مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 04 ديسمبر 2020 01:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اشتباكات وتوتر أمني في مودية.. أبين تتصدر الأحداث مجددا؟.. من يحرك رقعة الشطرنج؟ ولماذا؟!!

الاثنين 21 أكتوبر 2019 08:09 مساءً
مودية (عدن الغد) خاص:

شهدت مدينة مودية بمحافظة أبين اليوم الاثنين اشتباكات عنيفة بين قوات الحزام الأمني في المدينة وقوات الأمن.

 

وتبادل الطرفان اطلاق النار في مواقع متفرقة اليوم بمديرية مودية مما ادى الى سقوط جرحى.

 

متغيرات عديدة شهدتها مدينة مودية اليوم اذهلت الكثير من المتابعين، حيث وأن المدينة تعتبر مسقط رأس وزير الداخلية في الحكومة الشرعية المهندس أحمد بن أحمد الميسري.

 

ويعد الوزير الميسري قائد قوات الشرعية في المحافظات الجنوبية خلال المعارك التي شهدتها مؤخرا مع قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي.

 

كما أن الوزير الميسري يعد أبرز قيادات الحكومة الشرعية التي وقفت أمام ما أسمته مخطط دولة الإمارات في اليمن.

 

وخلال أحداث مدينة مودية برز وجود جهة قامت بصنع حزام أمني في ظل هذه الظروف بالمديرية حيث ينحدر قائد الحزام الأمني من نفس قبيلة الوزير الميسري.

 

ويقود قوات الحزام الامني في مديرية مودية القائد نصر بصير الميسري والذي أصبح شوكة في حلق قوات الشرعية المسيطرة على كافة ربوع مديريات المنطقة الوسطى بمحافظة أبين ومنها مديرية مودية.

 

ويرى مراقبون أن تحريك ورقة الحزام الامني في مديرية مودية الهدف منها إيصال رسالة لوزير الداخلية المهندس أحمد الميسري من خلال التوتر الأمني في مسقط رأسه.

 

وأشاروا إلى أن أحداث مودية رسالة للوزير الميسري خصوصا مع عودته إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت عقب مغادرة العاصمة عدن في منتصف شهر أغسطس الماضي مع سيطرة قوات الإنتقالي على العاصمة.

 

وأكد المراقبون أن الأحداث الأخيرة في مديرية مودية قد تكون مؤشرا خطيرا على تصاعد التوتر الأمني المصبوغ بالقبلية.

 

وتأتي أحداث مودية لتعيد محافظة أبين إلى واجهة الأحداث مجددا عقب هدوء نسبي شهدته المحافظة مؤخرا.

 

وجاءت الأحداث الأخيرة مع عودة محافظ محافظة أبين اللواء ركن أبوبكر حسين إلى المحافظة والبدء بتفقد المديريات التي تقع تحت سيطرة قوات الشرعية.

 

وكانت محافظة أبين قد شهدت معارك عنيفة بين قوات الجيش الموالي للحكومة الشرعية وقوات المجلس الانتقالي انتهت بتقاسم الطرفين زمام السيطرة في المحافظة المترامية الأطراف.

 

وتعد محافظة أبين خصر الجنوب مع امتلاكها حدود مع محافظات عدة كما أنها مسقط رأس الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الذي يملك حضورا كبيرا في المحافظة.

 

وعلى الرغم من نجاح وجهاء ومشائخ قبائل في ايقاف الاشتباكات، لايزال التوتر الأمني بدرجة عالية يسيطر على الوضع في مديرية مودية.

 

فهل سيكون للعقلاء الكلمة العليا في مديرية مودية أم أن سياسة ضرب مسقط رأس الوزير الميسري الخطة الحالية لإرباك المشهد السياسي على حساب ارواح ابناء المديرية؟!.


المزيد في أخبار وتقارير
غداً.. انطلاق حملة التحصين ضد شلل الأطفال في 13 محافظة
تنطلق يوم غداً السبت، فعاليات حملة التحصين الاحترازية ضد شلل الأطفال التي تنفذها وزارة الصحة العامة والسكان بدعم من منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والتي تستهدف
المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه السعودية
دمرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن" طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة العربية السعودية. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات
في أول ذكرى لصاحب الطلقة الأولى.. إشعاع من حياة عدنان الحمادي
  "من هذا البطل المثخن بجراحات الدنيا، المحارب المثقف والمغمور بتعز والوطن الكبير والبطل الجسور في معارك الأعداء ومعركة التلون الحزبي، فلاح المشاقر ومزارع أشجار


تعليقات القراء
417175
[1] الجنوب وعتبر الجنوب وكرمته هم من اي قبيله
الاثنين 21 أكتوبر 2019
العوذلي | لودر
نحن مع الجنوب ومع شرفا من بناء الجنوب ظد حتلال الجنوب ونهب ثروته تحت مسما شرعيه

417175
[2] الميسري ليس جنوبي
الأربعاء 23 أكتوبر 2019
الجنوبي | عدن
الميسري ويلعلم الجميع انه شمالي الاصل مهجن عاش في الجنوب خاين من نسل ابرهه الاشرم الحبشي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بن لغبر: المجلس الانتقالي احبط محاولة انقلابية في عدن تورطت فيها بعض قياداته
عاجل: دوي انفجار واطلاق نار بخور مكسر
قيادي في الانتقالي ردا على بن لغبر: ليس هناك امر يستحق الحديث عنه
اشتباكات بالمنصورة
امرأة تسرق منزل مدير البنك الاهلي بعدن (فيديو)
مقالات الرأي
مازال شاعر الحرف في اعلامنا  " محمد علي العولقي" يصنع الحلوى بين سطوره ، ليخاطب الامة ، بكل جماليات الحديث
  بما أن المجلس الانتقالي أصبح مسيطرا على بعض المحافظات الجنوبية بما فيها العاصمة عدن كسلطة أمر واقع،الامر
  من منا لايعرف المهندس احمد الميسري وزير الداخلية شخصية فذة له مكانة خاصة في قلوب اليمنيين، وانا من يحمل
  محمد عبدالله الموس عبارة (البدء من المنتصف) ليست لي ولكنها للدكتورة مناهل عبدالرحمن ثابت، الطفلة العدنية
  إصرار هادي ومن حوله، على احتكار صلاحيات صرف المال العام، عبر السيطرة المطلقة على وزارة المالية والبنك
  ما عجز أتفاق الرياض على تحقيقه ستتكفل بتحقيقه صحارى الشيخ سالم والطرية وإذا عجزت كثبان ورمال الطرية
بعد الاستقلال الوطني في ال30من نوفمبر 1967م أصدر اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية آنذاك المناضل الراحل قحطان
  بقلم / صالح علي الدويل باراس ⭕‏هل ننتظر حتى نرى هذا المشهد؟ ولقد أذكر منهم مشهداًهو إرث العار
كلما شرعت بالكتابة حول هذا الموضوع، أُطلق تنهيدة ثم أتوقف، فالحديث ذو شجون، والجانب الأكثر إيلاماً فيه هو
أصدرت عصابة الحوثي كتابا أسمته " فتنة ديسمبر " ، أرادت من خلاله تحويل الأنظار عن الواقع المأساوي للشعب اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك