مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 05:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 08 فبراير 2019 03:31 صباحاً

العيسي وطبال المال المدنس ودم المخبازة

حدثني احد الزملاء عن حملة مسعورة يقودها البعض من فاصل اعلاني هات الطبلة ورقصني يا جدع ويه ويه فقلت له رغم اختلافي انا والكثير من قيادات اتحاد الكرة الا اني أعلن أن هذا الاتحاد مع بعض سلبياته حقق مالم يحققه أحد في الشطرين الشمالي والجنوبي وبعد الوحدة وبدون تزوير او تحايل وان كانت اكبر وصمة عار مسجله على جبينة هي دم المخبازة صراحه ولا أتحرج من قول ذلك .

قلت لصديقي الاعلامي الكبير من يتحدث على من العيسي رغم اخطاء اتحاده إلا أنه اوصل كل المنتخبات لمصاف القارية من ناشئين وشباب وبراعم واولمبي وبالتزامن معه أصبح لدينا حكام ومدربين على مستوى عال من التأهيل بل ويديرون مباريات في منافسات كأس الاتحاد الآسيوي . 
صار لدينا محاضرين دوليين واسيويين وكوادر من كل مكان بعد ان كان الحال يقتصر على محافظة او محافظتين وكل شيء مغلق بالربعة على محافظات كالحديدة وتعز والمحافظات الجنوبية وكان يعمل لها وفق برتوكول كمالة عدد .
صار لدينا دوري متوسط ولن نقول عالمي افضل بكثير من السابق والدليل أن كل المحافظات صار لها بطل صار الصقر الذي لم يحلم في يوم من الايام بالصعود للأولى بطلا والهلال والتلال وشعب اب وكل الأندية بعد ان كان الحال مقتصر على فريقين تسلط عليهما كل الاضواء .
قلت له انا لا ادافع عن العيسي حتى وإن حسبتني من معسكره فقد خرجت من المعسكر مبكراً .
إداريا وفنيا وكرويا ومسابقاتيآً صار الكل يتحدث عن الاتحاد حتى اشغل قلوب الكثير من الأبرياء المحبين للكرة والرياضة هذا هو الواقع .
وثانيا لدينا اليوم مدربين مثل النعاش المدرب الفلتة في زمن الاغبياء وغيره من أبناء اليمن وايضا مكرم والكاتب  الذي لم يأخذ حقه الى الآن وهذا رأيي ومدربي محافظة الحديدة والجنوب الآخرين الذين لا ينكر بصمات اتحاد الكرة في تأهيلهم الا شخص ساقط بكل معنى الكلمة .
رأينا عبدالجبار سلام بمشاغباته وأفكاره يضع بصماته على دفتر الزمن في اتحاد الكرة وكذا  الدكتور حسن عبدربه الشاب والرياضي وابن  كرة القدم يخدم اليمن في كل المواقع .
وكذا الكابتن ابو علي غالب النجم الكبير رأيناه يعمل في الاتحاد والمنتخبات بعد ان طواه الزمن لأنه فقط ليس مقربا لقيادات الاتحاد السابقة واستفاد الاتحاد من علمه وجهده وخبرته ومحمد حسن ابو علاء النجم الشعلاوي الكبير والإداري المحنك وايضا الزميل العزيز معاذ الخميسي وان كان لي بعض التحفظات على اللجنة الإعلامية لكن صارت اللجنة وعملها واقع ملموس وأصبح كباتنة كبار كجياب وبن بريك وغيرهم متواجدين وبقوة الا يكفي ذلك .
تابعنا العيسي الخيبة لديهم وهو يشكل منتخبات بدون وساطات تمثل اليمن كل اليمن فراينا سته الى سبعه لاعبين من تعز والجنوب والحديدة في كل المنتخبات بعدان كان حضورهم رمزيا او شرفيا واحيانا كثيره لا شيء هذه هي الحقيقة حتى وإن اختلفنا مع اتحاد الكرة لكن الحق يقال .
قلت له لا اتابع الكثير فقد وصلنا الى زمن السقط وكل من زور أوصلته الطبلة واللوبي الصهيوني وخدام رغيف الخبز ميوث  انضمو انضمو صار هؤلاء الصراصير يعتقدون أنهم سيطاولون العيسي هذا هراء العيسي جاء عبر انتخابات وصندوق وليس بالواتس والفيس وتوزيع اموال حرام لأشخاص اعتقدوا أن أموال اسرائيل ستوصلهم إلى أن يناطحوا العيسي هذا كلام هراء .
لو جاءت من نجم كبير أفنى حياته في الملاعب لصافحتك معترفا بذلك لكن هؤلاء الطحالب والصراصير والجرذان لا يستطيعون مقاومة الجب فكيف نتقبل ممن مشكوك في امره وفي كونه رجلا .
وتطرقنا للمنتخب الوطني الاول الذي كان لقبل تأهله (العر)بين كل المنتخبات اليمنية ولم يكن قد حقق شيء يذكر من قبل ماذا كان يتوقعون منه أن يحرز كاس اسيا في الامارات هؤلاء السذج المنتخب الأول يحتاج عمل كثير وتجديد ولاعبيه فعلو ما عليهم والبناء هو الذي  ينظر اليه الاتحاد من القاعدة من الاسفل للأعلى وهذا ما يتم حاليا يتدرج وانتقال سلس وسهل  وليس العكس .
من الاخير اختصرت له الموضوع برمته العيسي شخص ناجح ومعه حسن باشنفر لذا تسلط يوميا السنة السفهاء بلا شرف عليهم ليس لشيء ولكن محاولة للتقرب منه وهو ما حدث متفقا معي بالراي قائلا كيف بمن يزور ويرسل الأموال الحرام المدنسة ومعروف أن لا يحتفل بعثرات الوطن هؤلاء عار على اليمن ولا يمثلوننا 
وبما قاله أغلقت الحوار
لكنها متعودة دائماً .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك