مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 02:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 03:27 مساءً

حالة الفوضى والعبث في اليمن

الحرب اليمنية في السنة الرابعة لإنقاذ شعب اليمني من مخططات ايران بمساعدة دول التحالف العربي الذي خصص من أجل إنقاذ اليمنيين من تطبيق النظرية الايرانية أحنا اليوم في اليمن وصلنا للأسف كل جماعات مسلحة لها يد في منطقتها منعزلة تمام عن اليمن وتعمل بأسلوبه خارج عن أن هناك دولة ونظام وقانون في عمل مؤسف ومخزي أين هيبة دولة وسلطة وكل هذه الأشكال والجماعات المسلحة أتت من تحت رأس دول التحالف العربي.

 

 التي تجاهلت كل  شيء ولم تضبط تلك المجاميع المسلحة ي أن تكون  تحت إشراف  التحالف العربي لأجل ترتيب دولة نظام والقانون يا آن تقف إلى جانب الحكومة الشرعية وتساعده في ترتيب بناء دولتها حتى يستقر الأوضاع ويتم تحرير اليمن كامل .

 

اليوم اليمن في أيادي الجماعات المسلحة التي سلحتها دول التحالف من غير تجمع شملها تحت رؤية موحدة ولكن الخطر الكبر بعد تحرير اليمن هناك بتكون الحروب طاحنة داخلية في شأن اليمن ..

 

واعتقد أن اليمن سوف يلحق  بعواصف العراق تبقى دولة فوضوية غير مستقرة مليئة بالخراب والدمار ضعيفة الشخصية  تظل هذه المجاميع هي المتنفذة وليس حكومة نظام وقانون وتظل هذه الجماعات المسلحة هي المتنفذة في الوطن في شمال والجنوب تظل اليمن ساحة حرب  لصراعات دول إقليمية طويلة الأجل.

 

إذا مالم يتم حزم تلك الجماعات المسلحة واسترجاع هيبة دولة بمساعدة دول التحالف العربي أعتقد أن الحرب سوف تطول في اليمن لأن دول التحالف هي التي أوجدت تلك المجاميع المسلحة بدعمها الباهظة وقد تشهد اليمن حرب طاحنة كل شطر يختلف مع تلك الجماعات المسلحة من يريد زعامة والسلطة وتتحول اليمن إلى صوملة أن المسؤولية اليوم تقع على عاتق الحكومة الشرعية و دول التحالف العربي احنا اليوم في اليمن وصلنا للاسف الى زمن كل احزمة امنية وجماعة مسلحة لها ايدها على منطقتها وهناك أيضا قتل وسرقة وبلطجة وفوضة لم تشهدها اليمن من السابق .

 

 أين هيبة وسيطرة السلطة الرسمية المركزية القوية كله ضاع أصبح اليمن رهينة سكين على رقبته من قبل الجماعات المسلحة والحكومة الفاسدة ودول التحالف العربي الداعم هذه الفوضى.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
عارف العمريمع تدهور الوضع الامني وانتشار الفوضى بعد اكثر من عام من تحرير العاصمة المؤقتة عدن, وتداخل المهام
-
اتبعنا على فيسبوك