مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 فبراير 2019 12:09 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 11 فبراير 2019 01:31 صباحاً

يا هادي طال الغياب!

أخي الرئيس عبدربه منصور هادي:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
وبعد...
دعني أبدأ بالقول إنني على المستوى الشخصي مُمتنٌّ لك في كثير من المواقف: اخترتني ضمن قائمة رئيس الجمهورية لأعضاء الحوار الوطني، وفتحت لي بابك مرات عدة في لندن وصنعاء والرياض، وفي كل مرة ألقاك فيها تكون معي ودوداً منفتحاً. أقول ذلك لتعلم أنني لا أحمل لك إلا المودة والتقدير على المستوى الشخصي، وأن هذه الرسالة لك لا عليك.
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف، تخسر الرصيد، تخسر السلطة، تخسر الدعم، تخسر الشعب، تخسر الحضور، تخسر الشرعية، تخسر كل ما كان لك في 2012، وتخسر نفسك.
نعم. أقولها بأسف المحب المخلص: أنت تخسر أخي الرئيس.
والشيء المحزن أنك تخسر ما يسهل الاحتفاظ به، وما لا تجوز خسارته، تخسر حيث يمكنك الكسب، لأنك تغيب حيث يتحتم عليك الحضور.
هل تذكر أيام 2012؟ وأنت حينها حديث اليمنيين وعطر مجالسهم؟! هل ترى بعدك اليوم عنهم؟! أنت بعيد، ليس بالمعنى الجغرافي وحسب، ولكن بالمعنى الشعوري والفكري والوجداني. أنت بعيد عن الناس يا رئيس الجمهورية، والملايين التي انتخبتك في 2012 ملَّت انتظار عودتك في بطون الأودية وقمم الجبال وامتدادات السواحل والمدن والأرياف. والأغاني التي غنوها لك تنكرت لألحانها، وتلاميذ المدارس لا يكادون يتذكرون أن لهم رئيساً لطول فترة الغياب، حتى صورتك المعلقة في المؤسسات الرسمية في المناطق المحررة لم تعد تتذكر آخر مرة كان لقاؤك بها!
الغياب كلمة مُرة أخي الرئيس، هي رديف الانتظار الممل، والسأم القاتل واليأس المريع.
طوّلتَ الغياب: الغياب عن الوطن، الغياب عن المشهد، الغياب عن المستجدات، الغياب عن نفسك وعن الناس.
يا أخي الرئيس دافعنا عنك في كل المنابر، ونالنا بسبب ذلك عداوات كثيرة، ولم نسلم من تهم "الارتزاق والنفاق والتستر وعدم قول الحق". كل ذلك، ونحن نصبر ونقول: سيعود إلينا هادي، كل ذلك ونحن نقول: نحن من هادي وهادي منا، كل ذلك ونحن نقول: لا تُشمتوا الأعداء، كل ذلك ونحن نقول: نوصل رسائلنا بعيداً عن منابر الإعلام.
ولكن...
كل شيء يتدهور بسرعة، وأهالي صنعاء تعبوا من تطلعهم إلى شمالها الشرقي علَّ قادماً يجيء من هناك، والصياد الذي ينتظرك على ساحل عدن مل طول الانتظار، والشعب الذي عول عليك كثيراً يجتر معاناته في صمت وكبرياء، والجندي الذي ينتظر كل ستة أشهر ليصله راتب شهر واحد يئس من ميلان كفة العدل، ولا يبقيه في جبهته إلا شعور هزَّ الزبيريَّ ذات يوم بضرورة استرجاع بلاده من الكهان، والحوثي-بيت العنكبوت-لا يقويه إلا ضعف شرعيتك، ولا يبقيه حاضراً في المشهد إلا طول غيابك، ولا يجعل الناس يخضعون له، إلا شعورهم أن ظهورهم مكشوفة إذا ما ثاروا عليه.
ما الذي يمكن أن يكتب في تاريخك إذا ظللت بعيداً عن شعبك، عن وطنك، عن معاناة ناسك وأهلك أخي الرئيس؟!
بسطاء عدن يريدون أن يروا رئيسهم في البلاد، فقراء حجة الذين أكلوا ورق الشجر يتحملون الجوع، لكن لا يتفهمون لماذا لا يعود الرئيس إلى البلاد. 
