مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 أكتوبر 2020 01:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

موجة صقيع تهدد الزراعة في اليمن

الاثنين 20 يناير 2020 01:57 مساءً
(عدن الغد) العربي الجديد

بدأ "الصقيع" يضرب الأسواق اليمنية مع انخفاض المعروض من الخضروات والفواكه ومختلف المنتجات الزراعية، التي تشهد ارتفاعا في أسعارها مع اشتداد البرد.

وتضرب اليمن موجة صقيع شديدة مفاجئة منذ مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري، الأمر الذي يجعل المزروعات في المناطق الجبلية أكثر تأثراً وعرضة للإصابة والتلف، إذ يعيق البرد الشديد نمو النباتات ويتسبب في تساقط الأزهار والثمار، ما يؤدي إلى تدن في إنتاجية وجودة الثمار والمحاصيل.

وتشهد بعض الأصناف خصوصاً الخضروات زيادة في أسعارها، حيث ارتفع سعر الطماطم من 400 ريال إلى 700 ريال للكيلو (الدولار = نحو 250 ريالا).

ويشكو مزارعون من الصقيع وتأثير تقلبات الطقس على منتجاتهم الزراعية، في ظل بدائية الطرق التي يضطرون لاستخدامها نتيجة تجاهل للجهات الرسمية وتواصل الحرب في البلاد.

ويفيد المزارع من قاع جهران بمحافظة ذمار (شمالاً)، ياسر الأنسي، قيامهم بنصب وسائل الحماية والتشبيك للمزارع في المحافظة التي من أكثر المناطق إنتاجاً للخضروات والبطاطس والطماطم في البلاد.

وتعد ذمار من أكثر المحافظات تأثراً بموجات الصقيع، حيث يجتاحها انخفاض حاد في درجات الحرارة، ما يهدد المحاصيل الزراعية.

ولمواجهة الصقيع يؤكد الأنسي ، أنه يتم التخلص من الأعشاب والمخلفات والحفاظ على التربة المحيطة نظيفة، والإبقاء على رطوبة التربة خاصة في البيوت المحمية، والعمل على سد جميع الفتحات والثقوب الموجودة بالأغطية البلاستيكية التي يتم نصبها في المزارع المكشوفة.

ويوضح أن ما يقومون به من حماية جهود ذاتية بإمكانيات محدودة، حيث يلحق الصقيع أضراراً اقتصادية بالغة يتكبدها المزارعون، وتنعكس على الأسواق بشح المعروض وارتفاع الأسعار.

من جانبه يضطر علي العشملي، من مزارعي محافظة أبين جنوب اليمن، لقطع مسافة شاقة إلى العاصمة صنعاء، لشراء احتياجاته من الأسمدة والمستلزمات الزراعية والمعدات الخاصة بالوقاية، والحماية من الآفات الضارة بالمحاصيل وتقلبات الطقس.

ويقول العشملي، إن الحرب أضرت بهم كثيرا، وساهمت في تراجع الإنتاج الزراعي مع تغير المواسم وتقلبات الطقس، وغياب السلطات الرسمية التي بإمكانها مساعدتهم وإمدادهم بالوسائل اللازمة لحمايتهم.

بدوره يحمل مسؤول في وزارة الزراعة والري الخاضعة لسيطرة الحوثيين، المزارعين جزءا من المسؤولية في مواجهة كل هذه المشاكل والصعوبات والأزمات الطارئة التي تهدد القطاع، بسبب عدم التزامهم بالمواعيد والمواسم الزراعية، وهو ما يجعل محاصيلهم أكثر عرضة للإصابة بموجة البرد الشديد.

ويقول المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، إن الجهات الزراعية رفعت درجة الاستعداد لمواجهة الصقيع الذي يضرب عددا من المناطق اليمنية في الوقت الراهن والتقلب الحاصل في الطقس في اليمن، إذ قامت وزارة الزراعة والري الخاضعة لسيطرة الحوثيين، بحملة توعية مكثفة لتحذير المزارعين في المرتفعات الجبلية من موجة البرد الشديد، ودعتهم إلى حماية محاصيلهم من تدني درجات الحرارة بشكل كبير، منذ مطلع يناير/كانون الثاني في جميع المناطق اليمنية.

