مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 04:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 17 يوليو 2019 04:55 مساءً

مثلث الشر والنفاق الدولي

يعتبر ميناء الحديدة شريان الحياة الأهم لمليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً وقطرياً، أكرر إيرانياً وقطرياً، والأدلة والبراهين التي تثبت ذلك كثيرة، لعل آخرها معرض الأسلحة العسكرية الذي أقامته المليشيا في صنعاء، والذي يثبت بما لا يقبل الشك أو التأويل، أنّ خبراء الحرس الثوري يمنحون التقنية، ويتكفلون بوضع مسارات التهريب وتأمينها، بينما تقع مهمة التمويل والتمويه على عاتق تنظيم الحمدين، الذي يدفع للسفن العالمية مبالغ طائلة لتقبل المخاطرة، بإضافة جدار حديدي خارجي يوضع على جانبي السفن، وتوضع الأسلحة بين الجدارين الحقيقي والمزيف، فضلاً عن وجود وفد عسكري قطري بشكل دائم في صنعاء، ومقتل خبراء تشغيل وتصنيع الأسلحة من الحرس الثوري، تعتبر بمثابة الأدلة الإضافية الراسخة.

وما يجب ملاحظته، أنّ إعلام نظام الملالي في طهران، يتكتم على مكان وكيفية مقتل مليشياته، وينعيهم دون ذكر مكان وزمان مقتلهم، إلّا أنّ المؤكد أنّه في الأشهر الستة الماضية، قتل الجنرال أصلان رضا في صعدة، بقصف مدفعي للشرعية، والمقدم محمد نيازي في صنعاء، بغارة لطيران التحالف، رضا ونيازي خبراء طائرات مسيرة وتطوير صواريخ، الشق الثاني من المشكلة، يكمن في النفاق الدولي، الذي أصبح مكشوفاً ومثيراً للسخرية والغثيان، المجتمع الدولي يتعامل مع إيران بتراخٍ، تحت مسمى التفاوض السلمي، ولا أدري لماذا لم يفاوضوا داعش والقاعدة إذن؟، إنّ أيدلوجية القتل والإقصاء والإرهاب، قاسم مشترك بين الحرس الثوري والقاعدة وداعش، كما أنّ النظام الحاكم في الدوحة، يبعثر ثروة القطريين، من أجل شراء سكوت المنظمات والأنظمة، بينما تستمر أصابع التنظيم الحاكم بالعبث هنا وهناك في العالم.
يعاني اليمنيون، وتزيد ممارسات إيران وقطر من منسوب هذه المعاناة، فإذا كان المجتمع الدولي جاداً في دعم جهود السلام، والبحث عن حلول سياسية معقولة وصادقة، فليقم برصد الوجود الإيراني والقطري، وبشكل أقل التركي، والذين يشكّلون جميعهم مثلث الشر في اليمن والعالم، ليعرف الجميع حقيقة ما يجري.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جميح يُعلق على تكريم شلال ووزير حقوق الإنسان يرد
قتلى وجرحى في كمين مسلح استهدف رتل عسكري من الجيش في مديرية المحفد بأبين
عضو في الانتقالي يقدم استقالته
القوات الأمنية بشبوة تتخذ إجراءاتها و توقف قوات تابعة للإمارات وتفتشها 
بماذا علق الربع على مقابلة الصالح ومنصور في الاتجاه المعاكس بالجزيرة
مقالات الرأي
  تعددت التسريبات مؤخراً حول تسمية محافظ عدن في المرحلة القادمة وتضاربت الأنباء من مؤيدي كل اسم ومعارضيه
    اليدومي، جلاد "الأمن الوطني" الشهير، يعتقل المواطن اليمني يحيى بن حسين الديلمي في مأرب منذ أشهر دون
  أيام، قليلة تفصلنا عن الآحتفاء بزيارة العيدروس كان زمنا جميلا تعلمنا فيه وترعرعنا بكنف عادات متنوعه
  سيئون الطويلة  لم تعد حاضرة وادي حضرموت فقط بل هي حاضرة الوطن جميعا حافظت على مركز الدولة ومسمى الدولة
عمر الحار عادت المخاوف بمحافظة شبوة الى الواجهة اليوم و من جديد اثر التصرف العدواني الارعن لشريك الأصغر في
باسل الوحيشي    استحق فتحي بن لزرق جائزة أوتاد المختصة في أمور الفساد بجدارة مع زميليه أكرم الشوافي ونور
 -- مشروع الأخوان المسلمين مشروع جهنمي ، ويتّضحُ لكل ذي بصيرة أنهم الممسكين فعلاً بخناقِ السلطة الشرعية ،
ما أكثر من نشاهدهم على الأرض وما أقل من يدخلون التاريخ من اوسع الابواب وأنها حتمية التاريخ ان هناك داخلون
غصة الم تقتلني و مدينتي عدن تنهار , وتفقد مقومات العيش الكريم والحياة والاستقرار , جريمة تلي جريمة , تفصل
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
-
اتبعنا على فيسبوك