مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 01:37 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 12 فبراير 2019 10:02 صباحاً

نحن نبحث عن وطن سلب مناء

الجنوب للجميع، من أرادَ أن ينخرط في قضيته لحلّها عليهِ أن يُركّز جهوده في التلاحُم والاصطفاف الوطني لإنقاذ ما يُمكن انقاذه، و انتشال الجنوب من المُعاناة التي زرعها المُحتل الزيّدي جنوبناً( سلب مناء) عبر أذرعته التي تفرّغت في تدمير البُنية التحتية و زرع الخلافات بينَ الجنوبيين كي لا يصلوا إلى حل ناجع لاقتلاع شأفة الشرعدوانية( و استعادة ما سلب مناء!)

الجنوب ليسَ حكراً على الإنتقالي الجنوبي أو لأطراف جنوبية أُخرى، الجنوب لجميع المُخلصين الذينَ خاضوا المعارك و انتصروا، و لا بُدَّ لهم أن ينتصروا في معركة توحيد الكلمة، و في توّحدهم  واستعادة (ما سلب مناء) واصطفافهم معَ بعضهم البعض.

عليهم أن ينتصروا لدماء شُهداءهم و ينتزعوا ما هو لهم بقوة الإرادة و العزيمة، عليهم أن يضعوا أيديهم بأيدي بعض و يُشمّروا بسواعدهم لاقتلاع الفساد قبلَ أن يأكل الأخضر و اليابس.

إخواننا في الجنوب العربي  أنتم الأساس و اللبنة الأولى في مؤازرة الشعب الجنوبي، عليكم أن تتنازلوا من الأنا و حُب الذات و بادروا في قبول دعوة الإنتقالي الجنوبي لجمع الشمل الجنوبي الجنوبي.

عليكم تبادُل وجهات النظر و توجيه أقلامكم نحو عدوّكم، كُلُنا أُخوة نسير في مركب واحد علينا المُحافظة عليه، بوحدتنا و تكاتفنا.

توحدوا قبلَ أن يغرق مركبكم توحدوا و لا تستمعوا لمن يُريد شقَ عصاكم، توحدوا كي تهزموا عدوّكم الذي يتربص بكم، و ها أنتم تُلاحظون عصابات الإخونجية أوقفت التيار الكهربائي عن العمل تحت أعذار واهية، و سرقت الوقود القادم من المملكة لتستبدله بنوعيّة رديئة كي تتبخر في أيام تلكَ المُساعدة.

عليكم أن تقيسوا الخدمات الأُخرى على ذلك المنوال، حانَ موعد الإصطفاف و التوافق و تعزيز التسامح و التصالُح الجنوبي الجنوبي عليكم إيقاف الخلافات العبثية و ردم الهوةَ التي بينكم كي تنتصروا لقضيتكم و تُحققوا آمآل الشُهداء و الجرحى الذينَ بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل استعادة الجنوب العربي شامخاً عزيزاً تخشاهُ الأعادي.

{نبحث عن وطن سلب منا}



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الانتقالي حتى هذه اللحظة مسيطر سيطرة كاملة على 4 محافظات ويستطيع من خلال تنظيم وترتيب وادارة تلك المحافظات
معركة تحرير شبوة من فلول الإخوان والإصلاح لم تنتهي.. هذا إن لم تبدأ بعد وفق استراتيجيات وخطط مدروسة وضعتها
أنا مايحزنني ويحطم قلبي  عندما تذيق بالناس السبل فتنعدم الخدمات وتتدهور المؤسسات وتنعدم الأعمال  وارى
  كتب سالم المسعودي من تحليلي الشخصي ان الانتقالي كان يتحرك في الاحداث التي شهدتها عدن ولحج والضالع وابين
‎اذا تحدثنا ولو قليلاً عن المصداقية في دعوات الانفصال جنوباً لوجدناها مفرغةً وغير جدّيّةً بذلك والواقع خير
توحيد الكلمة بين السلطة و المعارضة مطلب مهماً في ضل اوضاع اليمن الذي تعيشها من اجل استقراراً الأمن والأمان في
عبدربه. عيدروس. رمزان لمشروعيتين، إحداهما سلطوية والأخرى شعبية، الأولى آدمنت الهروب بين العواصم، والثانية
دون شك أن البحث العلمي كان وما يزال أمر مطلوب لمواكبة جديد العلم في جميع مجالاته العلمية والأدبية والنفسية
-
اتبعنا على فيسبوك