ويؤكد في هذا الخصوص مدير عام وقاية النباتات، وجيه المتوكل، على المزارعين أهمية اتباع التوصيات البحثية والإرشادية واتباع الطرق التقليدية كتغطية النباتات وتدفئتها بمادة القش، ومقاربة عدد مرات الري للمحاصيل أثناء موجة البرد الشديد.

وكان المركز الوطني للأرصاد الجوية الحكومي، حذر من موجة برد شديد تتعرض لها عدد من المرتفعات نتيجة المنخفض الجوي الذي يضرب مناطق ومحافظات متعددة في اليمن، والتي تشهد انخفاضاً كبيراً في درجات الحرارة.

ومن جانبه، يقول أستاذ الزراعة النباتية بجامعة صنعاء، أحمد الوشلي، إن الصقيع يختلف تأثيره من نبات لأخر حسب تحمله لدرجات الحرارة وأنواعه وأصنافه ومرحلة نموه. وأشار في حديثهإلى أن أكثر النباتات تضررا هي محاصيل الخضار، والتي بدأت أسعارها بالارتفاع منذ بداية الشهر الحالي.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
حملات مقاطعة نشطة للمنتجات الفرنسية في اليمن
في الوقت الذي تغرق فيها اليمن بأزمات الحرب والصراع الدائر في البلاد والذي أثر بشكل بالغ على مختلف القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع التجاري، تتبلور حملات بدأت
تحليل سياسي: هل سيسهم تشكيل حكومة الشراكة بتحويل عدن إلى عاصمة فعلية للشرعية؟
لماذا ظلت قيادة الشرعية تدير أمور البلاد من الخارج؟ تنفيذ اتفاق الرياض هل سيهيئ الأجواء السياسية في عدن وينهي حالةالاحتقان والمماحكات؟ ماذا تريد الدول الشقيقة
برعاية الرئيس عبدربه منصور هادي..مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات خطوة جبارة لدفع عجلة التنمية وانعاش اقتصاد المدينة
بعد الحرب التي عاشتها عدن والتدهور الكبير لقطاع الخدمات والاقتصاد عامة كان لا بد من انتشال هذه المدينة من القاع ومحاولات إعادة اعمارها تدريجيا والعودة بها للواجهة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اعتقال قتلة القيادي حسن زيد
محمد الاضرعي: هذا هو من قتل حسن زيد وابنته في صنعاء
ما هو مصير ابنة حسن زيد بعد اغتيال والدها اليوم في صنعاء ؟
البخيتي: هكذا كانت علاقة حسن زيد بقادة الحوثيين؟
محمد جميح يدلي بتصريحات نارية حول عملية اغتيال حسن زيد
مقالات الرأي
العقل السياسي الجنوبي هل هو موجود أصلا؟ وإن وجد هل يمتلك نضوجا سياسيا مكتملا وواضحا حتى نتمكن من قراءة ما
لسنا ضد المجلس الانتقالي البتة، بقدر ما نتمنى له بلوغ مراميه وأهدافه، التي أن تحققت تحقق للبلد والشعب في
يوم الأثنين ٢٦ أكتوبر ، ألم بمودية مصاب جلل وبسببه عبست الوجوه وكفهرت وخيم الحزن على عشاق مرتادي سوق النشوة
                                  عبد الباري طاهر  عندما اتصل بي العزيز
350 مليون دولار حصة حضرموت 20% من قيمة شحنات النفط الخام الحضرمي ، 80% الباقية في حساب الرئيس الشرعي هادي لدى
    منصور الصبيحي     السياسةُ هي فن الممكن، وستبقى دائماً، وأبداً كما هي فن الممكن حتى يرِث الله
منذ أعوام يدور الحديث عن مشروع  طريق الحرير الصيني الجديد  ,حيث بدأت الصين المحاولات في بداية
(1) ضمن نشاطات مندوبي مكون الانتقالي في الرياض بلغنا أن الفريق الانتقالي يجتهد هذه الايام بالبحث عن وسطاء
  وثيقة الإعلان المشترك هي وثيقة تهدف الى بلورة حل سياسي شامل يمر بخطوات ومراحل بدايتها وقف اطلاق النار
  ✅ مشروع الاعلان المشترك للامم المتحدة بشان حل الازمة في اليمن اقرّ بانتصار الحوثي على الشرعية وانتصاره
-
اتبعنا على فيسبوك