مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 04:18 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 16 سبتمبر 2019 12:59 صباحاً

السلام العادل

ستظل الأحقاد والكراهية مستمرة عاما بعد عام متى ما استمرت أسباب الحروب قائمة. أن كنتم دعاة سلام حقيقيون، أليس من الحكمة أن تطالبوا القتلة برفع البنادق قبل أن تلوموا الضحايا على الكراهية التي تخرج كردة فعل؟
أنا مع السلام العادل وحقن الدماء ولم اغير رأيي في هذا الموضوع ابدا. لكنني بالوقت نفسه مع خيارات الدفاع عن النفس، ومع خيار الدفاع عن الحقوق التي لا يعترف بها الآخر ويسعى لإلغائها بالقوة!
أنا مع السلام الذي يعطي لكل ذي حق حقه دون أن يبخس أحد .. مع السلام الذي يعترف بالجنوب كشريك ويعطيه حقوقه السياسية -باختيار مستقبله السياسي- أما عودة دولته أو إعادة الوحدة التي لم تعد موجودة اليوم .. ومع السلام الذي يعيد للشمال والجنوب معا مكانتهما ويحفظ كرامتهما
أنا مع الشمالي الذي ينظر إلى الجنوب نظرة احترام وتقدير ومع الجنوبي الذي ينظر الى الشمال نظرة احترام وتقدير ولست مع الوحدة بالقوة ولا أنا مع الانفصال بالقوة.
كجنوبي متى ما أعطي الجنوب حق تقرير مصيره بالسلم وبكل حرية لن أكون مع خيار فرض إعادة دولة الجنوب بالقوة!
دعونا نلجأ للدعوة إلى حلول العقل والمنطق لنزع أسباب الحرب وسحب البساط من تحت المتعجرفين وإيقاف ذرائع الموت الجماعي دعونا نبدأ من هنا وليس من جلد الضحايا .. هذه هي الخطوة الأولى لدفن مستنقعات الحقد والكراهية إلى الأبد أن كنتم حق دعاة سلام ومحبة!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الميسري يظهر مجددا برفقة مسؤولين في الشرعية
الحزام الامني بعدن يستنفر قواته في مديرية البريقة
صحفي مقرب من الانتقالي يكشف اهم بنود اتفاق جدة
عاجل:اطقم عسكرية تحاصر منزل مواطن بخورمكسر(صور)
أرتفاع مفاجئ لسعر الدقيق والصناعة بعدن تطالب شركة المطاحن بتوضيح الاسباب (وثيقة)
مقالات الرأي
  ✅‏الجنوب العربي الارض والهوية لخبط اليمننة فلم تهضمه فتخلطه بنظام سياسي نشا في جزء منه اسمه "اتحاد
    رغم قتامة المشهد لا زالت أمامنا -كجنوبيين- فرصة لمراجعة خطابنا الفكري السياسي ليتأسس على مبادئ وأهداف
 ذكرى ثورة ١٤ أكتوبر تطل علي شعبنا كل عام  ويتم الاحتفاء بها وفقا وحرارة الجو _ السياسي... ابتهت الاحتفاء
قهر قلبي عليك يااكتوبر المجد والكرامة .. بعد نحو ستة عقود هناك من يحاول التنازل عنك استرضاء للاخرين او محاولة
لن يسطع فجر جديد للأمه وتحقيق وطن مستقر او اتحادي او جنوب مستقل ما لم يتغير الوازع الداخلي لضمير الزعماء
الحوار دائما هو لغة الحل لاي مشاكل مهما كانت سوى سياسيه او اقتصاديه او حتى اجتماعيه وهو سلوك حضاري لايفهمه
ما هذه الملامح المرعبة التي ارتسمت على أرض العاصمة المؤقتة عدن والتي بعثت على الخوف والهلع من المصير القادم
  ----------------------- ثانياً ---- شاركنا في مؤتمر الحوار ، وعملنا على إنجاحه بمعية فريق الحزب الاشتراكي وآخرين ممن
ليعلم الجميع إنني عندما أكتب عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي فأنا لستُ ممجداً أو معظماً، أو
================= حسن يتسمع مسجلة بصوت عالي: العطروش يغني برع يأستعمار برع من أرض الأحرار برع .. أبو حسن يدخل عليه
-
اتبعنا على فيسبوك