مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 27 سبتمبر 2020 04:24 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 14 فبراير 2020 01:30 صباحاً

المجلس الانتقالي أكمل مهامه وتفرغ للجلوس مع حكومة الشباب!!

 

لقد أحببنا المجلس الانتقالي كونه قد تبنى القضية الجنوبية التي أغمض الكثير أعينهم عنها وأحببنا قياداته كونهم قيادات محنكة ولكن ذلك لن يسكت السنتنا عن انكارنا لما قامت به الأمانة العامة من استقبال لحكومة جذورها اخونجية لاتريد خيرا لا للجنوب ولا لأهله...

ولنرى ماجرى في ذلك الاجتماع
أولا:ناقشوا مشكلة التعليم...
يامجلسنا الموقر هل يتم مناقشة امر كهذا مع أطفال جهال لايجيدون حتى الكتابة

ثانيا:ناقشوا الجهود المشتركة بين المجلس الانتقالي الجنوبي وبين حكومة الشباب الاخونجية..

يامجلسنا الموقر قضيتنا مصيرية ولاتقبل القسمة على اثنين وقد ترك الرجال اهاليهم واراضيهم للدفاع عنها والوقوف بجانب المجلس الانتقالي لذلك فتلك الشراكة نعتبرها خيانة عظمى للدم والارض...!!

الاخوة في المجلس الانتقالي انه من الطعن في القضية الجنوبية الترحيب بحكومة اخونجية مدعومة من قبل الاصلاح الذي ساهم في قتل ابناءنا حكومة أعضاءها معينون من قبل الاصلاح لم يتم تعيينهم لخبراتهم او لمؤهلاتهم بل تم تعيينهم لانهم اصلاح من الدرجة الاولى فراجعوا حساباتكم...

نسخة مع التحية الى
عيدروس الزبيدي
أحمد حامد لملس
نزار هيثم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
محافظ عدن اول محافظ للعاصمة عدن يعزل مدراء الفساد ويختار من أبناء عدن مدراء عموم لمديرياتها  ونتمنى أن
يعتبر إختراق صفوف العدو من أهم وسائل وطرق وتكتيكات الحرب السياسية والعسكرية وبالنظر إلى هذا الجانب
ربما الكثير منكم لم يسمع عن هذه القرية، وربما لا يعلم الكثير ما قدمته هذه القرية دفاعاً عن الوطن، فمن منكم لم
  نحتفي كل عام بعيد الثورة و الجمهورية ، احتفالات يقف لها العالم انبهاراً ، يشترك بها الشعب و الجيش و
كان هذا مثل شعبي يطلقه العامة بقولهم : إن حبة الطماطم الفاسدة تفسد صندوقاً  كاملاً من الطماطم والمقصد
  فجأة قالتها تلك الصغيرة :لماذا يعنفها كل يوم ؟ لمَ يمد يده عليها وصراخها يصل إلى مسامع الجيران ؟لمَ يحصل
جعتُ كثيرا.. جالدت الفاقة والحاجة والعوَز.. عانيتُ من الهزال والضعف والضنك المُنهك للجسد والروح.. عشت سنوات
   منذ لحظات الإعلان عن تأسيس المجلس الإنتقالي الجنوبي ،  فقد تعرض لحملات مضادة سياسية و إعلامية ، 
-
اتبعنا على فيسبوك