مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 23 مايو 2019 09:41 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 25 أبريل 2019 08:40 مساءً

جبهة ثره .. بين خذلان التحالف وصمود الأشاوس..!!

لا اعتقد أن كلماتي ستفي بحق المقاتلين الأشاوس في جبهة ثره،ولا أعتقد أنها ستصل لمستوى الصمود الأسطوري للمقاتلين طوال خمسة أعوام مضت في زمهرير الشمس وصقيع الشتاء..

صموداً تجاوز كل الكلام وتجاوز الصمود ذاته بإمكانيات بسيطة شحيحة وتجاهل قاتل من قبل التحالف والمنطقة العسكرية والحكومة التي لاتزال في سباتها العميق لهذه الجبهة الساخنة والمشتعلة دوماً..


حشود حوثية وإستعدادات عسكرية وتجهيزات من قبل أذنابهم لإقتحام الجبهة والتوجه صوب لودر ومناطقها وربما الجنوب وعدن تحديداً، هكذا تصلنا المعلومات،وترد إلينا،وبالمقابل عزيمة لاتلين وقوة لاتضعف،وبسالة لاتتراجع، وصبراً كجبال ثره للمقاتلين هناك، فقد حددوا خيارهم إما العيش بسلام وعز وشموخ، أو الموت فداء للدين وللأرض والعرض..

لكن المؤلم أن حكومتنا الموقرة، ومنطقتها العسكرية، والتحالف الذي كان حرياً بهم أن يسارع لدعم المقاتلين في جبهة ثره بدل إستنزاف أمواله وأسلحته في جبهات يعلم يقيناً أنها (تسترزق) من ذلك الدعم وتلك الأموال المهدرة،ولم تحرك ساكناً في جبهاتها أو بالأصح لن تحرك فيها شيء طالما وحليفها (الحوثي) راضٍ عنها جعلوا ملف تحرير ثره إلى أجلاً غير مسمى..

والسؤال الذي يضع نفسه (خضم) هذه البلاهة والمعمعة إلى متى سيظل التحالف يتجاهل جبهة (ثرة) ولايلقي لها (بالا)..؟ إلى متى سيستمر المقاتلون فيها بتلك الإمكانيات البسيطة التي لاتساوي شيء أمام مجنزرات وعتاد أذناب أيران..؟

إن كان ملف (ثره) سياسياً بإمتياز كما يقول الكثيرين فما ذنب حياة الشرفاء ومن يسقطون فيها كي (تُسيس) حياتهم وتستنزفها آلة الحرب الحوثية والسياسة الرعناء التي ينتهجها التحالف ودولتنا الموقرة..؟

الناس مُنهكة تماماً وتريد أن تنعم بسلام، فلا تحملوهم ما لاطاقة لهم به، ولاتعبثوا بما تبقى لهم من سنوات عمرهم، الناس تبحث عن السكينة والراحة فقد شبعت حد (التخمة) من هذا العبث والفوضى..

ألا هل بلغت .. اللهم فأشهد.

دام الوطن بخير..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ظل غريب يطوف في سماء أبين
ظهور جسم غريب في سماء محافظة أبين
الجنرال الأحمر : لا وحدة بالإكراه
انفجار انبوب المياه الواصل الى مديريات المعلا والتواهي
عدن: تحسن غير مسبوق للكهرباء خلال شهر رمضان
مقالات الرأي
خطأ تكتيكي وعسكري جسيم وقعت به مليشيات الحوثي بفتحها جبهة الضالع , لقد تحولت معركة الضالع من الهدف المرسوم
  عبدالجبار ثابت الشهابي الغاز المنزلي.. لا ندري ما علة هذا العذاب الذي يريد البعض أن يكرس أسبابه، وأن يظل
  عزيز محمد الأحمدي حان الوقت الذي يستقيظ فيه الجنوبيين الواهمين بالانفصال و المتمسكين بالمجلس الإنتقالي
بعد أن تصحرت العلاقة بين الشرعية والإمارات في الآونة الأخيرة  ماذا أرادت الامارات أن توصلة للشرعية
   في البدء على ان اشير قبل ان ابين وجهة نظري بشان العوامل والعلاقات السبية المسؤولة عن هذا
  سيكون على الجنوب وابنائه مواجهة واقع قادم أشد ظلاما من الواقع الذي نتج عن الثورة الأولى إذا استمر
في مثل هذا اليوم من عام 90م  21 مايو تم اعلان الوحدة الاندماجية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية
      الخد يعلم ما في الدمع من حرق *** وليس تعلم ما فيه المناديل   ان البكاء على قدر الشعور  **  فكم
في مثل هذا اليوم السابع عشر من رمضان 2015م ابتدا يومي بالاستيقاظ لتناول وجبة السحور ومن ثم الاستعداد للذهاب الى
  كانت الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو إنجازا عظيما حيث أنها وحدت الجغرافيا والإنسان اليمني ذلك
-
اتبعنا على فيسبوك