جرحى الحرب يريدون أن يروا ثمرة نضالاتهم ضد سلطة الانقلاب بعودتك إلى عدن، حتى المجلس الانتقالي، بإمكانك التفاهم معه، حتى الذين شعروا بالخذلان سيغفرون عندما تحط طائرتك في عدن في رحلة لا خروج بعدها من العاصمة إلا إليها.
لا يجوز أن يكون هناك أي عذر لعدم العودة، لا يجوز أن تظل هناك أسئلة معلقة دون إجابة. إما أن تعود أو أن تكاشف الناس بأسباب عدم العودة، وإلا فإنك تظل المسؤول أمام الناس.
لا يجوز أن يظل الناس يتساءلون: لماذا لا يعود الرئيس؟
لماذا لا تستقر المناطق المحررة؟ لماذا طالت فترة الحرب؟ لماذا أثرى البعض من وراء هذه الحرب؟ لماذا يعاني جرحى الحرب؟ لماذا لا تتقدم الجبهات؟
تكلم أخي الرئيس، قل للناس ما الذي يجري إن كنت تعرف، أو قل لهم لا علم لي إن كنت لا تعرف.. لماذا تكرر الأسلوب الغامض ذاته؟ لماذا تطيل السكوت، والسكوت مظنة الشبهات والشكوك؟!
لماذا تدع الأسئلة معلقة، وتترك الناس تذهب بهم الظنون كل مذهب، وتثير من الألغاز ما لا يعد ولا يحصى؟!
دخول الحوثيين صنعاء لغز، ذهابك إلى عمران لغز، خروجك من صنعاء لغز، خروجك من عدن لغز، بقاؤك في الرياض لغز، وجود فاسدين في سلطتك لغز، هروب الوطنيين من العمل مع الشرعية لغز، غيابك عن الناس لغز. بعدك عن العمل العسكري لغز، ترهل مؤسسات الحكومة لغز، طبيعة علاقة شرعيتك بالتحالف، وحدود هذه العلاقة لغز، عدم تعاطيك مع المستجدات لغز، وسكوتك لغز الألغاز المحيرة.
قل لنا بالله عليك، تكلم: هل أنت مقتنع بما يجري، هل أنت راض عن نفسك؟ 
أخي الرئيس: حصلتَ على دعم لم يحصل عليه رئيس يمني-داخلياً وخارجياً-فكيف سمحت لهذا الدعم أن يتبدد؟!
هل تذكر القرارات الدولية التي جاءت واضحة صريحة لدعم سلطتك؟ هل تذكر مواقف القوى الكبرى الحاسمة في رفض الانقلاب؟ هل تذكر تأييد العرب كلهم لك؟ تذكر كل ذلك؟
أين ذهب كل هذا؟
لماذا لم يتم استثماره؟
لا يمكنك اليوم أن تتحصل ولو على جزء بسيط من الدعم الذي تحصلت عليه في 2012، وما تلاها.
كيف تسرب كل شيء؟!
العالم سئم من طول فترة الحرب، وسئم من عدم وجود جدية لحسم الأمر، وسئم من شرعية منخورة بالفساد والمحسوبية والفقر في الأداء والخيال، حتى لقد أصبح المجتمع الدولي يساوي بين الشرعية والانقلاب، ويتحدث عن أطراف صراع في اليمن.
وأما شعبك الذي خرج منه قرابة ثمانية ملايين ناخب لانتخابك في 2012 فهو اليوم يفقد الأمل. تعرف لماذا؟ لأنه يرى أنك طوّلت الغياب، وأن الفجوة اتسعت بينك وبين فلاحي تهامة وصيادي عدن والباعة المتجولين في شوارع صنعاء، وعن تعز التي تحمل صورتك في كل مناسبة، ومأرب التي قاتلت باسم شرعيتك، واليمن الكبير الذي فرح بقدومك في 2012.
أخي الرئيس: عد إلى عدن، عد إلى الناس. الهدف من عمليات التحالف هو عودة الشرعية، عد إلى اليمن، لا تنتظر أن يُهيأ القصر والكرسي وأنت في الرياض. الرياض استضافتك طويلاً، ولكن عدن واليمن تحتاجك رئيساً.
من هو الذي يشير إليك بطول فترة البقاء؟! سلطتك تتآكل، هذا ما قالته الأمم المتحدة، ويقوله أي قارئ لأحداث هذا الجزء المضطرب من خريطة العالم. أنت تخسر، أنت تخسر، والأجراس تُقرع ويسمعها الجميع، ألا تسمعها تقترب منك؟
تدارك الأمر أخي الرئيس، غير طريقة الأداء، غير طريقة التفكير، ما لم، فقريباً ستفقد كل شيء، وسيتجه العالم والعرب واليمنيون توجهاً آخر، وسيُفرض عليك خيار مُرٌّ، وسيقفز إلي الضفة الأخرى أقرب مقربيك، وسيتركونك كما تركوا غيرك لمصيرهم، وحينها ستندم، ولات ساعة مندم.
المخلص: محمد جميح

