بطولات مجهولة

اثناء مشاركتك في اي مؤتمر او حضورك لاي فعالية اوزيارات رسمية تجدهم امامك قد لايعرفهم احد فهم ليسوا فرق امنية وليسوا قوات لمكافحة الإرهاب بل هم اهم من ذلك  بكثير ، والمهام الموكلة اليهم اخطر واكبر ، فهم اول من يدخل الحرب وآخر من يخرج من  ميادينها واول من يتواجد في اي فعالية واخر من يغادرها  .

أثناء حضوري احد الفعاليات  وجدتهم في هدوئهم المعهود 
في حالة انتظار  لأي طارئ فاقتربت منهم  وسلمت عليهم واحد واحد وبادلوني التحايا ببساطتهم المعروفه فهم يختلفون عن الفرق الأمنية التي يخاف اي شخص الإقتراب منها او الحديث مع طاقمها  اوتصويرهم  فضلا عن طلب العون منهم ، فطلبت منهم التقاط صورة فرحبوا بي وحدثوني عن مهام عملهم ووطبيعة مهامهم واسباب تواجدهم في ذلك المكان  

انهم اخوة النضال وزملاء العمل الهندسي خبراء المتفجرات وفرق النزع والتطهير والتي تقع على عاتقهم مهمة ابطال المفخخات والعبوات الناسفة بالإضافة لمهام عملهم  الأساسية وهي نزع وتطهير الالغام والمتفجرات في المناطق المتأثرة بمخاطر الالغام والقذائف ومخلفات الحروب وتجدهم دائما في المناطق التي شهدت حروب ونزاعات مسلحة  وتجدهم في المدن والقرى الصحاري والوديان وعلى قمم الجبال ،،

ليس هذا فحسب بل  هم يتواجدون ايضا في حالة تأهب  ليل ونهار وفي حالة من الجاهزبة الكاملة لاي بلاغ يصلهم عن وجود قنابل او عبوات ناسفة او او قذائف في اي موقع واي زمان ،،

هؤلإ رغم اهمية العمل الذي يقومو به الا انهم يتعرضون اليوم للتهميش والإهمال ومهددون  بخطر التوقف من قبل المنظمات الداعمة وهذا يعود  للأسف الى سوء الإدارة وعدم اقامة المؤتمرات والاحتفالات  الخاصة باعمال التطهير وإظهارها الى العالم بالرغم انك تجدهم في الصحاري والوديان والجبال ولكنك لا تجدهم على مواقع التواصل والقنوات الفضائية بالإضافة الى انهم لا يمتلكون دائرة اعلامية ولا إدارة تثقيفية لإظهار اعمالهم الإنسانية الجليلة رغم انهم  يضحون بحياتهم من اجل ان يعيش المجتمع بسلام

شكرا لفرق النزع والتطهير  وفرق التوعية وفرق المسح الفني وكذلك فرق المسح اللاتقني التي تنتشر في كل المناطق المحررة لجمع البيانات وتدوينها ووضع المخططات والأسكتشات تمهيدا لتطهيرها 
وكذلك لا ننسى مكتب تنسيق الاعمال الذي يعمل على مد جسور التواصل بين هذه الفرق كجهات تشغيلية وبين المنظمات كجهات داعمه لاستمرار عمل هذه الفرق واستمرار اعمالها الإنسانية  ،،