مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 08:12 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

جالية عسير نماذج يحتذى به

السبت 10 نوفمبر 2018 11:11 مساءً
كتب /حنان فضل

 


الجالية اليمنية في عسير نماذج للنجاح
في البدء أقول ليس من عادتي أن امتدح شخص معين و لكنها شهادة حان الوقت لتقديمها لشخصية من الشخصيات التي قدمت الكثير بعيداً عن أضواء الشهرة و غيرها و لكن الآن نسلط الضوء على إحدى أهم الشخصيات و هو حسين المعمري رئيس الجالية اليمنية بمنطقة عسير .

لطالما كان الإنسان يعيش حالة من الغربة و الحنين إلى موطنه و لكن لكي يزيل عنه هذا الإحساس الدائم فيه يقرر أن يفتح يعيد الأمل إلى المغتربين الذين تواجههم الصعوبات التي يعيشها المغترب بعيدا عن موطنه و أهله ..تاركاً وراءه ماضيه و ذكرياته لكي يوفر لقمة العيش لأهله .الغربة لم تأتي من فراغ بل جاءت بسبب معاناة صدت جميع الحلول التي كانت أمامه ليكون السفر و البعد عن أرضه الحل الوحيد و لكن قليل ما نجد او نسمع عن أشخاص يقدمون المساعدة لهؤلاء المغتربين و يراعي أحوالهم و يقترب إليهم لكي يلامس و يوصل معاناتهم للجميع ...حيث اهملتهم الحياة بقسوة بعض ناسها .

لا تعتقد إن المغترب الباحث عن لقمة العيش يعيش حياة الرفاهية و السعادة بل يجد نفسه يحن إلى أرضه و يفكر بينه وبين نفسه ..كيف يعود إليهم دون فعل شيء .. و لهذا يطر أن يعمل و يثابر حتى يوفر المطلوب من الحياة ...و بنفس الوقت تجد بعض من يحملون الإنسانية في قلوبهم و يقدمون يد العون للجالية من بني جنسه ..و هذه الشخصية يسعى إلى تحقيق النجاح فكان النجاح ملازما له في أعماله و مسؤوليته ..و يصبح الإنسان محوره الأساسي و خاصة إن المغترب يواجه الكثير من التعقيدات على صعيد الإقامة و العمل و الأنظمة التي فرضت عليه و ضحايا صراع و معيشة صعبة ...

ولهذا السبب أصبح من المهم تشكيل الجالية وفق معايير تلبي حق المغترب اليمني و تعبر عن لسان حاله و هذا لا يكون إلا عن شخص يرأس و يتحمل مسؤولية في التواصل معهم و توصيل ما يحتاجه المغترب بأعتبارهم أسرة واحدة يمنيين وعرب و زرع الأمل و التفاؤل في نفوس المغتربين.

و لهذا غالباً ما نجد أصحاب البصمات الواضحة يتعرضون للانتهاكات اللفظية و الاتهامات الموجهة إليهم الغير صحيحة فقط من أجل تشويه صورته.

و حسين المعمري من أبناء منطقة يافع يسعى جاهداً في إخراج المواطن المغترب من حالة اليأس و الضياع إلى حال أفضل و كأنهم أسرة واحدة.

و هؤلاء الرجال لا يريدون بأعمالهم جزاء او مدح أو شكر بل وجدوا من فعل الخير يحصد من وراءه الإحترام من أفراد مجتمعه و التواضع أساس المحبة و النجاح.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
وزير التخطيط والتعاون الدولي يلتقي المدير الاقليمي الجديد للبنك الدولي لمصر واليمن وجيبوتي
التقى وزير التخطيط و التعاون الدولي الدكتور نجيب منصور العوج اليوم الأربعاء في مقر البنك الدولي في القاهرة ، المدير الاقليمي الجديد للبنك الدولي لمصر واليمن
المهندس خليل النوبي سفير يحصل على درع التميز ودرع الكويت في مشاركته بالمؤتمر الدولي العربي للتطوع بتونس
تحصل المهندس خليل سعيد سعيد النوبي سفير النوايا الحسنة لمنظمة أوسلو النرويجية الدولية بالعالم على درع التميز خلال مشاركته بالمؤتمر الدولي العربي للتطوع. ويأتي
وقفة احتجاجية للطلاب اليمنيين في الهند
نظم اتحاد الطلاب اليمنيين في أورانج أباد-الهند يوم الاثنين الموافق 18 فبراير 2019م وقفةً احتجاجية للمطالبة بالمستحقات المتأخرة منذ ستة أشهر ومعالجة موضوع طلاب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك