مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 08:30 مساءً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

عرض الصحف البريطانية: الغارديان: تفاصيل محاولة انقلاب ضد أبو بكر البغدادي

الاثنين 11 فبراير 2019 09:11 صباحاً
(عدن الغد)بي بي سي:

تناولت الصحف البريطانية عددا من قضايا الشرق الأوسط أبرزها المقابلة الحصرية للغارديان عن الانقلاب الفاشل الذي تعرض له أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية، وتساؤلات بشأن تحرير المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في شمالي العراقي وشرقي سوريا.

البداية من صحيفة الغارديان التي نشرت تقريراً تضمن مقابلة حصرية أجراها مراسلها مارتن شلوف في سوريا بعنوان "رأيت زعيم تنظيم الدولة الإسلامية بعيني".

ويصف شاهد عيان لمراسل الصحيفة تفاصيل محاولة انقلاب ضد زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي.

ويقول الشاهد إن عناصر أجنبية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية خاضت معركة استمرت يومين ضد حراس أبو بكر البغدادي، إلا أن هؤلاء الأشخاص خسروا المعركة وقتلوا.

ويشير كاتب المقال إلى أن الشاهد الذي تحدث للغارديان بعدما تم تهريبه من آخر معاقل التنظيم في شرق سوريا، مضيفاً أن "القتال كان في الكشمة، وهي قرية تقع بالقرب من باغوز في سبتمبر/أيلول".

ونقل كاتب التقرير عن الشاهد جمعة حمادي حمدان (53 عاما) قوله "رأيته بعيني الاثنتين"، مضيفاً " كان في الكشمة وفي سبتمبر/أيلول، حاولوا الخوارج القبض عليه، وكانت هناك معارك ضارية، وكان هناك العديد من الأنفاق بين المنازل، وكان أغلبيتهم من تونس، كما قُتل الكثير من الناس حينها".

وقال حمدان إن "البغدادي انتقل بعدهل إلى باغوز"، موضحاً أن البغدادي وحرسه الخاص بقوا في المنطقة تقريباً 6 شهور قبل أن يهربوا منها".

وأردف "الكل كان يعلم أين يسكن أبو بكر البغدادي وكان يتجنب الذهاب مع حراسه إلى وسط البلدة كما كان يستخدم سيارة حمراء أوبل".

وتابع بالقول إن "تنظيم الدولة رصد جائزة لمن يجلب المخطط الرئيسي للانقلاب أو معاذ الجيزري وهو مقاتل أجنبي سابق".

ويشير كاتب التقرير إلى أن البلدة شهدت قتالاً عنيفاً خلال عطلة نهاية الأسبوع كما أن "قوات سوريا الديمقراطية أعلنت أمس عن سيطرتها على 41 موقعاً تابعاً للتنظيم الإرهابي"، بحسب كاتب التقرير.

وختم بالقول إنه يعتقد أن قادة تنظيم الدولة يخبؤون رهائن أجانب قبضوا عليهم خلال الخمس سنوات الماضية وينوون المساومة عليهم عندما يحين الوقت، ومنهم الصحافي البريطاني جون كانتالي.

قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تدعم هجمات قوات سوريا الديمقراطيةمصدر الصورةAFP

"النصر المنتظر"

وننتقل إلى صحيفة التايمز التي نشرت مقالاً تحليلياً لريتشارد سبنسر بعنوان " لماذا استغرق النصر 4 سنوات ونصف؟".

وقال كاتب المقال إن "تحرير أوروبا الغربية من النازيين استغرق 336 يوماً، إلا أن تحرير شمالي العراق وشرقي سوريا استغرق 1658 يوماً أي 4 سنوات ونصف ولم ينته بعد".

وأضاف أن الحرب على تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية أودى بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص أغلبهم من السوريين والعراقيين، مشيراً إلى أن القوات العراقية العسكرية تقول إنها خسرت نحو 30 ألف جندي منذ تصديه للتنظيم في عام 2014.

أما في سوريا فليس هناك أي إحصاءات عن عدد القتلى ومن بينهم القوات الكردية التي تقاتل إلى جانب الغرب ضد تنظيم الدولة، بحسب كاتب المقال.

وأوضح كاتب المقال أنه يُعتقد أن عدد القتلى يتراوح بين خمسة آلاف إلى عشرة آلاف على الأقل في المنطقة، مضيفاً أن هناك أيضاً الآلاف من الأشخاص الذين قتلوا في صفوف القوات السورية وتلك الموالية لهم، أما بالنسبة للخسائر في الأرواح لدى تنظيم الدولة فتتراوح بين خمسين ألف قتيل إلى 85 ألف قتيل.

وتابع بالقول إن مسلحي تنظيم الدولة يتمتعون بقدر كبير من الكفاءة كما أنهم على استعداد على ارتكاب الكثير من الفظائع من أجل التنظيم.

وأردف أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة استخدم جنوداً محليين لقتال تنظيم الدولة في سوريا والعراق عوضاً عن جنودها، إلا أن القتال أثبت أن طبيعة الحرب اختلفت.

