مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 28 سبتمبر 2020 06:39 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 13 فبراير 2020 10:27 صباحاً

ماذا لو ..؟

ماذا لو تركنا المناكفات والمكايدات الشخصية والذاتية وأحببنا بعضنا البعض وبات كل همنا أن يتغير واقعنا للأفضل وأن ننعم فيه بالخير والحب والامان والسكينة وراحة البال والطمأنينة وتعايشنا جميعاً بعيداً عن المناطقية والعنصرية وحب الذات والتعالي ونبذنا سياسية الإقصاء والتهميش للآخر ..

 

ماذا لو تركنا المماحكات السياسية التي أهلكت الحرث والنسل وأحرقت الأخضر واليابس وقتلت معاني الوجود الإنساني الآدمي وباتت هي المتحكمة في حياتنا وواقعنا وهي اللغة الوحيدة التي يتخاطب بها الجميع غير آبهين ولا مبالين بأحد, فطموح أسيادهم وأهدافهم أهم بكثير من حياة البسطاء المسحوقين, بل وأهم من الوطن ذاته ..

 

ماذا لو توحدت قوانا وتعاضدت سواعدنا وبتنا على قلب رجل واحد وسعى الجميع من اجل الوطن ولا شيء غير الوطن, وصار كل همنا هو أن ينعم وطننا وشعبنا بالسكينة والهدوء بعيداً عن الدمار والخراب والحرب والضياع والشتات والبين التي مزقتنا وبتنا (شذراً) مذراَ كل من يغني على ليلاه ويبحث عن مصالحه واهدافه..

 

ماذا لو تنحى كل مسئول عن منصبة وترك المجال لغيره ولمن هم أجدر منه ولم يكترث بهذا الكرسي الذي حصد الأرواح ومزق العلاقات وزرع الفرقة والعنصرية والعداء في قلوب الكثيرين وبات الكرسي والتمسك به هو الغاية والهدف ومن أجله سُفكت دماء وأُزهقت أرواح وتبعثرت علاقات وتمزقت صدقات ومحافظات..

 

ماذا لو ترك البعض الولاء (للغير) وللريال وأصبح كل الولاء لله ثم للوطن ثم لهذا الشعب المسحوق وأنطلقنا من منطلق أن الوطن باق وأن (الخونة) والعملاء والمرتزقة ذاهبون إلى مزبلة التاريخ وإلى غير رجعة فتراب الوطن هو الأغلى من كنوز الدنيا وريالاته البائسة الهزيلة..

 

ماذا لو ترك الكثيرين التراشق الإعلامي العقيم الذي لايسمن ولايغني من جوع بل يؤجج النزاعات ويوسع (الشرخ) ويزيد من العداء فيما بين أبناء الوطن ويؤكد للجميع أنهم في وطن تسوقه الريالات سوَق (الحمير) وتهوي الأهواء إلى مكان سحيق, وتعطي إنطباع لدى الآخرون أن لامجال للتخاطب مع العقليات التي لاتعي ماتقول..

 

ماذا لو.. ولو .. ولو .. فمن المؤكد أن واقعنا سيتغير نحو الأفضل بإذن الله تعالى وربما ننعم بشيء من الأمن والأمان والراحة والسكينة ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
أخر مسئول امني عدني يخرج من المشهد
قوات الحزام الامني تقول انها ضبطت فتاة بتهمة ممارسة الدعارة
اوسان باخبيرة يثير غضب أهالي عدن
الكشف عن مصير اللواء ناصر منصور هادي
تعرف على اسعار المواد الغذائية عقب ارتفاع سعر الدولار (قائمة تفصيلية)
مقالات الرأي
لله الحمد و الشكر ومنه التوفيق والنجاح الذي اوصلني إلى هذه المرحلة البسيطة و المتواضعة بفضل من رباني و حفظ
لم أكن أرغب في ان أتكلم في الأزمة الحالية التي تمر بها حضرموت،وحتى لا أتهم بأنني من حملة مباخر السلطان او
تأخرت عن كتابة الحلقة الثالثة لسبب تلقيي بعض الملاحظات والأفكار وردود الأفعال سلبية وايجابية من يافع وبقية
كم حاولنا شعبنا في الجنوب مع كل المكونات والأحزاب السياسية   أن يعطي لهم الثقة والاحترام يستجيب
منطق يعمل به الصغير والكبير الجاهل والعارف  عندما يريد احدهم ان يركن سيارته في منزلق ويخاف ان يفتك رابط
في 2011 اضطر هادي للقبول بالرئاسة بعد بضمانات مع الاسف لم تنفذ , حينها استلم الرئيس هادي قطعة قماش على أمل تنفذ
  * سعيد الجعفري قبل أسابيع تلقيت رسالة نصية من سعادة السفير السعودي في اليمن محمد آل جابر يبلغني بوصول وفد
  ========   عرفتُ مناضلين حقيقيين وأقمار تنوير ورموز تثوير من طراز وحجم يوسف الشحاري وعمر الجاوي عن كثب ،
أبى سبتمبر إلا ان يكون الناقور الذي ينقر ويقرع طبول الذكرى في قلوب اليمنيين ليس بالفرح فحسب بل وحتى
    استبشر المستفيدون من المساعدات المقدمة من برنامج الغذاء العالمي في الضالع خيراً وطاروا فرحاً وجذلاً
-
اتبعنا على فيسبوك