مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
مجتمع مدني

ندوة مجتمعية عن شهداء وضحايا الإرهاب بحضرموت

الاثنين 11 فبراير 2019 12:24 صباحاً
المكلا (عدن الغد) خاص :

أقيمت عصر امس بالمكلا الندوة المجتمعية لشهداء وضحايا الإرهاب نظمتها اللجنة المجتمعية المشكلة من منظمات المجتمع المدني ضمن حملة الوعي المجتمعي وذلك إحياء للمواقف والبطولات التي سطرها أبناء حضرموت لمقاومة وطرد عناصر تنظيم القاعدة من مدن ومناطق ساحل حضرموت وقدمت خلالها عدد من الكلمات لأهالي الشهداء والجرحى والمختطفين من ضحايا الإرهاب.

وفي كلمة الشهداء والجرحى تحدث "احمد الحيد" باسم شعبة الشهداء والجرحى بالمنطقة العسكرية الثانية نقل خلالها تحيات قائد المنطقة محافظ حضرموت اللواء الركن فرج البحسني قائلا: "لقد دفع أبناء حضرموت ثمن التحرر من الإرهاب باهظا بعد ان كانت حضرموت طيلة السنوات الماضية ضحية جهات لا تريد لها الخير وتكبدت الخسائر الفادحة من اغتيالات لقياداتها وكان التحرير بتشكيل قوات المنطقة العسكرية الثانية (النخبة الحضرمية) بقرار من رئيس الجمهورية ودعم سخي من الاشقاء في التحالف العربي وقد أًنشأت دائرة الشهداء والجرحى بالمنطقة العسكرية الثانية التي تولي اهتمامها بالجرحى وتلقيهم الرعاية الكاملة وكذلك الاهتمام بأسر الشهداء ومساندتهم ولازال الإرهاب يتربص بالأمن الذي تعيشه مدن الساحل وأخر محاولاته استهداف مركز الأمن بمدينة الشحر".

كما تحدث والدة الشهيدة منار صالح سعيد بنبرة حزن عن واقعة استشهاد أصغر بناته قائلا: "كنا نقدم الإفطار لإخواننا الجنود في شهر رمضان المبارك وأتذكر ذلك اليوم الأليم الذي كان فيه استشهاد طفلتي منار في تاريخ 27 رمضان إثر انفجار قرب "الجسر الصيني" الذي سمي باسمها بعد تلك الواقعة ونحن دائما نفتقدها وندعو لها والحمد لله أنقذونا الابطال في المنطقة الثانية والتحالف العربي من العناصر الإرهابية الخبيثة".

بعد ذلك عبر هادي سعيد الجابري أخو الشهيد منير الجابري عن خسارته الكبيرة بفقدانه أخيه وخاله وابن خاله قائلا: "لقد قتلتهم القاعدة جميعا، لقد طالتهم أيادي الغدر ورصاصات الخيانة، والحديث عن شهداء مدينة غيل باوزير يدمي القلب فقد فقدت الغيل خيرة أبناءها خلال سيطرة القاعدة على المدينة واستشهد في تلك الفترة على يد عناصر الإجرام علمائها وشيوخها ومثقفيها وناشطيها وقياداتها ولم يسلم أحد".

واستعرض الناشط السياسي عمر باجردانة تفاصيل حادثة اعتقاله من قبل عناصر تنظيم القاعدة اثناء سيطرته على مدينة المكلا وساحل حضرموت قائلا: " كان كل يوم يمر علينا ونحن أحياء بمثابة عمر جديد وكنا نرى الموت بأعيننا جراء التعذيب والمعاملة السيئة والأساليب القذرة التي نتجرعها كل يوم وكانت فترة احتلالهم للمكلا كابوس دام سنة و22يوم لن تمحى من ذاكرتي ماحييت وخروج القاعدة من المكلا لايعني انتهاء الحرب معها ويجب ان تكون المواجهة في شقين مواجهة عسكرية ومواجهة فكرية لأنه إرهاب فكري أساسا إذ كانوا يعتقدون بأنهم مكلفين من السماء ووكلاء حصريون لله وللدين ولازالت بعض المنابر تغذي الكراهية والتطرف والاختلاف بين أبناء المجتمع ويجب على المواطنين التعاون مع الجهات الأمنية ويكون المواطن عين الجيش والأمن ويبلغ عن أي اشتباه".

وتحدث "عصام باوزير" شقيق الشهيد "حكيم" يروي اخر لحظات له مع شقيقه قبل وبعد استشهاده ويقول عصام: " يوم 27رمضان كان يوما أسودا على حضرموت فقدت فيه الكثير من أبناءها بسبب عمل جبان وتفجيرات يتذكرها الجميع وقد كنت في ذلك اليوم في المعسكر في الشحر بعيد عن أحداث المكلا واذا بهاتفي يرن وكان شقيقي هو المتصل كان يقول انهم محاصرين واطلاق نار عليهم من كل جهة وبعدها كانت اسرتي تتواصل معي لتطمئن عليه فهو في المكلا وجندي في معسكر فوة ولم أكن أعلم أن هذه ستكون اخر مكالمة وبعد ذلك ذهبت الى مستشفى ابن سيناء في المكلا ووجدت الجثث كثيرة كان الكل يبحث عن إبنه وأخيه وقريبه بين الجثث في مشهد مؤثر والحمد لله وجدت أخي بين أؤلئك الشهداء وتقبلت الموقف بإيمان وشجاعة وكان أصعب موقف لي في تلك اللحظة هو إبلاغ أبي وأمي وأسرتي التي كانت تنتظر الخبر ونحن فخورون أن دمائه الطاهرة سالت لتروي تراب الوطن واستشهد فداء لحضرموت".

