مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 02:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 17 أكتوبر 2019 01:52 مساءً
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب العربي.  وعندما نذكر تونس نتذكر العلامة المؤرخ عبدالرحمن بن خلدون الكندي الحضرمي
الخميس 17 أكتوبر 2019 01:20 مساءً
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية " وكذلك للكادر  المتخصص في هذا النوع من الدبلوماسية ، فلا يخفى على أحد من أن 
الخميس 17 أكتوبر 2019 12:31 مساءً
للمرأة العربية هنا وهناك نصيب من الحركة الوطنية والقومية والاسلامية ومن عملية المشاركة في صنع السياسية والقرار والرأي والرأي الاخر وتردد مؤخرا اسم الكاتبة والباحثة الاماراتية نورا المطيري
الخميس 17 أكتوبر 2019 11:46 صباحاً
في البداية يعطي ترمب الضوء الأخضر لاردوغان بإجتياح الشمال السوري بحجة تامين المنطقة الآمنة داخل العمق السوري ومحاربة الإرهاب ( اكراد سوريا ) وكلها ذرائع واهية ، تخفي وراءها اطماع توسعية وحلم
الخميس 17 أكتوبر 2019 12:00 صباحاً
ظاهرة قيس سعيد جديرة بالوقوف أمامها ودراستها, هذا الإنسان البسيط والشريف الذي جاء من عمق المجتمع التونسي, لا ينتمي الى أحزاب ولا تقف خلفه عواصم ولا مراكز مال ولا أجهزة مخابرات دوليه , وقاد
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 09:48 مساءً
أن كأن صحيحا ما تم تسريبه في طيات مسودة إتفاق جدة التي حددت الأطراف المعنية بذاك الإتفاق و هي الحكومة الشرعية اليمنية و المجلس الانتقالي و مكونات جنوبية أخرى وكما تضمنت أيضا مبادى عامة وقسمت
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 08:17 مساءً
عزيزي القارئ قبل البدء ! إسمح لي هنا بإستعراض ما أرآه حديثا سياسيا غاية في الاهمية!!  ـ(حذر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن جريفيث، اليوم الثلاثاء المواف 23/7/2019، من خطورة توريط اليمن في
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 07:07 مساءً
في بلادنا للأسف، أصبنا بأحزاب وقوى وحوارك سياسية لديها اختلال في التوازن الفكري، ليست لها هوية حقيقية ولا قضية. فارغة من أية صبغة عقائدية ليست لها أحلامسوى مكاسبها.لاترى الا الظلام،
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 07:02 مساءً
في ظل حالة التحشيد والتحشيد المضاد لآلة القتل والدمار بمختلف انواعها وتقنياتها من قبل إطراف الصراع المتناحرة على (جثة وطن ) سواء من الحكومة الشرعية او جماعة الحوثي او المجلس الانتقالي الجنوبي
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 03:05 مساءً
✅ بادئ ذي بدء هناك حقيقة ثابتة تفند التشويش والاشاعات :  0⃣اذا كان الانتقالي باع القضية  ورضي بكم وزارة وخرج من الحوار بهزيمة قوية ...فلماذا هذا الضجيج الإعلامي من أبواق الشرعية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قوة امنية تعتدي بالضرب على نجل المرقشي
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
مقالات الرأي
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
-
اتبعنا على فيسبوك