مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 08:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير)في ظل الصراع الحاصل .. المواطن هو الطرف الخاسر..!!

صورة تعبر عن الحال المزري الذي وصل اليه المواطن اليمني-عدن الغد
الأحد 20 أكتوبر 2019 04:42 مساءً
ابين(عدن الغد)خاص:

 

تقرير – فهد البرشاء

يفترش الحاج سالم ذو الستة عقود واجهة أحد المحلات التجارية بمدينة العين وهو يتمتم بكلمات بالكاد تُفهم, ويعتلي وجهه الحزن والبؤس والعناء..

من ملامح الحاج سالم تبدو عليه علامات القسوة وصروف الزمان التي أتت عليه وعلى معظم من لا حول لهم ولاقوة في هذا البلد الذي أنهكته الحروب وكثرة الصراعات السياسية منذ ثورة الربيع العربي التي اندلعت في بعض البلدان العربية في مطلع العام2011م

الحاج سالم تارة يلعن الوضع المزري الذي تعيشه البلد والساسة الذين حولوا هذا البلد إلى كبش فداء لكل صراعاتهم السياسية التي لم تنته بعد منذ عقود من الزمن, وتارة أخرى يلعن حظه العاثر الذي القى به في بلد لا يحترم الإنسانية ولايقدرها بل ولم يوفر لها أبسط مقومات الحياة ومتطلباتها وحرمته من أقل القليل مما يحتاج ويسد به رمق جوعه ويطفئ ظمأ دواخله..

يقول الحاج سالم أن الحرب التي نشبت  في اليمن في مطلع مارس من العام2015م أتت على البسطاء ممن لاحول لهم ولاقوة وأذاقتهم شتى صنوف الحرمات والعذاب وأهدرت كرامتهم وسلبت حقوقهم, ومنذ ذلك الحين والمواطن يعاني ويصارع ويكابد للبحث عن مايسد حاجته ويعيل به أسرته..

ويضيف إن إنقطاع المرتبات لفترات متفاوتة أثر كثيراً على حياة الناس وارتفاع الأسعار شكل هو الآخر عائقاً كبير أمام حياة الناس وتطلعاتها ولم يستطع البسطاء مجاراة هذا الجنون الكبير في الأسعار والمواد الإستهلاكية التي يقتاتها المواطن..

ويردف بالقول أن الحرب لم تؤثر على (هوامير) الدولة كما أسماهم فهم يأكلون ما لذ وطاب دون أن يطالهم أي حرمان,بل على العكس تماماً أزدادوا جشعاً وطمعاً وجنون وبات السباق على الكراسي والحصول على المال هو شغلهم الشاغل, والوطنية التي يدَعونها مجرد (مطية) وسلم يصعدون من خلاله لمآربهم الشخصية وأهدافهم الذاتية, وهم كما يقول (شمسي) و (قمري), فتارة مع هذا , وأخرى مع ذاك..

الحاج سالم نموذج وعينة للكثير من أبناء الشعب اليمني الذين يذوقوا العذاب بشتى صروفه وأصنافه في ظل الوضع الذي تعيشه البلد منذ العام2015م, وفي ظل تزايد حدة الصراع فيما بين فرقا السياسية دون أن يصلوا لحل مرضي لهذا النزاع القاتل..

ومؤخراً خاضت الشرعية اليمنية صراعاُ مع المجلس الإنتقالي وقوات الحزام الأمني في محافظات أبين وشبوة وعدن أنتهى بإنسحاب الشرعية إلى تخوم مدينة شقرة الساحلية بعد أن سيطرة بالكلية على محافظة شبوة, لينعكس هذا الصراع على الحالة المعيشية للمواطنين ويتأخر على إثرها مرتب الجيش لشهري أغسطس وسبتمبر..


المزيد في ملفات وتحقيقات
مذكرات الرئيس علي ناصر الحلقة (الثانية)..ساهمت الحروب والصراعات القبلية في المنطقة انتشار حالة الفقر ما اضطر المزارعون إلى بيع أراضيهم
لم يكن أهل دثينة، يأكلون اللحم إلا في المناسبات كالضيافات والزواج والمآتم، وكان من المألوف بين سكان القرى أن يشتركوا جميعاً في شراء رأس غنم  يوزعونه بينهم لتقليل
هجرات اليافعيين إلى الهند(2)
دوافع الهجرة اليافعيون شغوفون بالهجرة منذ أزمنة قديمة وأسباب هجرتهم متعددة، ولا شك أن لذلك صلة واضحة بمحدودية أراضيهم الصالحة للزراعة، التي تعد المصدر الرئيس
"تفريخ" الصرافين... توسع السوق السوداء اليمنية يخلخل الاقتصاد
شهد اليمن خلال سنوات الحرب توسعا لافتا في السوق المالية الموازية، إذ عمد نافذون من جماعة الحوثي وحتى الحكومة الشرعية إلى "تفريخ" عشرات شركات الصرافة، إضافة إلى قيام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل جريمة مروعة في عدن.. مسلحون يقتلون شخص ويحرقونه داخل سيارته (صور)
كشف تفاصيل جديدة عن هوية قتيل حي اكتوبر بخور مكسر
كيف تحول الاطفال إلى قتلة ؟..نشر صور قاتل خاله بالمعلا تحدث صدمة مجتمعية
هل هذه عدن التي نعرفها؟ البناء فوق محطة كهرباء تحويلية
عاجل: مسلحون يقتلون شخص بمدينة خور مكسر
مقالات الرأي
على مايبدو سيبقى العالم حريص على منع تفاقم الاوضاع الانسانية في اليمن لكن فيما يتصل بالدعم والاستثمار
لقد كان للحملة الإعلامية التي تبنتها كلا من الرابطة الإعلامية سما ومنظمة سما للتنمية والإرشاد أصداء كبيرة
مواجهة المطالب الحقوقية لعمال النظافة بالنار والرصاص الحي، جريمة لاتغتفر بحق الإنسانية. راتب عامل النظافة
محمد جميح في الوقت الذي يتطلع فيه مرتزقة إيران الحوثيون في اليمن إلى نسخ تجربة ولاية الفقيه، بشكل أو بآخر في
ليس وليد اللحظة الراهنة مابعد 2015م... ألبسط العشوائي في مدينة عدن قد بدأ منذ العام الأول للوحدة ، حدث ذلك بسبب
    مطلع الثمانينات زار علي عبدالله صالح سلطنة عمان، ونزل مع الوفد المرافق له العاصمة العمانية
الجميع يدرك أن أتفاق الرياض تم بضغوط دولية على الشرعية اليمنية حيث أن بعد الأتفاق لم تبدا الشرعية بأي خطوة
أسهم الحوثيون في عملية القتل والتهجير الذي تعرض له اليمنيون، وساهموا كذلك في عملية التدمير الذي تعرضت له
عدن تؤكل وتلتهم وتدمر وينتقص من مدنيتها وإنسانيتها وتنوعها وحيويتها. عدن تتألم كل يوم وكل لحظة بسبب قساة
وحتى اللحظة نحن الجنوبيون لم نستفيد من الأخطاء التي وقعنا   فيها وارتكبتاها بمحض الإرادة والقناعات
-
اتبعنا على فيسبوك