وآخر المتحدثين كانت د.أبها باعويضان التي فقدت زوجها منذ أيام حكم القاعدة وحتى اليوم بعد اعتقاله مع شقيقها الذي بقي معتقلا لأشهر قبل إطلاق سراحه في اخر يوم قبل هروبهم وبقي زوجها مجهول المصير تقول أبها: " كنا نتمنى أن تنظم هكذا فعاليات عن الإرهاب وضحاياه فهي مهمة جدا اذ تعيش الكثير من الأسر المعاناة لاستشهاد أحد أبناءها او اختفاءه ولايوجد بيت في حضرموت إلا وتربطه صلة قرابة مباشرة أو غير مباشرة بأحد ضحايا ويعيش المنغصات نتيجة سنة نتذكر كل تفاصيلها بألم ولازال بعض أبناء حضرموت بيد الإرهاب وقد غادرت القاعدة المكلا ومعها 30فرد من أبناء حضرموت المختطفين ويتواصل معي الكثير من الأهالي يقولون لاندري نشكو لمن وأنا شخصيا لم أترك باب لم أطرقه ولم أجد زوجي المفقود حتى اللحظة وقد فوجئت عندما جاء الرد من الأمين العام للأمم المتحدة عند سؤالي عن المفقودين أنه لايعلم أن هنالك مفقودين فقد أخبرته أن مسارات السلام لايمكن أن تتم ولازال هنالك مختطفين بيد الإرهابيين.

كل يوم يكبر إبني ويسألني "فين بابا" وأنا لا أعلم ماذا أقول وبماذا أجيب هل سيعود أو لن نراه مجددا  من الاهتمام وكأن القضية لاتعنيهم وإنني عندما أسمع عن ضربات وقصف يستهدف أوكار القاعدة أقول الله يستر لايكون معاهم وقلبي يؤلمني من الخوف ".

وفي نهاية الندوة أقرت مذكرة عن ضحايا الإرهاب ، حضر الندوة وكيل محافظة حضرموت لشؤون الشباب فهمي باضاوي ورئيس شعبة الشهداء والجرحى بالمنطقة العسكرية الثانية العقيد سعيد بن منيف والمتحدث الرسمي باسم المنطقة العسكري الثانية هشام الجابري وعدد من أهالي الضحايا والصحفيين والناشطين الحقوقيين وممثلي منظمات المجتمع المدني بحضرموت.


المزيد في مجتمع مدني
إدارة مراكز الكلية بحضرموت تستضيف الدكتور مشعل التميمي استشاري جراحة عامة
تواصلا لخدماتها الانسانية والمجانية التي تقدمها مراكز الكلية الصناعية بحضرموت الوادي والصحراء لمرضى الفشل الكلوي بمديريات حضرموت الوادي والصحراء والمحافظات
مستشفى الأقصى يوقع اتفاقية اعتماد علاج مع صندوق التكافل الاجتماعي بالحديدة
وقع مستشفى الأقصى التخصصي وصندوق التكافل الاجتماعي بالمؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية والعمل بمحافظة الحديدة  اليوم الأربعاء اتفاقية اعتماد وتأمين لعلاج
مدينة ساه تشهد أكبر زواج جماعي بحضرموت لـ 124 عريس وعروس
شهدت مدينة ساه اليوم الأربعاء مهرجانا فرائيحيا هو الأكبر على مستوى محافظة حضرموت هذا العام لزفاف  ( 124 ) عريس وعروس . ويقام مهرجان الزواج الجماعي الثاني بمدينة ساه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس: نتحفظ على مشاركة "الزبيدي" في حوار جدة وندعو الانتقالي لعدم قبول تقاسم السلطة مع الشرعية
مسلحون يغتالون طبيبا شهيرا بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
محلل عسكري اماراتي: لاعودة لمعسكرات الشرعية إلى الجنوب وهذا كلام نهائي
مقالات الرأي
حتى بعد هذه «الانفراجة» الأخيرة فإنه غير مستبعد أن يظهر «المجلس الانتقالي» مجدداً إنْ بهذه الصورة
قلنا إن الشيخ سلطان البركاني بيكون مختلف عن شلة الفنادق؛ طلع الرجال مثل هادي وعلي محسن؛ شل غرفة ورقد؛ وهات يا
من وجهة نظرنا ان احداث عدن، قد الغت -- عمليا -- شعار ( استعادة الدولة )، الذي ظل مرفوعا من قبل ساسة واعلام
  التحديات التي تواجه قضيتنا الجنوبية العادلة في الوقت الراهن ليست تحديات مع الشمال مثلما كانت إلى ماقبل
لقد كانت توقعاتنا التي أشرنا إليها في منشورنا السابق في (محلها) بشأن إبداء الاستعداد عن تسليم معسكرات
البناء العشوائي مثلما هو محرم في القوانين العمرانية فهو ايضا محرم في قوانين واعراف السياسة.. الهروب من ترميم
بيان حكومة المراهقين بالرياض ينم عن تخبط وجهل واضح وفاضح في زمن المحترفين ، بالسياسة تحسب للكلمة وليس للبيان
  سياسا :   اسقط في يدها منذ اللحظة الاولىً بعد وصف السعودية لما حدث في عدن بصراع وطرفي صراع والدعوة لهما
هناك جملة من الاعتبارات والملاحظات المهمة على طاولة المحادثات اليمنية الجنوبية المرتقبة بجدة بدعوة من
السبت، 17اغسطس، 2019م شاركت عدن شقيقتها الخرطوم فرحة توقيع قوى التغيير والمجلس الانتقالي على الاتفاق الانتقالي
-
اتبعنا على فيسبوك