مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 01:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مدينة عدن .. ( الرقم الأصعب والنموذج الإستثنائي ) رغم حجم وفداحة المؤامرات

الأربعاء 17 يوليو 2019 02:34 مساءً
كتب الفنان العدني/ عصام خليدي

 

متى تستوطن قلوبنا وعقولنا مبادئ القيم والمعاني والمفاهيم الحقوقية والإنسانية ومدلولاتها السماوية السمحة الرحبة التي تتجسد في مفرداتها وجذورها السامية العميقة : السكينة .. العدالة .. المساواة .. المحبة والسلام .. التسامح .. والتعايش السلمي بين الديانات والثقافات والأعراق في إتساع الكون ؟!
وتغيب عن صباحتنا وأمسياتنا أحاديث بشاعة القتل والدمار والحروب (ولون الدخان وإراقة الدماء) .. تعبنا .. شخنا .. هرمنا .. وتمزقت أكبادنا وأفئدتنا ..! ياترى هل هناك ماتبقى من العمر لدينا لمشاهدة لحظة العودة الأبدية لمدينة عدن الساحرة الآسرة الخلابة بعد حالة (الإغتراب والإضطهاد القسري منذ عام 67م الإستقلال الوطني) ..؟!
وماهو مستقبل الأجيال القادمة في ظل ( عدمية المشهد السياسي القائم) ..؟!
القاتم الجاتم الخانق لأنفاسنا وصدورنا الممزقة وجعاً والماً وحسرة ومعاناة ..
الحقيقة لايلوح في الأفق السياسي العابث الطاغي المتسلط المهيمن المستهتر لأدمية البشر حالة إنفراج على المدى المنظور ومن يتأمل الوضع لماسأوي في كل المجالات في مدينة عدن المنكوبة بعد( 5 أعوام) من تحريرها من الحرب المجوسية الحوثية الظالمة وماتعانيه على مدار الساعة من حروب الخدمات وعدم إستقرار العملات وسوء وإرتفاع الحالة الإقتصادية ومصائب البلطجة والإغتيالات والفساد والسرقات والنهب والإغتصابات والإتجار في الأراضي السيادية من قبل النافذين المتحكمين بقوت ومقدرات وثروات الشعب المغلوب على أمره المكلوم المنهك المطحون بسباق (ماراتون لقمة العيش والصراع الإنساني من أجل البقاء والحياة ) سيدرك حجم الكارثة المهولة المدوية في عدن وشدة وطأة معاناة أهاليها وسكان الجنوب بشكل عام ، لازال جميع الشرفاء يقدموا فلذات أكبادهم قرباناً شهداءً للعزة والكرامة والحرية والإباء والناس في حالة ذهول وقلق وخوف ممايحدث أنهم (أحياء أموات) .....؟!
ورغم كل ذلك ستظل (مدينة عدن) والجنوب (الرقم الأصعب والنموذج الإستثنائي) التي سيسقط كل المؤامرات والخيانات الحاقدة الفاسدة المتغطرسة الرعناء وسيلفظ كل المشاريع الحقيرة في مزبلة التاريخ في لحظة زمنية فارقة ( عدن البحر ستلفظ الجيفة الى غير رجعة هذا هو عهدنا بتاريخنا منذ بداية الخليقة والأزل ..
ويبقى الأمل وتشبثنا في (الله) راسخاً في أعماقنا وأرواحنا طوقاً للنجاة ..!


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع : معاناة مؤسسة المياه بطورالباحة.. العمال يشكون غياب المستحقات المالية واهمال المعدات
 تنقلت كاميرات "صحيفة عدن الغد" امس في أروقة إدارة مؤسسة المياه والصرف الصحي فرع طورالباحة ومن خلال دخولنا مقر الإدارة بمنطقة الهاجرية في عاصمة المديرية.  حيث
من مذكرات الرئيس علي ناصر محمد : يوم املجن يتوافد الضيوف من القرى والقبائل المجاورة لتقديم المساعدات للعريس .. فهل تكون من الأنعام أم الأموال ؟
"يوم املجن"  ويقول علي ناصر في مذكراته :" ويمضي بنا العم سليمان عوض في حديث السمر تحت أضواء اللهب والنجوم الساطعة في السماء. ويقترب الحديث من نهايته عندما يصل
بلح البحر يعاود الظهور مجددا في خليج عدن بعد اختفاءه لأكثر من 17 عاما (تقرير)
تقرير ومتابعة: رشيدي محمود   ‏في ظاهرة فريدة من نوعها عاود بلح البحر الظهور مجددا في مياه خليج عدن عقب اختفاء دام أكثر 17 عاما. وفي هذا التقرير نتعرف على بلح البحر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
مشائخ واعيان بالمحفد يخلون مسئوليتهم عن أي اعمال تقطع ويدعون للتصدي لها (وثيقة)
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك