مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 فبراير 2019 04:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 08:36 مساءً

شرعية انقلابية!

عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب.

يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم ووظفهم لتنفيذ مهمة واحدة ثابتة ولا تتغير على مر الحقب السياسية والصراعات والحروب العسكرية الماضية والحالية بل والمستقبلية.. مهمة استعباد شعبهم في الشمال والتشبث باحتلال الجنوب.

كل ما تدعيه تلك الشرعية (المؤتمرية - الإخوانية - الحوثية) من شعارات وطنية ليست سوى وهم زائف، وواجهه مستعارة تكرس من خلفها مشروعيها الاستبدادي في الشمال الذي ورثته من الإمامة الزيدية وأعادته مجددا إليها، والاستعماري في الجنوب الذي شنت عليه حربين وتتأهب للإجهاز عليه بحرب ثالثة.

انظروا جيدا إلى وجوههم، وتحققوا من اسماءهم، ستجدونهم هم أنفسهم، من اجتاحوا الجنوب بحرب 94م، ومن عاودوا اجتياحه مرة أخرى في 2015م، وهم أنفسهم من كانوا إلى جوار المخلوع صالح بميدان السبعين بصنعاء وهو يوعز لقناصته باستهداف المدنيين في عدن، وهم أنفسهم من عاد بهم هادي إلى قصر معاشيق بعدن بعد تحريرها، وهم أنفسهم من يشكلون الآن حلف شمالي (مؤتمري - إخواني - حوثي) لإسقاط الجنوب في قبضتهم مجددا بمجرد انتهاء تحرير الحديدة واتمام تقاسمهم كراسي الحكم في صنعاء، وها هم اليوم قد بدأوا انجاز الفصل الأخير من المخطط اليمني ضد الجنوب باستقبالهم الحار للقيادات الحوثية المنتقلة بكل أريحية وسلاسة من حضن الحوثي إلى حضن عبدربه، ودون استحياء حولتهم الشرعية ما بين ليلة وضحاها من قتلة ومجرمي حرب لاتزال أياديهم ملطخة بدماء الجنوبيين إلى وطنيين واقامت لهم المؤتمرات الصحفية من أموال الجنوب الذي دمروه وقتلوا ابناءه ومازالوا ينهبون ثرواته، تماما كما فعلت هذه الشرعية مع من سبقوهم إلى حضنها من قيادات المخلوع عفاش السياسية والعسكرية المتشاركين مع حزب الإصلاح قديما ومع الحوثيين حديثا في مهمة احتلال الجنوب ونهب مقدراته وقتل شعبه.

وإن كان مقاوم جنوبي قد وجه بالأمس صفعة للشرعية بنفس اللحظة التي رشق فيها حذائه بوجه وزير إعلام حكومة الحوثي خلال مؤتمر صحفي اقامته له الشرعية في الرياض لتصنع منه بطلا وطنيا بمجرد انتقاله إلى حضنها وقبل حتى أن يغسل يديه من دماء الجنوبيين الذي حرض مليشياته على قتلهم، فالأكيد أن شعب الجنوب لن يصمت طويلا أمام هذه المؤامرة التي كشفت الآن بكل جرأة عن وجهها القبيح وأوضحت جليا حقيقة تلاحم قوى الشمال (الشرعية الانقلابية) معا بقياداتها وأحزابها ومليشياتها وقتلتها والجنوبيين المتواطئين معهم في مهمة استهداف الجنوب، وأكدت أن خلافاتهم ليست سوى حيله للتنقل بيسر بين المواقع التي تمكنهم من الوصول إلى الجنوب، والتنصل من جرائم الحرب التي اقترفوها بحق الجنوبيين.

يا هؤلاء، قد باتت شرعيتكم معجونة بانقلابييكم وعفافيشكم وحوثتكم.. والجنوبيين قتلوا وقاتلوا من أجل استعادة وطن وسيادة وكرامة، وليس لأجل هكذا شرعية تعيد من قتلهم ونهبهم إلى أرضهم من جديد، وتعيث فيهم فسادا وتجويعا بأزمات لم يشهد لها الجنوب مثيل طوال تاريخه.

يا هؤلاء، تأكدوا أن صمت الجنوب اليوم ما هو إلا مقدمة لهدير طوفان جنوبي قادم لا محالة لاقتلاعكم.. وغدا لناظره لقريب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
زيارة الانتقالي الى حضرموت تشعل الجدل 
قيادي مؤتمري يكشف سبب عدم دعم الشرعية لقبائل حجور
عاجل : العثور على شخص مقتول في الممدارة
السلطات الامنية بالمكلا تنبه قيادة المجلس الانتقالي: تجاوز مهام الأمن مرفوض
لماذا غابت الشخصيات الحضرمية في استقبال "الانتقالي"؟
مقالات الرأي
استفاد الحوثيين كثيراً في المجال الاعلامي المروج للحروب الطائفية حيث أنه لعب دور كبير في استمرار الحرب
استغرب كثيرا من الحملة التي شنتها المطابخ الاعلامية المتباينة في الرؤئ والتوجهات على وزير خارجية حكومة
على الجنوبيين الإنتظار .. إلى حين, دون فترة محددة ودون ضمانات. هذا هو ملخص رأي كل التيارات الشمالية بلا استثناء
الطيور على اشكالها تقع وما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع وكل انا ينضح بما فيه وكل عود ينفح بما فيه. امثله
  إذا انتصرت قبائل حجور وعذر فهذا ليس جديدا فقد كانت هناك قبائل تقاتل الحوثي في أرحب وغيرها ولم يستطع
كانت الثورة السلمية في الجنوب سباقة لما أعقبها من ما أسموه بثورة الربيع العربي كانت الثورة في الجنوب
  إذا قيل لنا مثلا إن اليهود يعملون جاهدين، وبكل الوسائل والسبل على أن تبقى سلعهم باهظة الثمن؛ فمن الممكن
موجة لانتقالي حضرموت ....اعتمدوها ورقة لكم في اجتماعكم غدا ان كنتم فعلا تمثلون حضرموت ..وهو موقفي الثابت
جماعة الاخوان المسلمين بنسختها اليمنية وهي تراوغ المجتمع العربي وتدعي ان لاصلة لها بتنظيم الاخوان المسلمين
عمل الكفيل على صنع بروباغندا ساذجة لمرتزقنة اثناء زيارتهم للمكلا فمنحهم طائرة خاصة تذهب بهم الى هناك واستأجر
-
اتبعنا على فيسبوك