تعليقات القراء
366357
[1] لاأمام ولا عهد عند حبايبك الشمالي
الاثنين 11 فبراير 2019
أحمد | جنوبي
كمان بصراحة وبدون رتوش أين ألامان ناينرالاقتصاد وأين الاذان والقلوب التي فعلا ستقف كما تتصور انت . فبصراحة بلاد زي بلاد عاطفتك كانت هكذا ويبدو انك رجعت الى ذاكرة قديمة ، ننصحك تعود من لندن وبعدها استدعي البقية وعفوا على الكتابة الغير مرتشة وهذا نوع صريح وأشكرك على طريقتك المباشرة أيضا فيدالتعبير مبدئيا لديك الحق والواقع مبعثر وكمازيقول اليمن مطيىَّر.

366357
[2] عادت حليمه لعادتها القديمه
الاثنين 11 فبراير 2019
ابن الغيل | جده
اولا انت كاذب ومنافق تتكلم عن اي تاريخ ومتى كتب التاريخ عن نزاهة اوى ثقافة حاكم يمني منذ عهد الامامه اعطيني رئيس او حاكم يمني مجده العالم بتوليه قيادة اليمن كلهم تحت الصفر ثقافة وعلما وخلقا واليوم تريد من عبد ربه منصور ان يلحق نفسه ويعمل اي شي ليذكره التاريخ عبد ربه منصور الذي هرب مثل الطفل من مسؤليته وترك ابناء الشمال يواجهون مصيرهم من القتل والجوع والمرض اية تاريخ سيذكره حسبي الله اخوك عبد ربه منصور نعم هو اخوك وافق شن طبقه مارحت بعيد بس انت تريده الى اين يرجع الى صنعاء مع السلامه الله يجعله لايرجع ولكن ثق تماما بان الرجل لايمكن ان يلدغ من جحر مرتين تتكلم وكانك شغال في الانتربول ياراجل نسيت الحوثيين ونسيت الاصلاحيين عصابة ال الاحمر استهدي بالله وروق كده مافي داعي من المراهقه في الحديث

