مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 04 ديسمبر 2020 02:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صحفية عدنية تؤكد أن الجنوب خال نسبياً من ملامح الدولة الموحدة وما يزال الفشل يحاصره

الأربعاء 09 أكتوبر 2019 06:06 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

قالت الصحفية العدنية الأستاذة ضياء السروري أن الجنوب اليوم خال نسبيا من ملامح الدولة الموحدة ،ومع هذا لازال الفشل يحاصره رغم كل الامكانات والملايين المقدمة له .

واضافت في مقال لها على حسابها في فيس بوك اليوم أن مليارات نسمع عنها ومع ذلك لم تبن مدرسة ولا مستشفى ولا حتى مستوصف .. مشيرة بأن الكهرباء منسية والشوارع مهملة والمشاريع خاوية حتى مصادر دخلنا أصبحت محجمة وغير صالحة للاستخدام الاداري " المحلي" وتساءلت إلى متى سنظل في حالة اشبه بالموت السريري .

واكدت أنه بعد مرور أعوام طويلة حُققت فيها بعض من طلبات وحقوق الشعب الا ان الاسباب لم تختف بل عادت بشكل مختلف ومفجع محملة بالجديد من الهموم منوهة انه أصبح الإهمال الملفوف بالفوضى والاستهتار بحياة المواطن من صحة وتعليم ومرتبات وأمن وبيئة وانهيار تام للبنية التحتية معطيات تلازم واقعنا منذ زمن ليس بالقريب .

واضافت امور كثيرة تجعلنا بحاجة لتفكير عميق في ظل تفاقم الأسباب وتغير وجوهها والتي تعبر عن حاجز الوجع الممزوج بالفشل دون رحمة ولا أسف من اهل السياسية والقرار مشيرة بأن الٱما متكرره ومتلاحقه عشناها تحملنا صعابها على مدى عقود مريرة.

وتساءلت خلال السنوات العجاف التي مرت بنا هل كنا نبحث فيها عن مستقبلنا الذي نجهل بداياته ام اننا كنا نفتش عن الة زمن في عالم الخيال تعيدنا لماض حمل بين طياته الكثير من النجاح والكثير من الألم.

وقالت إن الإغتيالات والتهميش والاقصاء آفة سياسية طالت الجنوب بعد عام ١٩٩٠م وكانت سبباً رئيسياً في رفض عدد كبير من ابنائه للوحدة وفي كل الأحوال سنجد أن الوحدة التي نرمي عليها اخطاء السلف وسوء تصرفهم أصبحت برئية من دم أبناء الجنوب وإن إدارتها العقيمة لم تنجب اي خير لنا ولم تلقح خططها بمكاسب يرتضيها شعبنا في طول وعرض البلاد مع أن الارض لم تكن يوما ضد احلامنا في ال ١٩٩٠م قبلها وبعدها .

واكدت الصحفية ضياء أن نحن بحاجة لإدارة قادرة على وضع رؤية سليمة منوهة انه على الرغم من تحقيق العديد من ملامح الإنفصال السياسي على الأرض إلا أن غياب الرؤية اجهض التفكير في تنفيذه نفسيا .

واوضحت ان ازدواجية الرؤية اجبرتنا على الفشل ومنعت معالجة التشوهات والأخطاء بل قد تكون ضاعفته وعلينا أن نختار بين رؤية تشمل وطن وواقع يحمل همومه دون امل وعند اختيارنا يجب أن نضع اطفالنا بين كفتي الميزان .


المزيد في أخبار وتقارير
اليمن أكثر من 20 ألف طفل يواجهون الموت جوعا في عام 2021
حذرت منظمة إنقاذ الطفولة من أن 16.2 مليون شخص في اليمن سيواجهون في أوائل العام المقبل نقصا حادا في الغذاء.وجاء ذلك في تقرير جديد للأمم المتحدة كشفت عنه المنظمة. ويشمل
غداً.. انطلاق حملة التحصين ضد شلل الأطفال في 13 محافظة
تنطلق يوم غداً السبت، فعاليات حملة التحصين الاحترازية ضد شلل الأطفال التي تنفذها وزارة الصحة العامة والسكان بدعم من منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف والتي تستهدف
المالكي: تدمير طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه السعودية
دمرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن" طائرة بدون طيار (مفخخة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه المملكة العربية السعودية. وقال المتحدث الرسمي باسم قوات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بن لغبر: المجلس الانتقالي احبط محاولة انقلابية في عدن تورطت فيها بعض قياداته
عاجل: دوي انفجار واطلاق نار بخور مكسر
قيادي في الانتقالي ردا على بن لغبر: ليس هناك امر يستحق الحديث عنه
اشتباكات بالمنصورة
امرأة تسرق منزل مدير البنك الاهلي بعدن (فيديو)
مقالات الرأي
  بعد مرور عامان من التربع على عرش كرسي إدارة وقيادة نادي الجلاء ممثل مديرية خورمكسر الأوحد في العاصمة عدن
مازال شاعر الحرف في اعلامنا  " محمد علي العولقي" يصنع الحلوى بين سطوره ، ليخاطب الامة ، بكل جماليات الحديث
  بما أن المجلس الانتقالي أصبح مسيطرا على بعض المحافظات الجنوبية بما فيها العاصمة عدن كسلطة أمر واقع،الامر
  من منا لايعرف المهندس احمد الميسري وزير الداخلية شخصية فذة له مكانة خاصة في قلوب اليمنيين، وانا من يحمل
  محمد عبدالله الموس عبارة (البدء من المنتصف) ليست لي ولكنها للدكتورة مناهل عبدالرحمن ثابت، الطفلة العدنية
  إصرار هادي ومن حوله، على احتكار صلاحيات صرف المال العام، عبر السيطرة المطلقة على وزارة المالية والبنك
  ما عجز أتفاق الرياض على تحقيقه ستتكفل بتحقيقه صحارى الشيخ سالم والطرية وإذا عجزت كثبان ورمال الطرية
بعد الاستقلال الوطني في ال30من نوفمبر 1967م أصدر اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية آنذاك المناضل الراحل قحطان
  بقلم / صالح علي الدويل باراس ⭕‏هل ننتظر حتى نرى هذا المشهد؟ ولقد أذكر منهم مشهداًهو إرث العار
كلما شرعت بالكتابة حول هذا الموضوع، أُطلق تنهيدة ثم أتوقف، فالحديث ذو شجون، والجانب الأكثر إيلاماً فيه هو
-
اتبعنا على فيسبوك