مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 04 ديسمبر 2020 11:08 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 23 مارس 2020 04:16 مساءً

نهاية الكابتن هينز بطل قصة احتلال عدن

من اطلع على المؤلفات التي كتبت عن قصة احتلال عدن سيبرز له (الكوماندر هينز) كقائد داهية يمتلك كل صفات القائد العسكري والسياسي المحنك القادر على التعامل مع جميع الظروف والمستجدات، فهو يحسن المناورة والمداورة، وشديد المراوغة والمرونة في نفس الوقت، مع شدة البطش والقدرة على اختراق العدو وتفكيك قواه وإغراقه في إشكالات جانبية مربكة، كما وكانت لديه القدرة على التواصل مع السلاطين ومد يد السلم لهم في الوقت الذي يكون فيه جاهزا لأي مفاجأة، حتى ليخال لك ان الرجل عاش في هذه البلاد وأصبح على دراية بطريقة تفكير أهلها ومعرفة نقاط ضعفهم وقوتهم. 

بمثل هذا الداهية احتلت بريطانيا الكثير من دول العالم الثالث حتى جعلوا منها إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس.

منذ العام 1839م اللحظة التي احتل فيها هينز عدن إلى مغادرته عدن عام 1853م وهينز لا يكاد ينام.

ولكن بريطانيا تنسى جميع خدمات قادتها مهما كان دورهم في تدعيم تمددها في بلدان العالم ذلك حين يصدر منهم أدنى خطأ خاصة إذا كان ذلك الخطأ متعلقا بفساد إداري أو مالي.

فبعد 14 سنة قضاها هينز ساهرا على سفوح جبال عدن يحميها من هجمات المقاتلين وخاصة أهل فضل والعبادل، وفي العام 1853م اكتشفت حكومة بومباي عجزا في خزينة عدن قدره (278971 روبية) فاستدعي هينز إلى بومبي وعزل من منصبه وقدم للمحاكمة ووجهت إليه 22 تهمة فساد وحكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات، قضاها مهانا يلبس ثياب المجرمين، ثم خرج من السجن منهكا نفسيا وجسديا فمات عام 1860م .

وهكذا انتهت حياة داهية من دواهي الحرب والسياسة البريطانية، ولم تشفع له جميع مواقفه وسوابقه وتضحياته وما بذله مخلصا لبلاده، فكان القانون أقوى منه ومن جميع إنجازاته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بن لغبر: المجلس الانتقالي احبط محاولة انقلابية في عدن تورطت فيها بعض قياداته
اشتباكات بالمنصورة
امرأة تسرق منزل مدير البنك الاهلي بعدن (فيديو)
قيادي في الانتقالي ردا على بن لغبر: ليس هناك امر يستحق الحديث عنه
دولة البامبرز: مدير امن جديد لعدن يتفقد النقاط الأمنية 
مقالات الرأي
  ونحن مقدمون على الاقفالات المالية في نهاية السنة فإن أحد أهم المشكلات الاقتصادية المستعصية والتي تواجه
    أستطيع ان اجزم وأنا لست من هواة المصطلحات الخشبية القاطعة الحاسمة اليقينية ان شخصية رئيس المجلس
  وباتت تلاحقنا مقولة الشاعر العامي احمد عنوبه ... انا احمد ذري حمير والمكنئ جابري ..واصبحنا بين الجببارة
  بعد مرور عامان من التربع على عرش كرسي إدارة وقيادة نادي الجلاء ممثل مديرية خورمكسر الأوحد في العاصمة عدن
  بما أن المجلس الانتقالي أصبح مسيطرا على بعض المحافظات الجنوبية بما فيها العاصمة عدن كسلطة أمر واقع،الامر
  من منا لايعرف المهندس احمد الميسري وزير الداخلية شخصية فذة له مكانة خاصة في قلوب اليمنيين، وانا من يحمل
  محمد عبدالله الموس عبارة (البدء من المنتصف) ليست لي ولكنها للدكتورة مناهل عبدالرحمن ثابت، الطفلة العدنية
  إصرار هادي ومن حوله، على احتكار صلاحيات صرف المال العام، عبر السيطرة المطلقة على وزارة المالية والبنك
  ما عجز أتفاق الرياض على تحقيقه ستتكفل بتحقيقه صحارى الشيخ سالم والطرية وإذا عجزت كثبان ورمال الطرية
بعد الاستقلال الوطني في ال30من نوفمبر 1967م أصدر اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية آنذاك المناضل الراحل قحطان
-
اتبعنا على فيسبوك