366357
[3] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الاثنين 11 فبراير 2019
ناصح | الجنوب العربي
موضوع فيه من النفاق و مايكفي ومن الكذب مايدمي ، الأخ جميح لا يدري لماذا لم يعد هادي أو لا يريد أن يعود إلى عدن ؟؟ الإجابة عن هذا السؤال تقول أنه غير مسموح له بالعودة بدون علي محسن . كم مرة زار علي محسن مأرب ولم يزرها هادي ؟؟ كم مره عاد هادي إلى عند ولم يأتيها علي محسن؟؟ هل وضحت الصورة أم نزيدها وضوحاً ؟؟ أما مسألة إنتخاب هادي فالذين إختاروه تم إستفتائهم بطرح السؤال عليهم ماذا لو مات هادي ، فكانت أجوبة من سؤل في صنعاء واضحة وقال أحدهد أنه مات ولا داعي نفترض أنه لا يزال حياً ، أما الجنوب الذي لم يختره فلاتزال شعرة معاوية موجودة معه موجودة كونه جنوبي . لتعرف إن كان هادي يستحق أن يكون رئيساً أم لا ، إستمع لأي مقابلة له ثم أحكم . هادي إنتهى عندما تم الإنقلاب عليه وقُتلت حراسته والتي كلها جنوبية ووضع تحت الإقامة الجبرية ولم يجد ممن إنتخبوه أي دعم ، وعندما سُمح له بالهروب من صنعاء ليكون حصان طروادة للحوثيين إلى عدن ، إرتكب الحوعفاشيون غلطه دفعوا ثمنها هزيمة ساحقة وإنتصار عليهم وعلى مخططهم بتجديد إحتلالهم للجنوب ، وهنا يجب إنصاف من حقق النصر ومن الذي هرب مع لجانه الشعبية التي أسسها للدفاع عنه قبل وصول الحوثيين إلى عدن ، التاريخ المعاصر لا يحتاج إلى كتابة وقد وُثِّق بالصوت والصورة .

366357
[4] يا جميح لا احد ينتظره في عدن لان عدن هي عاصمة الجنوب وصنعاء هي عاصمة الجمهوريه العربيه اليمنيه .. قل لسماسرة التباب ان يحرروا غرف نومهم في صنعاء اولا ثم اطلب من عبدربه العوده الى صنعاء وليس الى عدن
الاثنين 11 فبراير 2019
يا جميح لا احد ينتظره في عدن لان عدن هي عاصمة الجنوب وصنعاء هي عاصمة الجمهوريه العربيه اليمنيه .. قل | يا جميح لا احد ينتظره في عدن لان عدن هي عاصمة الجن
يا جميح لا احد ينتظره في عدن لان عدن هي عاصمة الجنوب وصنعاء هي عاصمة الجمهوريه العربيه اليمنيه .. قل لسماسرة التباب ان يحرروا غرف نومهم في صنعاء اولا ثم اطلب من عبدربه العوده الى صنعاء وليس الى عدن .

366357
[5] الريس. مريض. ياجميح
الثلاثاء 12 فبراير 2019
عدني | عدن
اعتقد. اعتقد. الريس. هادي. مريض. فإذا. رجع. عدن. سوف. يتوقڤ. قلبه من كثره المشاكل الريس. عمره. ثمانين ومن يوم. طلع ريس. وهو. لا يجعث نفسه. كثير ولو. اجهد نفسه. كان. مات. زمان. لهذا. نتمني. له. الصحه. ونطلب منه. اختيار. الافضل. في الحكومه. بس. يعطيينا حكومه فاعله ومحترمه. وياخذ. البدو. الفاسدين. شبوه. مثال. باي. حق. يكون نصيبها سته. وزراء باي حق هذا

366357
[6] جميح ذكر عدن 5 مرات وذكر صنعاء مره واحده ... لهاثكم خلف الجنوب اوصلكم الى الذي انتم فيه الان ...
الثلاثاء 12 فبراير 2019
حضرموتي | الوادي
قال ان عدن تنتظره بينما العالم راي مضاهرات نظمها الاهالي مزقت غيها صوره الشماليين وحدهم الذين انتخبوا هادي وبعد انتخابهم اياه طردوه وكادوا يقتلوه .كما فعلوا بسلفه البيض ينبغى على الشماليين ان يبحثوا عن حلول لمشاكلهم بعيد عن الجنوب ..الجنوبيون قتلوا بسبب غزواتكم ويقتلون الان لتحريركم من انفسكم شعب ونخب جميعكم متخلفين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقتل موظف بجهاز الرقابة والمحاسبة بالمنصورة
اليافعي لوزراء الشرعية:قدموا استقالتكم
تقرير: النفط في شبوة .. خطر ممنوع الاقتراب
مقالات الرأي
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
-
اتبعنا على فيسبوك