مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 02:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 أغسطس 2018 12:06 صباحاً

ألا تسمعون الأنين؟

البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب يسمع فتموت قواه، أطفاله يستنجدون به وهم يرددون، ألا يحق لنا أن نعيش، ألا يليق بنا أن نرتدي الجديد؟ فالكل يئن ألا تسمعون أنينهم؟

ألا تحسون بحاجتهم، ألا تشفقون عليهم؟ ليس لديهم عيد، ولا يملكون أي شيء جديد، فجديدهم الجديدان الليل والنهار يتعاقبان عليهم وهم يكابدون الساعات ويعدون الدقائق لعلكم تذهبون، فلقد سلبتم حقوقهم، وسطوتم على فرحتهم وطعامهم، وكل شيء جميل في حياتهم، سرقتم أمنهم، فخوفهم دائم، وهمهم مستمر، وأنينهم لا ينقطع، ألا تسمعون أنينهم؟

أعيادهم بؤس، وأعوامهم، كالعلكة يمضغونها ولاطعم لها، يتكرر يومهم لتتكرر معاناتهم، فهم بين أنين وصراخ، وبوح وكتمان، معاناتهم حرمان وإهمال، وسلب للحقوق، فعيشهم أنين، ألا تسمعون أنينهم؟

يبكون ولا تسمعون، يشكون ولا تأبهون، يصرخون، ولا تلتفتون، يموتون ولا تحزنون، أتعلمون لماذا لا تهتمون؟ الجواب مضحك مبكي، هذا لأنهم الشعب، والشعب كثير، فالموت لا يؤثر فيهم، لأنهم كثير، فهم يئنون، فهل تسمعون أنينهم؟

جاء عيدكم وعيدهم لم يحن أوانه، فعيدهم بعيد مناله، وعيدكم هاأنتم قد قطفتم ثماره، عيدكم دائم، وهم يعيشون على أمل أن ينتهي عيدكم، وأن ينقضي أنينهم، فذهاب أنينهن هو عينه صبح عيدهم، فهل تسمعون أنينهم؟ ألا تسمعونه؟ قولوا بكل صراحة هل تسمعونه؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
عارف العمريمع تدهور الوضع الامني وانتشار الفوضى بعد اكثر من عام من تحرير العاصمة المؤقتة عدن, وتداخل المهام
-
اتبعنا على فيسبوك