وأوضح أن الأمر يبدو أفضل، فرغم ما يقوم به سلاحا الجو في بريطانيا والولايات المتحدة من قصف لسحق مدن كالرقة كما حدث في ألمانيا، إلا أنه لن يكون هناك درسدن التي ٌقتل فيها نحو 20 ألف شخص خلال ليلة واحدة من القصف، لأن قواعد الحرب القديمة لم تعد مناسبة لتطبق على تنظيم الدولة بل إنها تغيرت لتصبح "قواعد الاشتباك المعقدة".

الرياضة تحارب الزهايمرمصدر الصورةGETTY IMAGES

الرياضة ومحاربة الزهايمر

وإلى صحيفة الديلي تلغراف التي نشرت مقالاً لسارة نابتون بعنوان "التمارين الرياضية تعيد نمو خلايا الدماغ وتساعد على محاربة مرض الزهايمر".

وقالت كاتبة المقال إن إجراء التمارين الرياضية قد يحمي من الإصابة من مرض الزهايمر لأنه يحفز على إفراز هرمون يساعد على إعادة بناء خلايا الدماغ، بحسب دراسة طبية حديثة.

وأضافت أن العلماء لطالما شددوا على أن إجراء التمارين الرياضية يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر إلا أنهم لم يكونوا على علم بأن هناك ارتباطاً مباشراً بينهما.

وتابعت بالقول إن سلسلة من الدراسات أثبتت أن الهرمون الذي ينتجه الجسم خلال إجراء التمارين الرياضية ويطلق عليه "إيرسن" قد يحمي من الإصابة بفقدان الذاكرة والتلف الدماغي.

ونشرت هذه الدراسة في دورية "نيتشير" للطب.

وختمت بالقول إن نحو 850 ألف شخص في بريطانيا يعانون من الزهايمر ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد أكثر من ذلك.

 

المزيد في العالم من حولنا
أول حالة وفاة بسبب السجائر الإلكترونية
أعلنت سلطات الصحة الأميركية ، تسجيل أول حالة وفاة وسط موجة من أمراض الرئة المرتبطة بالسجائر الإلكترونية ، وأكدت السلطات تسجيل أكثر من 190 حالة مرضية في 22 ولاية ترتبط
القبض على القروي المرشح الرئاسي التونسي بتهم التهرب الضريبي وغسل الأموال
ألقت قوات الأمن التونسية يوم الجمعة القبض على نبيل القروي، أحد أبرز المرشحين في انتخابات الرئاسة التي ستجرى الشهر المقبل، في قضية يواجه فيها تهما بغسل الأموال
الناقلة الإيرانية تغير وجهتها.. إلى تركيا در
أعلنت الناقلة الإيرانية أدريان داريا، المعروفة سابقاً بغريس 1 والتي أوقفت لأكثر من شهر في جبل طارق أنها غيرت وجهتها نحو تركيا، بحسب ما أفادت وكالة أسوشيتد برس.وفي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تسجيل مرئي يظهر انتشار ضخم لقوات الجيش في عتق (فيديو)
عاجل: المجلس الانتقالي يعلن رسميا وقف المعارك بعتق
من هو القيادي في القوات الحكومية الذي ظهر في مبنى المجلس الانتقالي بعتق؟
عاجل: قوات الجيش تسيطر على مقر المجلس الانتقالي بشبوة
العرب اللندنية: معركة شبوة تحدد مصير علي محسن الأحمر
مقالات الرأي
  #قلنا لهم بدري وكررناها الاف المرات فقالوا انتم متخاذلين وباحثين عن مصالحكم الشخصية#قلنا لهم لاتحملوا
  كتب : حسين حسن السقاف أستاذ السياسة في حضرموت , يتميز بقيم قل أن تجدها في الكثير من السياسيين .الحلم ,
  سألت أحد الأحبة عن الوضع في تعز قبل كتابة هذا المقال، فأخبرني عن توقع هجوم من قبل الإمارات على تعز.فقلت له:
 لن يمروا ‏المهم من يضحك الضحكة الأخيرة ورب العرش لن تكون شبوة إلا مع الجنوب العربي فهي العمق وإن كانت
حين كان الرئيس هادي محاصرا في صنعاء بعد تقديم استقالته ..زاره رجال اعمال ومشايخ واعيان جنوبيون معظمهم رجال
  هل اتضحت الأمور بما يكفي؟ هل تبين للجميع من الذي يقول ولا يفعل؟ ومن الذي يعد فيوفي بما وعد؟ عندما صدرت
لعبت الإمارات دور كبيرا في ضرب تحالف صالح وأنصار الله ، وهذا التحالف خرج من تحت أنقاض مغادرة صالح للسلطة التي
هي ليست معركة المجلس الانتقالي الجنوبي أو قواته أو النخبة الشبوانية أو الحضرمية ، هي معركة أبناء شبوة
أكبر خديعة تتعرض لها الأمم هي الحروب، التي تدمر الأواصر وتشق الصف وتشرخ النسيج الاجتماعي، بل تخدش النفوس،
بينما الانتقالي يحارب لإسقاط ألوية الشرعية وتحديدا الجنوبية تحت مسمى الإخوان والقاعدة وتهم غبية جدا هناك
-
اتبعنا على فيسبوك