مديريات المحافظة وشكلت بؤراً لتكاثر البعوض الناقل للأمراض.

 

وأشارت إلى أن العاصمة المؤقتة عدن هي أكثر المحافظات المحررة تضرراً وتسجيلاً لحالات الإصابة بفيروس كورونا فضلاً عن باقي أمراض الحميات(حمى الضنك، الملاريا، والشيكونفونيا المعروف محليا بالمكرفس).

 

وبينت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا الدكتورة إشراق السباعي أن العاصمة المؤقتة عدن بحاجة لفتح مزيدٍ من المستشفيات والمحاجر الميدانية في المديريات للاستعداد للتعامل مع احتمالية تزايد الحالات بشكل كبير لا سمح الله؛ وهناك عبء كبير علی المستشفيات والمحاجر العاملة في استقبال حالات الاصابة والاشتباه بفيروس كورونا وامراض الحميات المنتشرة.

 

وتابعت بالقول"واذا وصلت حالات الاصابة بفيروس كورونا في مدينة عدن وحدها ل 100 حالة تراكمية فلن نستطيع أن نقدم الخدمات الصحية للمواطنين بظل الظروف الراهنة".

 

وأوضحت الدكتورة السباعي أن الوضع الصحي في اليمن هو كارثي من السابق وليس من الوقت الراهن لكن تفشي فيروس كورونا زاد من حجم التحديات المفروضة على القطاع الصحي والكوادر الطبية.

 

وأفادت أنه ومنذ اندلاع الحرب في البلاد في العام ٢٠١٥ والقطاع الصحي في البلاد يفقد كوادره فمنهم من استشهد ومنهم من هاجر إلى خارج البلاد، والبلد اليوم تشهد تفشي وباء فيروس كورونا وكان للاطباء نصيب من حالات الإصابة فهم في خط الدفاع الأول بمواجهة الوباء وهناك إصابات وحالات وفاة ما بين الكوادر الطبية وهو ما يزيد من الأعباء والتحديات على كاهل وزارة الصحة

 

ولفتت إلى أن دور دور منظمة الصحة العالمية خلال الفترة القريبة لم يكن بالقدر المطلوب خصوصاً ما يتعلق في اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا، ما أدی لوصول الوباء لهذا المستوی العالي. 

 

 

واردفت بالقول،" في ظل هذه الظروف ونحن نعلم أن العالم بأسره يواجه تحدي كبير في مواجهة كورونا ونقص الامكانيات، ولكن الوضع مختلف كثيراً بالنسبة لنا في اليمن فنحن دولة منهكة من الحرب التي تدخل عامها السادس ولابد علی دول الجوار والدول الشقيقة ان تقف مع اليمن في هذه المحنة الموجودة لدی دول العالم لكنها مضاعفة في اليمن.

 

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا الدكتورة إشراق السباعي أنهم في وزارة الصحة لا يعولون كثيراً على الدعم الخارجي بقدر ما يعولون على جهدهم في وزارة الصحة وعلى دول التحالف العربي والدول الشقيقة.

 

داعيةً الجميع للتكاتف وتظافر الجهود وتوحيدها في اتجاه واحد الا وهو مواجهة فيروس كورونا المنتشر في العالم.


المزيد في أخبار وتقارير
عسيري رئيس لجنة أبين الخدمية : باشعيب والحدي وبن نعم نماذج للشباب المبدع الذي يجب الإهتمام بهم وبغيرهم
قال الأخ الحاج ياسر عسيري رئيس لجنة أبين الخدمية والشخصية الإجتماعية المعروفة في مديرية خنفر ومحافظة أبين مالك معرض الياسر للإلكترونيات جعار قال  أن نمو وتقدم
الدفاع : تكشف في فيلم "خيوط العمالة" عن تورط الحوثي وإيران في جرائم استهدافات صاروخية طالت المدنيين وقادتها ومواقعها بمأرب
    كشفت اعترافات خلية تجسسية تعمل لصالح مليشيا الحوثي وايران عن أدلة ووثائق ومعلومات جديدة تؤكد تورط المليشيا الحوثية وداعمتها إيران في جرائم استهداف
شبوة: “تيس” هجين نادر يباع بـ 2000 ريال سعودي
من صالح سويد باعوضه/   وصل سعر تيس هجين وعل نادر إلى 2000 ريال سعودي بما يعادل 460 الف ريال يمني في سوق مدينة جردان للاغنام بمحافظة شبوة.   التيس الهجين النادر يملكه


