مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أبريل 2019 10:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 10 فبراير 2019 11:18 مساءً

الراجع يا أستاذ ؟!


-----------------
كان اليوم حسب الجدول الدراسي لدي محاضرة في مساق مبادئ التأمين في المستوى الثاني تخصص " اقتصاد اعمال" في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة عدن. موعد بدء المحاصرة الساعة 8 صباحا.
كان عنوان" الوحدة الدراسية "
" الاخطار التي يتعرض لها الفرد ووسائل الحماية منها"
بعد التمهيد قمت بكتابة الاهداف واقسام الوحدة وكتابة المراجع المساعدة .
بدأت بتعريف مفهوم الخطر "Risk" وشروط الخطر القابل للتأمين، والعلاقة بين الخطر وعنصر عدم التاكد " "Uncertainty" وانواع الخطر، ووسائل مواجهة الخطر ..الخ .
والعلاقة بين الخطر وبين عنصر عدم التاكد ، وانواع الاخطار وتقسيماتة المختلفة والاعتبارات والشروط التي يجب توافرها في الخطر الواجب التأمين عليه واساليب مواجهة الخطر .
ولان موضوع الخطر يكتسب اهمية ويشكل مدخلا منطقيا لموضوع مقرر التامين
" Insurance" .
فقد توسعت ومن خلال الامثلة في تحديد مفهوم الخطر وشروط الخطر القابل للتأمين من حيث الاحتمال "probabilty ", والقابلية للقياس "Measurability " وان لايكون اراديا محضا
" Unintentionl" ،
وان يكون الخطر موضوع التأمين مشروعا قانونيا "Legality " واشركت الطلاب في بيان اسباب الخطر المحتملة .
بدءا بخطر الحريق ذكرت ان من بين اسباب الحريق المحتملة في المنازل مثلا :
- الالتماس الكهربائي
- انفجار اسطوانة الغاز
- عدم اقفال مفاتيح الكهرباء اثناء مغادرة المنزل .
وتركت الطلاب يتوسعوا في بيان الاسباب المحتملة الاخرى وهي كثيرة جدا
ما لفت نظري ان احدا الطالبات ذكرت ان من بين الاسباب المحتملة لحرائق المنازل ايضا
" الرصاص الراجع"
ورغم ان الوفاة هي من بين الاخطار المحتملة التي قد يتسبب بها الرصاص الراجع لكني لم اقول للطالبة ان هذه الاجابة خطأ فربما ايضا قد يتسبب الراجع في اشعال الحرائق
بل استمعت لطالبتي باحترام.
ولان اجابة الطالبة يعكس مستوى القلق لدى الاسر من المخاطر التي يتسبب بها اطلاق الرصاص العشوائي الذي يطلق بمناسبة اوغير مناسبة في مدينة.

والسؤال الذي يجب ان نضعه امام المعنيين والحكومة هو متى نضع حد لطلاق الرصاص ومتى ينفذ منع حمل السلاح في مدينة عدن الجميلة والرائعة العاصمة المؤقتة لليمن ؟!

د.يوسف سعيد احمد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: حملة أمنية جديدة بعدن
مصدر حكومي يوضح بخصوص مكرمة الملك سلمان
اليماني يكشف عن موعد انتهاء الحرب "تفاصيل"
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
كادت تتسبب بكارثة..شرطة الممدارة وقوات الطوارئ تنهي عملية حفر مجاري مخالفة بمنطقة الممدارة بعدن
مقالات الرأي
  بدأت أولى ثمرات مجلس نواب الاحتلال الذي عقد في سيئون المحتلة : - انهيارات وتسليم مواقع وألوية بالكامل
كَثُر تداول تعبير "المشاريع الصغيرة" في الوسط السياسي اليمني، ويستخدمه الكثير من السياسيين والإعلاميين
  قلت منذ وقت مبكر سبق انعقاد البرلمان اليمني في سيئون الجنوبية، إن وزير الخارجية اليمنية خالد اليماني
  عرفت العميد عبدالكريم الصيادي في عدد من اللقاءات التي جمعته برئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن
في كل مرة أمسك فيها بالقلم لتأبين صديق أو عزيز غيبه الموت تملأني غصة ويعتصرني الألم .. ليس من السهل أن تكتب عن
عندما كانت مليشيات الحوثي في أوج قوتها ونحن بشدة ضعفنا وقلتنا هزمناها بفضل من الله ثم برجالنا الشجعان
فعلا أصبح اليمن اليوم على مفترق طرق أزلية وليس طريقا فقط،وباتت  شرعية الضياع في موقف لايحسد عليه وصلت فيه
الواقع في مدينة عدن لا ينشرح له صدر مؤمن ولا صدر كافر.. غياب الدولة.. غياب القيم.. غياب الأمن.. غياب الإيمان..
على الحكومة الشرعية أن تصلح بيتها من الداخل، وتبدأ بتأهيل كوادرها فنياً وإدارياً واختيار أفضل الكفاءات
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته
-
اتبعنا على فيسبوك