مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 18 سبتمبر 2019 07:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 08:53 مساءً
عزيز القارئ الكون لن يخلوا من تقاسيم الحياة وما فيها من تباينات بين المخلوقات وخصوصا الصنف البشري وما يتقمص بداخل هذا الصنف من غرائز فطر عليها وبعضها أكتسبها من واقع معيشته ولكنها لم تكن
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 08:43 مساءً
قبل الأحداث الأخيرة التي شهدتها الساحة الجنوبية كان المواطن يحس أنه عايش تحت مظلة دولة وأن كانت هشة وذلك بسب الوضع الحاصل لكن الأحداث الأخيرة كملت مابقي وكانت بمثل ضرب الميت أو كما يقال "زادت
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 07:14 مساءً
*لعل ألاحلام وألاماني.أن تتحقق في ألغريب ألعاجل* ثقتي بربي أن ألقادم إجمل وملئي بالمفاجئات ألسارة : *كتب : محمد عياش* أتمنى من جميع ألقادة في ألمنطقة ألرابعة أن يتركوا جميع ألخلافات وأن ينظروا
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 06:38 مساءً
قناة الجزيرة القطرية وهي تجتذب أرباب الفكر العقائدي من منطقتنا العربية و تعطيهم مساحة للتعبير عن ارآهم و توجهاتهم , فيظهرون مشاعر الأريحية و الرضا عنها و كرم الضيافة و الدعم و التبني في لقاءهم
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 06:36 مساءً
  من خفايا واسرار تآمر الغرب على الإسلام والمسلمين هو ما كشفت عنه صحيفة امريكية صدرت الأسبوع الماضي فضحت بنود وثيقة سريه سلمها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للرئيس الأميركي دونالد ترامب
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 06:06 مساءً
بعد استهداف المنشآت النفطية أرامكو في المملكة العربية السعودية ارتفعت حدة التوتر في منطقة الخليج العربي والذي عبرت عنها الصحف الدولية كـ"أكبر تهديد للنفط منذُ حرب الخليج الأولى وكان المتهم
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 05:52 مساءً
المتابع لما يجري في وطننا اليمني الكبير وتحديداً في المحافظات الجنوبية من فوضى عارمة وإنقلاب للموازين ، ومايحدث من احتراب واقتتال وتناحر وسفك للدماء بين ابناء الوطن الواحد يصاب بالإحباط
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 03:30 مساءً
يعلم الله إن الجنوب وقيادته واحراره الأبطال لم يكن تأسيسهم لمبدأ التصالح والتسامح الجنوبي وجعله من الأهداف الرئيسية لثورة الجنوب السلمية إلا من أجل مصلحة الجنوب العامة ، ليكون وطنا مستقلا
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 03:19 مساءً
الملاحم والمعمعات والبطولات الكبرى التي تسقي كؤوس المنايا وتخطف الأرواح لايخوضها إلا صلاميد الأكباد وصناديد الرجال، فهي من تصنع الرجاجيل الشداد والمغاوير الابآه الذين لا يهابون فراق
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 03:00 مساءً
لكل داء دواء يستطب به … إلا الحماقة أعيت من يداويها! هكذا قال المتنبي قديماً ويطبقها حاليا آل سعود حرفا حرفا، كما لو أن الشاعر المتنبي قد اختصهم بها وحدهم. دولة تكاد تكون عظمى، تمتلك كل
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  قبل أن تشن الولايات المتحدة الأمريكية الحرب على إيران بادرت إيران بتوجيه ضربات موجعة متتالية على المصالح
لست من هواة الكتابة عن الشخصيات لكن المواقف تجبرنا أحياناً لنشيد بمن يستحق الإشادة لإنزال الناس منازلهم التي
يجب أن تكون هناك ثورة مجتمعية تعزز روح الأخلاق والقيم والمحبة التي يُفترض علينا كثوار التحلي بها والعمل بما
لست من هواة الكتابة عن الشخصيات لكن المواقف تجبرنا أحياناً لنشيد بمن يستحق الإشادة لإنزال الناس منازلهم التي
يعتبر المرتب هو الوسيلة الأساسية لحياة الموظف، والذي يستحقه بصفة شهرية، وبما يكفل الحد الأدنى من الحياة
ماذا فعلت حضرموت حتى تحمل كل هذه الأوزار والأثقال من هموم ومنغصات التي كدرت بحياة الناس وأزهقت عيشتهم
العنف نتاجًا طبيعيًا لثقافة الصراع المتأصلة في العقلية الجمعية للمجتمع اليمني القائمة على فلسفة الغلبة
يجب ان تكون هناك ثورة مجتمعية تعزز روح الاخلاق والقيم والمحبه التي يُفترض علينا كثوار التحلي بها والعمل بما
-
اتبعنا على فيسبوك