تعليقات القراء
463937
[1] على سلطة الإحتلال اليمني للجنوب ودول التحالف العربي والمجتمع الدولي وعلى راسها مجلس الأمن الدولي والأمم المتحده وكافة منظماتها ذات الصله ان يتحملوا المسؤوليه الاخلاقيه تجاه شعب الجنوب في عدن المنكوبه بفعل سلطة الإحتلال اليمني او ما تسمونها بالشرعيه وتحديدا في ما يخص وباء كورونا العالمي والذي لا يستطيع الجنوبيون وخاصة في عدن الإيفاء حتى بأبسط الإجراءات الوقائيه لانهم لا يملكون ابسط مقدراتها فلا مواد تعقيم ولا قفازات ولا كمامات ولا بنى تحيه لأبسط وسائل التعامل مع الوباء بالرغم من ان بلاطجة ولصوص ا
السبت 16 مايو 2020
على سلطة الإحتلال اليمني للجنوب ودول التحالف العربي والمجتمع الدولي وعلى راسها مجلس الأمن الدولي وال | على سلطة الإحتلال اليمني للجنوب ودول التحالف العرب
على سلطة الإحتلال اليمني للجنوب ودول التحالف العربي والمجتمع الدولي وعلى راسها مجلس الأمن الدولي والأمم المتحده وكافة منظماتها ذات الصله ان يتحملوا المسؤوليه الاخلاقيه تجاه شعب الجنوب في عدن المنكوبه بفعل سلطة الإحتلال اليمني او ما تسمونها بالشرعيه وتحديدا في ما يخص وباء كورونا العالمي والذي لا يستطيع الجنوبيون وخاصة في عدن الإيفاء حتى بأبسط الإجراءات الوقائيه لانهم لا يملكون ابسط مقدراتها فلا مواد تعقيم ولا قفازات ولا كمامات ولا بنى تحيه لأبسط وسائل التعامل مع الوباء بالرغم من ان بلاطجة ولصوص الشرعيه قد هبروا المليارات الى جيوبهم وجيوب بلاطجتهم. تخيلوا ان يطلب من الناس البقاء في بيوتهم لكبح جماح الوباء وفق متطلبات وتوجيهات منظمة الصحه العالميه.. فماذا قدمتم لهم لكي يتمكنوا من ذلك ? بالطبع لا شيئ .. عليكم ان تتخيلوا سكان مدينة عدن فقط - التي تنشغل مليشيات الأخوان المسلمين التكفيريه تحت غطاء سلطة الإحتلال اليمني بإعادة احتلالها للمره الثالثه فتتركها بدون كهرباء وبدون ماء وبدون ابسط الخدمات الاساسيه بحيث ان من لم يمت بوباء كرونا فسيموت جوعا او عطشا او مرضا . يجب على المجتمع الدولي ان يفتح جسرا جويا للمساعدات الإغاثيه و الوقائيه والطبيه العاجله وتامين حق العيش الكريم من خلال توفير الماء والكهرباء ولكن ليس عبر اللصوص المتقمصين لثوب الشرعيه وإنما عبر كافة الأطر الجنوبيه المخلصه لقضية الجنوب وشعبه وعلى رأسها المجلس الإنتقالي الجنوبي وآليته للإداره الذاتيه للجنوب .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بن لغبر: المجلس الانتقالي احبط محاولة انقلابية في عدن تورطت فيها بعض قياداته
اشتباكات بالمنصورة
امرأة تسرق منزل مدير البنك الاهلي بعدن (فيديو)
قيادي في الانتقالي ردا على بن لغبر: ليس هناك امر يستحق الحديث عنه
دولة البامبرز: مدير امن جديد لعدن يتفقد النقاط الأمنية 
مقالات الرأي
  ونحن مقدمون على الاقفالات المالية في نهاية السنة فإن أحد أهم المشكلات الاقتصادية المستعصية والتي تواجه
    أستطيع ان اجزم وأنا لست من هواة المصطلحات الخشبية القاطعة الحاسمة اليقينية ان شخصية رئيس المجلس
  وباتت تلاحقنا مقولة الشاعر العامي احمد عنوبه ... انا احمد ذري حمير والمكنئ جابري ..واصبحنا بين الجببارة
  بعد مرور عامان من التربع على عرش كرسي إدارة وقيادة نادي الجلاء ممثل مديرية خورمكسر الأوحد في العاصمة عدن
  بما أن المجلس الانتقالي أصبح مسيطرا على بعض المحافظات الجنوبية بما فيها العاصمة عدن كسلطة أمر واقع،الامر
  من منا لايعرف المهندس احمد الميسري وزير الداخلية شخصية فذة له مكانة خاصة في قلوب اليمنيين، وانا من يحمل
  محمد عبدالله الموس عبارة (البدء من المنتصف) ليست لي ولكنها للدكتورة مناهل عبدالرحمن ثابت، الطفلة العدنية
  إصرار هادي ومن حوله، على احتكار صلاحيات صرف المال العام، عبر السيطرة المطلقة على وزارة المالية والبنك
  ما عجز أتفاق الرياض على تحقيقه ستتكفل بتحقيقه صحارى الشيخ سالم والطرية وإذا عجزت كثبان ورمال الطرية
بعد الاستقلال الوطني في ال30من نوفمبر 1967م أصدر اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية آنذاك المناضل الراحل قحطان
-
اتبعنا على فيسبوك