مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 05:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 11 فبراير 2019 11:03 مساءً

ثورة 11 فبراير من نعمة إلى نقمة

 

لم يعد هناك مايستحق القول في ثورة 11 فبراير إلا أنها كانت لعنة أصابت اليمن؛ فالثورات عبر التاريخ تنقل الشعوب إلى الأفضل؛ لأنها تقوم ضد الظلم، الفساد، الرجعية، الجوع، الفقر، المحسوبية، والانحلال الأخلاقي......

بينما ثورة 11 فبراير 2011 فعلت العكس؛ فككت السلطة وأخرجت منها كل الشرفاء، وأنصاف الشرفاء، والكفاءات وأرباع الكفاءات وأبقت في السلطة على كل وغد وحقير وساقط وسافل ومنحط ولص وفاشل ؛ فوصل الفساد والظلم والجوع والفقر   إلى أعلى درجاتها.....

وكشفت هذه الثورة كل وثائق الدولة وأسرارها للدول الأخرى، وشرعنت لها انتهاك السيادة، وشرعنت لها إهانة الشعب اليمني داخل اليمن وخارجه، وشرعنت لها نهب ثروات وأرض البلاد، وشرعنت للعرب والعجم استعباد الشعب اليمني.. حتى أصبح لسان الشعب اليمني(يامن هواهُ أعزّهُ وأذلّني) فلم يهان ويذل ⁧اليمن وتنتهك كرامته عبر التاريخ⁩ كما فعل به الأشقاء العرب⁩ الذين وثق بهم شعبنا وجعلهم اليوم المتحكمين بقراره....

 

إن من يقرأ التاريخ يجد أن اليمنيين لم  يسلموا قرارهم لأحد عبر التاريخ، بل كان قرارهم بأيديهم؛ وكذلك جاء في التاريخ أن أي والي يهين اليمنيين في الأمصار الإسلامية كان يعاقب بيد الخليفة أوبأيدي اليمنيين؛ أقرأوا تاريخ الأندلس وشمال أفريقيا، وتاريخ أسيا في خرسان وسجستان والسند والهند وتركستان الشرقية تجدون قصص عظيمة على كرامة اليمني عبر كل الدول الإسلامية.

 

إن حال عرب اليوم لايختلف عن عرب الستينات؛ فعندما قام شمس بدران بسجن الحكومة اليمنية في القاهرة دون علم الزعيم عبدالناصر؛  أرسل رئيس وزراء اليمن "آن ذاك" الأستاذ النعمان رسالة للرئيس عبدالناصر من سطرين (أيها الزعيم العظيم؛ لقد ثرنا على الإمام في اليمن من أجل حرية القول، وهاانحن اليوم في سجنك الرهيب هذا "نتمنى حرية البول" والسلام) فأنتبه الزعيم ناصر لحجم الخطيئة في حق اليمنيين وأصلح الأمر؛ وتم عقاب شمس بدران وكل المسؤلين المتورطين في إهانة اليمنيين؛ فهل يتعلم الرئيس هادي من الرئيس النعمان..؟ وهل الملك سلمان مثل الزعيم ناصر..؟

الله أعلم.

 

ختاماً أقول: تذكروا ذلك الموروث العظيم الذي تركه الأسلاف، ويجب أن لاتنسونه إذا أردتم استعادة الكرامة والشرف والوطن.. أما ثورة 11 فبراير 2011 فهي لعنة إلاهية لن تنسى.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي جنوبي: هكذا سقطت مدينة عتق بيد الشرعية
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
عاجل : قتلى وجرحى بكمين لقوات من الحزام الأمني بأبين كانت في طريقها إلى عتق
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
مقالات الرأي
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
كان الغرب وأمريكا وأوربا يدركون تماما ان علي عربي اذا تحصل على هامش ديمقراطيه وحريه سوف يهرول للشارع ولن يعود
 وصف البعض احداث ماجرى مؤخراً في عدن هو إنقلاب ثاني ضد الشرعية اليمنية بعد إنقلاب الحوثيين عليها وذهب
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
-
اتبعنا على فيسبوك