مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 10:25 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

عوض بن عوف ”يقتلع“ حكم البشير.. فمن هو؟

الخميس 11 أبريل 2019 03:53 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

أعلن الفريق أول عوض بن عوف وزير الدفاع، إنهاء حكم رفيق دربه الرئيس عمر البشير، وتعطيل الدستور وتشكيل مجلس عسكري يعلن عن أعضائه لاحقًا.

وتم تداول اسم بن عوف مبكرًا في السودان لرئاسة المجلس العسكري الانتقالي مع الأنباء عن إطاحة الجيش المرتقبة بالرئيس، في وقت تفيد مصادر برفض شعبي له؛ كونه جزءًا من النظام، وافتقاره للإدارة السياسية.

ولد بن عوف في إحدى قرى منطقة ”قري“، شمالي العاصمة الخرطوم، والتحق بالكلية الحربية، ليتخرج منها برتبة ملازم، ضمن صفوف الدفعة 23، ونال بعدها تدريبًا عسكريًا في مصر، وعمل بسلاح المدفعية، كما عمل مدرسًا بكلية القادة والأركان.

بن عوف المحسوب على الحركة الإسلامية، كان قريبًا من انقلاب البشير عام 1989 ضد حكومة ”الصادق المهدي“، ما أتاح له الفرصة للترقي والتدرج في المناصب العسكرية، ليعمل مديرًا لجهاز الأمن، ومديرًا لهيئة الاستخبارات العسكرية.

كما عمل نائبًا لهيئة أركان الجيش السوداني، وتقاعد من العمل العسكري عام 2010، وعين سفيرًا بعدها في وزارة الخارجية، حيث تولى منصب مدير إدارة الأزمات، قبل أن يصبح قنصلًا عامًا للسودان في القاهرة، ثم سفيرًا للخرطوم لدى سلطنة عمان.

وعاد بن عوف إلى المؤسسة العسكرية بعد 5 سنوات من الابتعاد عنها، عندما تولى منصب وزير الدفاع الوطني عام 2015، بمرسوم جمهوري صدر من البشير، بعد الانتخابات الرئاسية التي جرت في نفس العام.

وخلال عمله وزيرًا للدفاع، عمل على تقوية تسليح الجيش السوداني بالأسلحة الحديثة والنوعية، وعرف عنه دعمه لمشاركة قوات بلاده في عملية ”عاصفة الحزم“، التي يقودها التحالف العربي في اليمن.

وفي 23 فبراير/ شباط الماضي، عين البشير وزير دفاعه بن عوف نائبًا أوّل له، مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع، وكانت سابقة أولى يلجأ لها الرئيس المعزول في حكوماته التي أنشأها منذ انقلابه قبل 30 عامًا، بأن يجمع نائبه منصبًا وزاريًا، وذلك تحت وطأة ضغط الحراك الشعبي، ومحاولة عسكرة الحكومة.

وحسب مراقبين، لم يمارس بن عوف القيادة إلا على مستوى الفروع الأمنية والأسلحة، وليست لديه الخبرة السياسية الكافية لقيادة البلاد، كما أن تطابق الرؤى ووجهات النظر بينه وبين البشير، جعل الأخير يقربه منه، وهو القرب الذي أدى إلى ما سماه بن عوف ”اقتلاع“ رأس النظام.


المزيد في احوال العرب
السعودية ترحب بالمبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية
رحبت المملكة العربية السعودية اليوم السبت ”بالجهود الدولية التي تدعو إلى وقف القتال في ليبيا والعودة للمسار السياسي على قاعدة المبادرات والقرارات الدولية ذات
قوات حفتر تتراجع شرقا مع فشل هجوم العاصمة الليبية
سيطرت القوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها دوليا يوم الجمعة على آخر معقل رئيسي لقائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر قرب طرابلس وتقدمت إلى الجنوب بعد انهيار
روحاني: حفل زفاف تسبب في ارتفاع جديد للاصابات بكورونا في ايران
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم السبت إن حفل زفاف ساهم في ارتفاع جديد في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في إيران، لكنه أصر على أن البلاد ليس




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
تَوْقِيتُ مُراجَعةِ الذَّاتِ هَذَا، لِلُمُضِيِّ قُدُماً لأبْعَدِ مَدَى، أو التوقُّّف لمُعاوَدَةِ ضبط
لم تعد اتفاقيات اوسلو المنتهية الصلاحيات قائمة والتي انتجت اصطلاحا السلطة الفلسطينية فمن الطبيعي والمؤكد ان
ينطلق اليوم مؤتمر المانحين لليمن بمشاركة أكثر من ١٢٦ جهة، دول ومنظمات حكومية وغير حكومية، بدعوة من المملكة
لقد شكل انعقاد المؤتمر الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس حدثا مهما في التاريخ الفلسطيني المعاصر انتج
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة
مَا مَضَى الأَجْمَل إِن الأسْوَأ أَقْبَل ، وإن التشابه بينهما أَحَلّ ، فقد أصاب التمييز فينا الخَلَل ،
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
-
اتبعنا على فيسبوك