مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 02:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 08:53 مساءً

ألقيادة أخلاق والهابون ملك حب الناس بما أودع الله فيه من سلوك

عزيز القارئ الكون لن يخلوا من تقاسيم الحياة وما فيها من تباينات بين المخلوقات وخصوصا الصنف البشري وما يتقمص بداخل هذا الصنف من غرائز فطر عليها وبعضها أكتسبها من واقع معيشته ولكنها لم تكن بالمعنى القوي..

ولما لهذا الموضوع من موسوعة كبيرة تحتاج لوقت كبير في شرحها أو التطرق لها  نكتفي ونتحدث عن موضوعنا والذي ابرزنا عنواننا حوله فالقائد الهمام توفيق الهابون هو أحد خلائق الكون من صنف البشر لمع نجمه في الاحداث الأخيرة وكان ظهوره مقاتل متحمس كغيره من ابناء الجنوب الأحرار  أولئك الشرفاء الذين أبوا أن ترضخ الجنوب لحكم الروافض..

فكان توفيق الهابون واحداً من هؤلاء الابطال لبس لباس الحرب متحلياً بشكيمته القتالية معتز بنفسه يفخر به الكثير من ابناء جلدته في ميادين الوغى شاهراً سلاحه ضد التواجد الحوثي رافضاً تلك الحثالة الفارسية أن تبقى بعدن فتحقق ما أرادوا أولئك الأحرار .

فكان الهابون فرداً  مقاتلاً  صآل وجآل مع الشرفاء ولكن أخلاقه كانت مرافقة لكل تحركاته كسب بها قيادته وزملائه ولحسن سلوكه وتواضعه وصدقه وحكمته وشجاعته كان مرجع  للجميع.

ولحسن سلوكه تم التركيز على نشاطه وحيويته ومواقفه بالرغم من عمره الشبابي إلأ انه تخطى الصعاب و من قيادات وطنية بعيدة عن المناطقية تم أختياره قائداً لنقطة نشلن بصبر على خط عدن لحج تقدير لما يمتلكه الهابون من مواقف رجوليه وأسلوب قيادي جيد أستطاع أن يجاري المرحلة  وفي تلك الفترة الاستثنائية ومن خلاله تم ضبط العديد من الممنوعات وبشهادة الجميع نال ثقة القيادة بالمحافظة  ومن ثم تم أختياره قائداً للحزام الأمني بمديرية تبن ومن الهمة وتجدد حيويته القيادية كسب حب الناس  فحقق نجاحات كبيرة في الجانب الأمني وأحكم السيطرة الأمنية مديرية تبن ...

فالنقيب توفيق الهابون له ادوار نضالية كبيرة عمل على حل العديد من الخلافات بين القيادات العسكرية كوسيط من خلال تهدئته للعديد من الحركات المناطقية وكذا السياسية وبعقلانية أستطاع من اطفاء نار الفتنة التي تظهر بين الحين والحين الآخر بالمنطقة.

وما دفعني ألكتابه عن هذا القائد الشاب مواقفه وتصرفه العقلاني فيما شهدته عدن ولحج من الأحداث الأخيرة فكان يلعب دور الوسيط بين الفرقاء واستطاع ومعه  مجموعة من الشرفاء الوطنيين من تجنيب لحج تلك الفتنة  وهذا يعود لما يمتلكه من حب لدى مختلف القيادة بلحج ولمعرفتهم بوطنيته وأخلاقه حسن تصرفه التي كانت هي محور عملية التوفيق في ذلك .

فهل يدرك العقلاء أن يعينوا مثل هذا الشاب الخلوق النقيب توفيق الهابون ليقود المرافق والمؤسسات الحكومية لما للأخلاق من محاسن عند المروؤسيين ليعيش الوطن في عزة وأمان بعيد عن الغلو والتطرف والتعصب المناطقي.

تبن تفتخر بالقائد توفيق الهابون لحسن تعامله مع ابناء المديرية ودماثة أخلاقه التي مكنته النجاح في العمل القيادي والتحية من الأعماق للقائد النقيب توفيق الهابون الذي صار جزء لايتجزاء من قيادة الجنوب العقلاء.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
سألني صديق عن الحالة فاجتهدت وقلت : الحمل ظاهر والولادة لا محالة , لكن كيفية الولادة هي المشكل  في هذه
بعد مقالين تحت عنوان: "الشعب اليمني هو العنوان"، وطرح مبادرة أتمنى أن تترجم إلى واقع ولو بطريقه مختلفة. عندما
اختيار الشعب التونسي للمرشح قيس سعيد كرئيس مستقل يدل على نضج ديمقراطي ووعي شعبي بالمرحلة التي يمرون بها
  دول العالم لم تعد منقسمة على بعضها مهما حاول ويحاول بعض المضطربين نفسيا تعكير الأجواء حتى بواسطة تبديل
  أكثر من 25 سنة مضت من عمر وثيقة العهد و الاتفاق التي وقعها البيض مع عفاش في الأردن وبرعاية من الملك حسين ،
اقدم المجلس الانتقالي على طرد الشرعية دون رويه عن كيفية ادارة البلد وسد الفراغ في الجانب الامني والعسكري
حقيقة، إن لم يكن من المستحيل ، فمن الصعب، أن تكتب عن رجل بحجم وطن، وأن تكتب عن رجال صنعوا تاريخاً، وسطروا
الشيخ عثمان إحدى مديريات محافظة عدن ذات الأهمية الاستراتيجية في المحافظة والتي تحتل أهمية تجارية كونها سوق
-
اتبعنا على فيسبوك