مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 05:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 06 فبراير 2019 01:23 مساءً

الرياضة والحروب!!

برغم أن المواهب والنجوم اليمنية واجهوا الكثير من المتاعب والمصاعب في المستوى الرياضي ولكنهم ابدعوا وجعلوا لليمن مقعداً بين البلدان الأخرى ،اليمن التي تداولت إبداعاته الرياضية كل دول العالم المختلفة.


تمكن اليمنيون من إكتشاف فكرة لعلعت بها صفوف الرياضة اليمنية وهي أحد أفضل الإبداعات العالمية ، فإن اليمن دخل تاريخ هذه اللعبة مؤخراً من بوابة تقنية الفيديو (VAR)؛ وقد استعان بها الحكم اليمني أحمد قائد قبل نحو 12 عاماً في إحدى مباريات الدوري اليمني عام 2006م.
لولا كل هذه الحروب التي مرت وحصلت في يمننا الحبيب لكان اليمن ،قد أثبتت وجودها وسجلت أسمها كدولة بين البلدان الأخرى ،عبر نجومه ومواهبه الصاعدة وظهر بصورة كبيرة ومشرفة ورفع معنويات الشعب اليمني التي باتت محطمة وملطخة بالأحزان.


تمتلك الرياضة اليمنية العديد من المواهب والنجوم الشابة التي تستطيع نهوض السلك الرياضة اليمني عن وضعه الحالي ولكن دون أية أهتمام بهم أو النظر إليهم.


شهد الرياضة اليمنية العريقة كم عرف بها منذ عدة سنوات وأعوام ماضية ، سلسلة من الحروب التي شنتها المليشيات الحوثية الإيرانية، وقامت بتدمير وتحطيم حرم ومنبع الرياضة اليمنية.


وأضيف إلى ذلك بعد أن شنت جماعة المرتدين هجوماً عنيفاً على الأراضي اليمنية الذي سقط فيها 11 شهيداً من أبطال ونجوم الرياضة واذكر لكم البعض منهم لاعب نادي الهلال الساحلي عبدالله بزاز الذي أستشهد في محافظة الحديد ، والشاب أحمد الذيباني لاعب أندية شمسان والروضة والميناء الذي أستشهد بجبهة الساحل الغربي ،ولاعب نادي شمسان (مياس محمد رجب ) الذي أستشهد بقناص حوثي في مديرية المعلا بعدن، ولاعب ناديي الشعلة والجزيرة الكابتن عبدالله توتي الذي أستشهد في محافظة عدن بقناص حوثي ،وحارس نادي الشعلة عبدالله عارف عبدربه الذي استشهد بقذيفة حوثية أثناء دخول المتمردون العاصمة المؤقتة عدن.


وتضررت 70% من المنشآت الرياضية بشكل جزئي أو بشكل كامل، بسبب الحرب التي شنتها المليشيا الحوثية على المدن اليمنية، أبرزها ملعب "22 مايو الدولي" بعدن، وملعب نادي الوحدة بأبين وكل منشآت نادى التلال في العاصمة المؤقتة عدن.


انتهكت الرياضة اليمنية من عام 2014م إلى 2017عام م ، حيث كانت المليشيات مسيطرة على بعض المحافظات اليمنية وانتهكت حرم الملاعب وجعلتها مراكز لها ولجماعتها.

 
 


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك